رثاء الجد المتوفي

رثاء الجد المتوفيإن الموت حق والفراق صعب ، وكل ما اشتد الحزن شل التفكير وعجز القلم عن التعبير، ولا نقول إلا ما أمر الله به (إنا لله وإنا إليه راجعون) فكم يؤلمنا فراقك يا جدي ولكن إرادة الله فوق كل شيء، رحلت يا حبيبنا وأرواحنا تعتصر من الألم، دعيت فلبيت نداء ربك، فلو أن الموت يقبل فدية لفديناك، ولكنها الأقدار هي التي تختار، وإنها إرادة الله التي ليس منها بد،

رثاء الجد المتوفي

رثاء الجد المتوفي

كلام في رحيل جديقلبي بكاك ودمعي اليوم ينعـــاك

وانسلّ من خافقي شوقٌ للقياكَ …

وأنهلَّ سيلٌ بأفكاري يحاورني …

وترجع الأمس في ذكرى …

ســـجاياكَ …

روحي يغيبُ فؤادٌ كان يؤنسها …

والعينُ تنظرُ في أحلى ..

هداياكَ …

مازلتُ أبحثُ والأحزانُ تغمرني ..

هل غبتَ حقاً …

فروحي لن ..

تنســاكَ ..

جدي رحلتَ عن الدّنيا لتتركنا …

نرثي حناناً وعشقاً في محياكَ …

قد كنت يا جدي في الأرض مؤنساً ..

واليومَ يؤنسكَ الرّحمنُ مولاكَ …

واليومَ ترثيكَ أمواجٌ رحلتَ بها …

والهندُ تشهدُ عزماً في سراياكَ …

جاوا تجنُّ ومقديشو لها شجونٌ ..

من زنجبارَ طريقٌ فيه مسراكَ …

سافرتَ في الأرضِ بحثاً عن كرامتنا ..

لم ترتضِ لقمةً إلا بيمناكَ …

هذا النسيمُ يغنّي اليوم مكتئباً …

لحنَ الفراقِ بسيلٍ نحو مثواكَ ..

قد قالها وفؤادي اليومَ منفطرٌ ….

جدي سيصبحُ في دنيا غير دنياكَ …

جدي رحلتَ وعينُ القلبِ ساهرةٌ ….

لااا … لااا تقلها فجدي اليوم ألقاكَ ….

 

رثاء الجد المتوفي
رثاء الجد المتوفي

ناديتُ جدي ،،

وعادَ الصوتُ جاوبني ..

والتفَّ صمتٌ من الأحزانِ ناجاكَ …

عزيتُ نفسي …

وأنفاسي مقطعةٌ ..

حينَ ارتحلتَ بأنّ الله يرعـــاك …

بأنكَّ اليوم تلقى ألف صاحبةٍ ….

سَكَبتْ عليها دموع الشوقِ عيناكَ …

وقد كنتَ تتلو كتابَ الله في سحرٍ …

تهجدٍ ودعاء الليل يهواك ….

سجادةً عَشِقَتْ بالليل جبهتكم …

واليوم تنعى بشوقٍ دفئَ كفيكَ …

وحُجرة حَضَنتْ بالحبِّ مجلسكم …

غادرتها وصدى الجدرانِ ناداكَ …

قد قلتَ لي ناصحاً والنصحُ سيرتكم …

اياكَ يا ولدي الأهواءَ إياكَ ….

إياكَ تركَ صلاةٍ في مساجدنا …

واحفظ لامّك برٌّ فيه محياكَ ….

عزيتُ نفسي بصبرٍ فيه مغفرةٌ …

وجنةٌ جُعلتْ بالصبرِ منجاكَ …

استغفرُ الله لم أجزع لفقدكم …

لكنهُ فقد من بالحبِّ جازاكَ …

بشراكَ جدي فربّي عفوهُ أبدٌ ..

نحنُ الشّهود فيا ربّاهُ رحماكَ …

رباه عفوَكَ للمسكينِ منكسرٌ …

ببابِ جودكَ يرجو من عطاياكَ …

فاغفر لهُ كل ذنبٍ أنتَ تعلمهُ …

واجعل لهُ في جنات الخلد … ….

نعمــــــــاكَ ….

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى