دعاء لسعة الرزق

الدعاء هو أفضل سبيل لطلب ما نحن في حاجة إليه من الله سبحانه وتعالى، فالدعاء يُشير إلى قرب العبد من ربه، فقال الله تعالى في آياته الكريمة (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ)، ولذلك إذا أراد الإنسان أن يَزِيد رزقه، فما عليه إلا أن يدعو ربه بما يريده، ولهذا السبب نقدم لكم أكثر من دعاء لسعة الرزق كما ذكرهم علماء الإسلام، وأيضاً بعض الأدعية التي ذكرها الله تعالى في كتابه الكريم، هذا بالإضافة إلى أكثر من دعاء لسعة الرزق قد قالهم رسولنا محمد عليه أفضل الصلاةِ والسلام، ليصل الإنسان بمشيئة الله تعالى إلى ما يريده، كما نتناول معاً فضل تلك الأدعية، وأنواع الرزق، والأسباب التي تؤدي إلى ضيق الرزق.

أنواع الرزق التي يحصل عليه الإنسان نتيجة دعاء لسعة الرزق

تتعدد أنواع الرزق التي ينعم الله عز وجل بها على الإنسان، والتي يوزعها الله بين عباده بالعدل وحسب ما تقتضيه إحتياجاتهم، وفي التالي تتعرفون على أنواع الرزق بشكل مبسط:

دعاء لسعة الرزق
دعاء لسعة الرزق

رزق الأبناء الصالحين

  • فنحن كثيراً ما نسمع الناس يرددون هذا الدعاء عندما يتزوج شخص ما، وهو ”اللهم أرزقهم بالذرية الصالحة“.
  • فالذرية الصالحة هى أفضل أنواع الرزق التي يمنحها الله لعباده، فتكون عوناً له وسنداً في الحياة، وتدعوا له بعد الممات.

رزق العلم

  • وهو الرزق الذي ينعم الله به على الشخص من خلال حصيلة غزيرة من العلم تنشأ لدي الفرد.
  • والعلم يكون خاص بالتفقه في الدين، أو علم البحث في النتائج العلمية والعقلانية، أو العلم الذي يهتم باللغات والثقافات المختلفة.

رزق المال

  • والذي يتمثل في ما يمنحه الله عز وجل للإنسان من أموال أو ما يضاهيها من ممتلكات؛ ليستطيع تدبير أمور حياته وحياة أسرته من مأكل، ومشرب، وملبس.

رزق الزوجة الصالحة

  • فالله عز وجل عندما يرضى عن عبده يرزقه بزوجة صالحة، تدفعه نحو الأمام وإلى الطريق الذي يحبه الله ويرضاه، وهو طريق الإيمان والتقوى.

رزق الصحة والعافية

  • فقد يرضى الله عن عبده المؤمن ويُكافئه عن إيمانه، وذلك عن طريق منحه صحة جيدة وجسم خالي من الأمراض.

رزق الإيمان

  • الله عز وجل إذا أحب عباده يرزقهم بالإيمان، فالإيمان هو طريق الإنسان إلى الجنة ونعيمها.

دعاء لسعة الرزق

افضل دعاء لسعة الرزق
افضل دعاء لسعة الرزق
  • ”يا الله يارب يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام أسألك بإسمك العظيم الأعظم أن ترزقني رزقاً واسعاً حلالاً طيباً برحمتك يا أرحم الراحمين“.
  • ”اللهم فصل على محمد وآله، واجعل يا رب رزقك لي واسعاُ، و مطلبه سهلاً، و مأخذه قريباً، و لا تعنني بطلب ما لم تقدر لي فيه رزقاً، فإنك غني عن عذابي، و أنا فقير إلى رحمتك، فصل على محمد و آله، و جد على عبدك بفضلك، إنك ذو فضل عظيم“.
  • ”سبحان الله عدد ما أعطى وعدد ما وهب، وعدد ما يجود به، وعدد ما يخرج من الأرض، وعدد ما ينزل من السماء، اللهم وسع رزقي، واقض ديني، وقوي ظهري“.
  • ”اللهم إن كان رزقي في السماء فانزله، وإن كان في الأرض فأخرجه، وإن كان بعيدًا فقربه، وإن كان قريبًا فيسره، وإن كان قليلاً فكثره، وإن كان كثيرًا فبارك لي فيه“.
  • ”اللهم اغفر لنا ذنوبنا التي تهتك العصم، اللهم اغفر لنا الذنوب التي تنزل النقم، اللهم اغفر لنا الذنوب التي تغير النعم، اللهم اغفر لنا الذنوب التي تحبس الدعاء، اللهم اغفر لنا الذنوب التي تنزل البلاء، اللهم اغفر لنا كل ذنب أذنبته، وكل خطيئة أخطأتها“.
  • ”اللهم اكتب لنا من خيرك ما لا يخطر ببالنا، وارزقنا من حيث لا نحتسب“.

أدعية لسعة الرزق من القرءآن الكريم

  • (رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ).
  • (وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا).
  • (وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا).
  • (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ).
  • (وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ).
  • (قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّن بَعْدِي ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ).
  • (رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ).

دعاء لسعة الرزق من أقوال الرسول صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ

  • ”اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَرَبَّ الْأَرْضِ، وَرَبَّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شَيْءٍ، فَالِقَ الْحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ شَيْءٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الْأَوَّلُ فَلَيْسَ قَبْلَكَ شَيْءٌ، وَأَنْتَ الْآخِرُ فَلَيْسَ بَعْدَكَ شَيْءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فَلَيْسَ فَوْقَكَ شَيْءٌ، وَأَنْتَ الْبَاطِنُ فَلَيْسَ دُونَكَ شَيْءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ وَأَغْنِنَا مِنَ الْفَقْرِ“ رواه أبي هريرة.
  • ”اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، وَارْحَمْنِي، وَاهْدِنِي، وَعَافِنِي وَارْزُقْنِي“ رواه عبدالله بن عباس.
  • ”اللَّهمَّ اكفني بِحلالِكَ عن حرامِكَ، وأغنِني بِفَضلِكَ عَمن سواكَ“ رواه على بن أبي طالب.

فضل الدعاء لسعة الرزق

فضل دعاء سعة الرزق
فضل دعاء سعة الرزق
  • عندما يدعو العبد ربه ويطلب منه توسيع رزقه، فالله يزرقه من حيث لا يحتسب.
  • يجد الإنسان دخله أو العائد المالي الخاص به في حالة ازدياد وإرتفاع ملحوظ، ويحدث هذا كنتيجة للجوء العبد إلى ربه في أمراً خيراً.
  • قد قال الله سبحانه وتعالى في آياته الكريمة (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ).
  • إن الله كريماً محباً لعباده الصالحين منهم والمؤمنين ويستجب لدعواتهم، فلقد قال رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم ”ما مِن مسلِمٍ يدعو بدعوةٍ ليسَ فيها إثمٌ ولا قطيعةُ رحِمٍ، إلَّا أعطاهُ اللَّهُ بِها إحدى ثلاثٍ: إمَّا أن يعجَّلَ لهُ دعوتُه، وإمَّا أن يدَّخرَها لهُ في الآخرةِ، وإمَّا أن يكُفَّ عنهُ منَ السُّوءِ بمثلِها، قالوا إذًا نُكثِرُ يا رسولَ اللَّهِ، قال اللَّهُ أَكثَرُ“.

أسباب ضيق الرزق

وهي أفعال سيئة يفعلها الفرد تقود به إلى ضيق الرزق، لذلك تعرفوا معنا في التالي على هذه الأفعال حتى نتجنبها في محاولةً منا لزيادة الرزق:

قطع صلة الرحم

  • عندما يُلاحظ الإنسان ضيق ملحوظ في رزقه، فعليه أن ينظر أول شئ إلى علاقته بأقاربه، وهل هو يصل الأرحام أم لا؟
  • ولقد أوصانا الله عز وجل ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم بصلة الرحم، فهى المفتاح لسعة الرزق.
  • ولقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ”مَن أحَبَّ أنْ يُبسَطَ له في رزقِه ويُنسَأَ له في  أجَلِه فلْيتَّقِ اللهَ ولْيصِلْ رحِمَه“ رواه أنس بن مالك.

إرتكاب الذنوب

فهناك الكثير من الذنوب التي يرتكبها الإنسان في حياته وكذلك الأمر بالنسبة للمعاصي، ومثالاً على ذلك فقد نهانا الله عز وجل عن فعل المعاصي التالية:

  • الزنا من الكبائر التي نهانا الله عن فعلها، ومن النتائج المترتبة عليها قلة الرزق.
  • الإمتناع عن دفع الزكاة فهى من الأشياء التي تزيد الرزق، فعندما تُفرج كرب إنسان، فإن الله ينعم عليك ويرزقك برزق وفير، أما بالنسبة لمن يمتنع عنها ويتعجب من ضيق رزقه فعليك بإخراج الزكاة.
  • قلة الإستغفار فهو يُمحي الذنوب ويحل محلها الحسنات، كما يزيد من رزق الإنسان، فيكون عقاب الإنسان على قلة الإستغفار هى قلة الرزق.

قلة ترديد دعاء لسعة الرزق

  • فإستخدام الأدعية في حياتنا بأكملها يعني إستعانة العبد بربه سبحانه وتعالى في تدبير كافة أمور حياته.
  • فإذا أراد الإنسان شيئاً خيراً فعليه أن يدعي ربه به.
  • فمثلاً إذا أراد النجاح يلجأ إلى الله سبحانه وتعالى ويطلب منه ذلك.
  • كما أنه إذا أراد سعة الرزق، فعليه أن يدعي ربه ويلجأ إليه.
  • كذلك ينطبق الأمر على كافة الأشياء التي يريدها الإنسان، ولكن يشترط أن تكون هذه الأشياء أمراً خيراً.
  • ولا يجوز أن يدعي المرء بشيئاً حرام ويتعجب من عدم إستجابة دعاؤه، فهذا من شروط إستجابة الدعاء.
  • بالتالي يُعتبر قلة ترديد دعاء توسيع الرزق وزيادته من أسباب ضيق الرزق.
  • حيث أن الله عز وجل يحب من يتقرب منه بالدعاء ويستعين به في قضاء كل أمور حياته.