دعاء يوم عرفة

 إن يوم عرفة “التاسع من ذي الحجة” لم يشهد العالم كله بهذا اليوم مظهراً من مظاهر الوحدة، ولا يشاهد صورة من صور الاتصال ولا قوة من قوى الارتباط، كما يشهد مظهر المسلمين يوم عرفة، في أقدس وأفضل يوم سواء في اتحاد المبدأ أو العقيدة، أو في وحدة الصوت والشكل ووحدة الغاية، قد جعله الله لقاءٌ سنوياً في مؤتمر إسلامي عظيم، تلتقي فيه البشرية على اختلاف أنواعها عرباً وعجماً، تجتمع على اختلاف ألوانهم وتعدد ألسنتهم.

دعاء يوم عرفة

كثرة الدعاء بالمغفرة والعتق من النار: وكان من دعاء علي بن أبى طالب: (اللهم أعتق رقبتي من النار وأوسع لي من الرزق الحلال واصرف عني فسقة الإنس والجان) وليحذر من الذنوب التي تمنع المغفرة والعتق من النار كالكبر والإصرار على المعاصي. دعاء عرفة في هذا اليوم العظيم يدعو المسلم ربه تضرعاً وخفية.

فالدعاء الخفي أعظم في الأدب والتعظيم للرب الكريم، وأبلغ في الإخلاص، ويجتهد في الذكر والدعاء هذه العشية، لأنه يوم ترجى فيه الإجابة. ان أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم في عرفة: “لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير”.

دعاء يوم عرفة

فضل يوم عرفة

قال الله تعالى : ” فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ ” سورة البقرة /الآية: 198. كما قال النبي محمد -صلى الله عليه وسلم: «ولله رحمة على أهل عرفات ينزلها على أهل عرفات، فإذا انصرفوا أشهد الله ملائكته بعتق أهل عرفات من النار، وأوجب الله عزّ وجلّ لهم الجنّة، ونادى منادٍ: انصرفوا مغفورين، فقد رضيت عنكم»

أدعية من القرآن الكريم

“رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ”. سورة إبراهيم / الآية (40) ” رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”. سورة البقرة / الآية (286).

لماذا يوم عرفة؟

يلتقي المسلمون في يوم عرفة لقاء الأرواح، ويجتمعون اجتماع المبادئ وسمو الغايات، لا على الأجناس والشخصيات، أنه تحديد مجسم للذكرى الأولى يوم خلق الله تعالى النسمات وأخرجهم من أصلاب الآباء بأرض عرفات، وقال لهم: (ألَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى) أنه مشهد فيه تجديد للماضي واستحضار للمستقبل.

إن في هذا المشهد هزة وانتفاضة، هزة من غفلة الماضي، وانتفاضة ليقظة المستقبل، إنه يوم ترفرف فيه الأرواح مشعة الأنوار والأشواق، وترفع فيه الأيدي إلى الله، ترجو العفو والإعتاق، تشخص فيه العيون، وتشرئب الأعناق تتعرض لجزيل العطاء وحسن الجزاء.

دعاء يوم عرفة

لماذا الدعاء يوم عرفة:

ليوم عرفة الفضل العظيم والتكريم فقد فضل الله الأيام بعضها على بعض فجعل رمضان أفضل الشهور وليلة القدر أفضل الليالي، وكذلك يوم عرفة له من الفضل ما ثبت بالحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم فعن عائشة رضي الله عنها قالت: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ما مِن يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء) رواه مسلم (1348)

وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيّون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير) رواه الترمذي (3585). وعن طلحة بن عبيد بن كريز مرسلا: (أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة) رواه مالك في ” الموطأ “.

دعاء يوم عرفة

يوم عرفة بالنسبة للحجاج

  • يغفر الله لهم وقد وقفوا جميعاً على صعيد عرفات، وتواجدوا في وقت واحد، يبتهلون خاشعين ويمدون أكف الضراعة متذللين، تنبح الحناجر ملحة بالدعاء، وتفيض العيون بالدمع خشية الفضيحة يوم اللقاء، فمنهم فار بذنبه يرجو المغفرة، ومنهم شاعر بتقصيره يطلب المعذرة، ومنهم هارب من ضجيج الحياة وصخبها.
  • كلهم فارون إلى هدوء العبادة وسكينتها، آثروا الآخرة على الدنيا وقدموا العاجل للآجل، وكلهم على اختلاف مناطقهم ودوافعهم، قد اتحدت غاياتهم وتوحدت صفوفهم ووجهتهم، صفت نفوسهم وصلحت نياتهم، وتصاعدت دعواتهم إلى الله تعالى، تراهم في هذا الصعيد وقد عادوا إلى فطرتهم الأولى، أذابوا فوارق الأشكال في وحدة لباسهم، لباس الفطرة والطهارة والسماحة، خرجوا من حواجز العادات في لباسهم إلى ساحة الرحمات في إحرامهم.
  • يوم عرفة، يوم تحط فيه أثقال حجاج بيت الله، وترفع فيه درجاتهم وتفيض عليهم عوائد الإحسان من ربهم، ويندحر فيه الشيطان حين يرى ضياع سعيه وإحباط جهده، فيرى أهل الموقف قد أطلقوا من وثاقه، وتخلصوا من شباكه، ويرى ذنوبهم قد غفرت لهم، وخرجوا منها كيوم ولدتهم أمهاتهم، بنور الحق وامتلأت قلوبهم بحلاوة الإيمان.

دعاء يوم عرفة

دعاء الحاج يوم عرفة

ولا يزال أهل عرفات في دعاء وابتهال، وتضرع وسؤال، يحلقون بأرواحهم في ملكوت السماء، ويحيون قلوبهم بالذكر والدعاء، حتى إذا أوشكت الشمس على المغيب، وأخذ النهار يتوارى خلف الكثبان التي بللتها دموع الأوابين، ووقف الليل بالأعتاب يدق بظلامه أغلال الأبواب، مؤذناً بالنفرة العظمى، عندئذ تطوى الخيام.

ويثب الحجاج إلى سياراتهم في خفة نادرة وسرعة باهرة، فإذا اختفت الشمس تماماً عن الأنظار، كان ذلك إيذاناً بالمغادرة، فيتحرك هذا الجمع الغفير ليضرب في الأرض ويقضي ليلة في المشعر الحرام، لله ما أبرع تلك الحركة العسكرية الرائعة، هذه الملايين من البشر تتحرك في ساعة واحدة وتنتقل من مكان إلى آخر في ساعات.

الحج عرفة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “الحج عرفة”. لا تلبث الشهور تنطوي والأيام أن تنقضي وتعود على المسلمين أيام الحج بنفحاتها وخيراتها، حتى تجد أشد الناس تلهفاً على الحج، هم حجاج السنوات الماضية، لقد نسوا كل هذه المشقات، وأحسوا أن شيئاً خفياً يلح عليهم من داخل نفوسهم.

أن شدوا رحالكم لتسعدوا بنفحات ربكم، إنهم يحسون أن الدوافع قوية، لا يستطيعون مقاومتها، ويشعرون أن الرغبة ملحة لا قبل لهم بالتخلص منها، ويعرض لهم الشيطان، فيذكرهم بما سيبذلون من جهد ومال، وما سيتحملون من مشقة وعنت، ولكن ذلك لا يضعف الدوافع ولا يطفئ الحاج الرغبة.

فما المال وما الجهد وما الأولاد والأهل، أن هذا كله لا يساوي لحظة ينعم فيها الإنسان برحمة الله، حتى يشعر بنشوة القرب ويحظى بلذة الأنس.

دعاء يوم عرفة

الأعمال المستحبة في يوم عرفة

المحافظة على الصلاة في جماعة والتبكير إليها والإكثار من النوافل وقيام الليل

فإن ذلك من أفضل القربات؛ ففي الحديث “عليك بكثرة السجود؛ فإنك لن تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط عنك خطيئة “. رواه مسلم.

الصيام

عن حفصة أم المؤمنين أن النبي صلى الله عليه وسلم “كان لا يدع صيام عاشوراء والعشر وثلاثة أيام من كل شهر”. وفي سنن أبي داود عن بعض أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم “كان لا يدع صيام تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر”. قال الإمام النووي عن صوم أيام العشر أنه مستحب استحباباً شديداً، ففي الحديث “صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يُكفّر السنة التي قبله والتي بعده” صحيح مسلم.

حفظ الجوارح عن المحرمات مطلقاً في هذا اليوم

ففي الحديث ” هذا يوم من ملك فيه سمعه وبصره ولسانه غُفر له ” مسند الإمام أحمد.

الإكثار من شهادة التوحيد بصدق وإخلاص

ففي الحديث “كان أكثر دعاء النبي -صلى الله عليه وسلم -يوم عرفة ” لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، بيده الخير وهو على كل شيء قدير” مسند الإمام أحمد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى