ديكور

دليلك لاختيار كرسي مناسب لمكتب العمل

هل تجد نفسك مرهقاً ومتألماً بعد يوم طويل في العمل؟ ربما تكون المشكلة مع كرسي مكتبك، ونظراً لزيادة الاعتماد على العمل المكتبي الذي يتطلب الجلوس لساعات طويلة، فمن الضروري اختيار الكرسي المناسب. وإذا كنت موظفاً أورجل أعمال متوسط​​، فستصدم عندما تدرك مقدار الوقت الذي تقضيه في مكتبك أو في المنزل وراء المكتب، ويمكنك أن يستمر ذلك لأكثر من 7 ساعات في اليوم. وفي العالم الحديث، يقضي العديد من الأشخاص وقتاً أطول في استخدام الكمبيوتر أكثر مما ينامون، وهذا وفقاَ لبعض الخبراء أسوأ من التدخين على الصحة.

وتكشف العديد من الدراسات أن الكرسي المريح والداعم يمكن أن يزيد الإنتاجية ويزيد من كفاءة الموظف. ويمكن أن يسبب الكرسي السيئ مشاكل صحية مثل آلام الظهر ومشاكل في الساقين، وكل هذه العوامل يمكن أن تؤثر على إنتاجية الموظف لذلك من المهم شراء مقاعد مكتب جيدة.

ما الذي يجب أن تبحث عنه في كرسي العمل؟

يمكن للكراسي المكتبية تحسين المظهر الجمالي لأي بيئة عمل، ومع ذلك، تتأكد العديد من الشركات من أن لديها مقاعد أنيقة ولكن غير وظيفية، ولاتأخذ بعين الاعتبار كيف يمكن أن تكون الكراسي ضارة بموظفيهم، وعلى الرغم من أهمية المظهر، إلا أن ذلك لا يجب أن يكون على حسابة الراحة والصحة.

وفي حين أن الكرسي الصغير المدمج قد يكون حلاً مثالياً للمكاتب ذات المساحة المحدودة، إلا أنه خيار سيء ليوم عمل كامل. وإذا كنت مديراً أو مخرجاً، فقد يكون المقعد مصمماً خصيصاً لهذا العمل، لأنك تجلس ساعات طويلة، أما بالنسبة للموظفين، فإن كراسي إرغو إيدج يمكن أن تكون خياراً مميلاً لأنه قابلة للتعديل وتوفر الدعم لكامل الجسم، بحسب موقع أميزنغ إنتيرير ديزاين.

وعندما يتعلق الأمر بالأناقة، يمكنك الاختيار من بين المقاعد الإسفنجية الناعمة، أو الشبكية. ومع ذلك، فإن كل مستخدم لديه احتياجات مختلفة، لذلك قد لا يناسب حجم واحد كل الموظفين في المكتب. 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock