اخبار الرياضة

رئيس الأهلي الجديد.. عسكري سابق ورجل أعمال

لا يذكر النادي الأهلي إلا ويذكر الأمير عبدالله الفيصل رئيس النادي السابق ورمزه التاريخي الذي أسس مدرسة العشق الأهلاوية الأصيلة والتي توارثها أبناؤه وأحفاده كابراً عن كابر، ولم يتخل أبناء الفيصل عن الأهلي في أحلك الظروف التي مرت على النادي الجداوي الأخضر.

من عبدالله الفيصل إلى محمد العبدالله، إلى تركي محمد العبدالله، من الأب إلى الابن إلى الحفيد، جميهم تقلدوا منصب رئاسة النادي الأهلي ورعاية شؤونه، وكأن النادي الجداوي أمانتهم التي تركها لهم جدهم، وتولوا الحفاظ عليها من الضياع.

وأصبح الانتماء للأهلي تقليدا في بيت الأمير عبدالله الفيصل، حتى وصل إلى أحفاده، وتركي بن محمد العبدالله الفيصل يصل إلى رئاسة القلعة الخضراء، مستمدا قوته من تقاليد البيت الأهلاوي العريق الذي تربى فيه على حب الانتصارات.

ويشغل الأمير تركي بن محمد، منصب رئيس أعضاء الشرف، وهو يتمتع بعلاقات واسعة في الوسط الرياضي ورث عن والده حب العمل، وعن جده الرأي السديد، وعن محيطه الولاء للون الأخضر.

ليلة البارحة أصدر تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة قرارا بتكليف الأمير تركي بن محمد العبدالله الفيصل برئاسة النادي الأهلي حتى نهاية الموسم الحالي.

وولد الأمير تركي في عام 1967 بمدينة جدة والتحق بالسلك العسكري في كلية الملك عبدالعزيز الحربية في مدينة الرياض حيث حصل على عدة دورات في كلية سانت هرست البريطانية وتخرج كضابط في الجيش الملكي السعودي عام 1987.

في عام 1992 قرر الأمير الشاب ترك العسكرية و تفرغ لأعماله الخاصة.

ارتبط الأمير تركي الفيصل بالأهلي منذ الصغر كعضو شرف حيث كان أحد رموز النادي البارزين وفي 2014 تم تنصبيه رئيساً لهيئة أعضاء شرف النادي بعد تنحي الأمير خالد بن عبدالله عن كافة المناصب بالنادي في ذلك الوقت، وظل في هذا المنصب حتى كُلف لرئاسة النادي يوم أمس من قبل هيئة الرياضة .

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: