أدب

ذكرى الأيام / بقلم / حافظ ابراهيم

ذكرى الأيام “
كل يوم من عمرنا يمضي . مضى كالسراب
حتى الحاضر فينا ماضي كطيات الورق بين
ذكريات الهوى والشباب
فاقلبي دفاتر العمر وتصفحي
ايّام وليال عشتها في الغياب
بين ديجور الليالي
بين أصوات الحراب
قد عشقت الليل فيك نجما

شاردا من شهاب
بين أحلام الليالي
خلف أستار الضباب
فلا تلومي عاشقا
فيك مصاب
دائه عشق طويل
لا تكثري فيه العتاب
لم تغب عيناه عنك
اقبل الفجر وغاب
قد عشقت الليل فيك
وتناسيت العذاب
فيا مقله العين لا تسل أين الضياء بيننا
بحور وجبال وهضاب
صفحات من بوح
أثقلت شعري وشاب
فلا تلومي عاشقا في هواك
شاعرا في مقامك
كتب القصيده … قطاب الكلام بلسما بطيب الحب
حافظ ابراهيم

شارك الموضوع

شاهد أيضا

اظهر المزيد