رشاقة

رجيم التفاح الاخضر لخسارة الوزن

يمتاز التفاح الاخضر بالعديد من الفوائد الصحية والعلاجية في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم فوائد رجيم التفاح الاخضر لخسارة الوزن الزائد

التفاح الأخضر

التفاح بألوانه المختلفة (الأحمر، والأصفر، والأخضر) ذو فائدة صحيّة عظيمة، حيث يُعدّ غنياً بالقيمة الغذائية وفقيراً بالسعرات الحرارية، كما يحتوي على الكثير من الفيتامينات المهمة كفيتامين ب بأنواعه، وفيتامين ج، والكثير من المعادن كالبوتاسيوم والمنجنيز والحديد والنحاس وغيرها، إضافة إلى غناه بالألياف والماء، وما يميز التفاح الأخضر احتواؤه على كميّة أقل من السكر مقارنة مع ألوان التفاح الأخرى. بشكل عام فإنّ الفواكه الخضراء تساعد على خفض خطر بعض أنواع السرطانات والحد من مخاطر أمراض القلب والحفاظ على صحة البصر، والحماية من العيوب الخلقيّة التي قد تتعرّض لها الأجنة، كما يحافظ على قوة الدم وعدد الكريات الدموية الحمراء وعلى قوة العظام والمفاصل

ماهي الفوائد الصحية للتفاح الأخضر؟

الألياف: يمتاز التفاح الأخضر بنسبة عالية من الألياف مما يعمل على تحسين عملية التمثيل الغذائي وتنظيم حركة الأمعاء ما يؤدى إلىتجنب اضطرابات الجهاز الهضمي.

المعادن: يحتوي التفاح الأخضر على عدد من المعادن مثل الحديد والزنك والنحاس والمنغنيز والبوتاسيوم وغيرها والتي تعتبر من المعادن الضئيلة الوجود والهامة لصحة الإنسان، كما يحتوي على الحديد والذي يساعد في رفع مستويات الأكسجين في الدم ويساعد في زيادة معدل الأيض أيضاً.

الدهون: التفاح الأخضر من بين أهم الفواكه التي تحتوي على نسبه ضئيلة من الدهون لا تكاد تذكر، ولذلك ينصح بتناوله لمن يقومون بإتباع حمية لإنقاص الوزن، كما أنه يساعد في الحفاظ على تدفق الدم السليم إلى القلب ويقلل من فرص الإصابة بالسكتات الدماغية.

الوقاية من سرطان الجلد: يحتوي التفاح الأخضر على فيتامين C ويعمل كمضاد أكسدة لحماية خلايا الجلد وبالتالي يقلل من فرص الإصابة بسرطان الجلد.

مضادات الأكسدة: يعرف التفاح الأخضر بغناه بمضادات الأكسدة التي تساعد في إعادة بناء وتجديد الخلايا مما يساعد في الحفاظ على بشرة صحية ومتألقة،وأيضاً يعمل على حماية الكبد وكفاءة القيام بوظائفه.

مرض الزهايمر: تناول تفاحة كل يوم يمنع فرص الاضطرابات العصبية في الشيخوخة مثل مرض الزهايمر وعدم التركيز.

غنى بفيتامين A وB وC: يمكن تصنيف التفاح الأخضر من بين أهم الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين (A-B-C) التي تقوم بحماية الجلد من الشيخوخة وتسهر على نضارته.

طارد طبيعي للسموم: المحتوى العالي من الألياف في التفاح الأخضر يحافظ على خلو الكبد والكلى والجهاز الهضمي من السموم والمواد الضارة، كما أن وجود الألياف يقي أيضاً من الإمساك، ويعمل على خفض مخاطر الإصابة بسرطان القولون.

عظام قوية صحية: عصير التفاح الأخضر غني بالكالسيوم، وهو أمر ضروري لتعزيز العظام والأسنان والحفاظ على صحتهم، كما أنه مفيد للنساء لا سيما في سن اليأس،وينبغي أن تحافظ السيدات على تناول التفاح للوقاية من هشاشة العظام.

تخثر الدم: التفاح الأخضر هو مصدر لفيتامين K وهو من أهم العناصر الت يتساعد على تخثر وتجلط الدم، لذلك فإن الأشخاص الذين يتناولون التفاح بانتظام يتمتعون بمعدل تعافى أفضل للجروح والإصابات.

التفاح الأخضر وصحة الشعر: يستخدم التفاح الأخضر لعلاج قشرة الشعر عن طريق تحضير عجينه من قشر وأوراق التفاح الأخضر ووضعها على فروة الشعر، أو استخدام عصير التفاح في تدليك فروة الرأس.
التفاح الأخضر عموماً يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن التي لا تعمل فقط على حل مشاكل الشعر ومنع تساقطه، ولكن تعمل على تعزيز نموه وإعطاءه المظهر الصحي واللامع أيضاً.

فوائد التفاح الاخضر

– يخلّص التفاح الأخضر من السموم في جسم الإنسان، حيث يحتوي على كميات جيدة من مضادات الأكسدة التي تثبط عمل الجذور الحرة وتحمي الكبد منها، مما يعزز وظائف الكبد، وأهما تخليص الجسم من السموم.
-، كما يحمي خلايا الجسم، ويحافظ عليها من التلف؛ بسبب احتوائه على العديد من المركبات الفلافونويدية، مثل السيادين والايبيكاتشين، حيث تزيد مناعة الجسم وتقيه من الالتهابات الميكروبية وتخفف من احتمالية الإصابة بأمراض القلب والسكري.
– يحمي الجسم من الالتهابات المسببة للألم كالروماتيزم والتهاب المفاصل بسس احتوائه على كميّة جيّدة من مضادات الأكسدة.
-يحمي البصر بسبب احتوائه على صبغة الكلوروفيل الخضراء وبعض المركبات الكيميائية كاللوتين والزياكسانثين.
-يحمي الجسم من بعض أنواع السرطانات؛ بسبب احتوائه على بعض المركبات الكيميائية كالثيوسيانات، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة.


– يحافظ على صحة البشرة وجمالها ونضارتها، حيث يدخل في بناء الخلايا وتجديدها، ومكافحة علامات تقدم البشرة كالتجاعيد، وخطوط البشرة؛ بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة، وأهمها فيتامين ج الذي يدعم عمل الكولاجين الذي يحمي البشرة ويحافظ على شبابها، كما أن مضادات الأكسدة تقي من بثور البشرة وحب الشباب، والعديد من مشاكل البشرة.
– يخفف من أعراض الربو كالحساسية وصعوبة التنفس، لذلك يُنصح مرضى الربو بإدراجه ضمن برنامجهم الغذائي اليومي، كما يقلل نسبة إصابة الطفل لاحقاً بمرض الربو إذا تناولته أمه الحامل باستمرار، وهذا ما أثبتته الدراسات التي أُجريت على مجموعة من الأطفال كانت أمهاتهم يلتزمن بتناول التفاح الأخضر.
– يعزز جمال وصحة الشعر، ويزيد نموه، ويمنع تساقطه؛ بسبب احتوائه على العديد من العناصر كالنحاس، والزنك، والمنغنيز، والبوتاسيوم، والحديد، كما أنه يحمي فروة الرأس من القشرة التي تنتج بسب جفاف الجلد، حيث تغذّيها وترطّبها.
-يحمي خلايا الدماغ والخلايا العصبيّة ويعزز وظائفها، مما يقي من مرض الزهايمر الذي يصيب كبار السن؛ بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة المختلفة، وفيتامينات ب التي تحافظ على صحة وسلامة الخلايا العصبية.
– يحافظ على صحة العظام ونموها؛ بسبب احتوائه على العناصر التي تدخل في تكوين العظام كالكالسيوم.
-يدخل في تسهيل عمليّة الهضم؛ بسبب احتوائه على نسبة عالية من الألياف التي تسهل حركة الأمعاء، مما يزيد من عمليّات التمثيل الغذائي، كما أنّ الألياف تزيل سموم الجسم، وتدعم الجهاز الهضمي للقيام بهذه الوظيفة، كما أنّ غنى التفاح الأخضر بالحديد يرفع مستويات الأكسجين في الدورة الدمويّة، مما يعني تعزيز تكوّن كريات الدم الحمراء التي تحمل وتنقل الأكسجين إلى خلايا الجسم المختلفة، مما يرفع معدلات الأيض، ويخلص الخلايا والجسم من السموم، ويحارب الجذور الحرة.
-يعزز عملية تخفيف الوزن إذا تم إدراجه ضمن البرنامج الغذائي اليومي المخصص لإنقاص الوزن؛ بسبب فقره بالسعرات الحراريّة، وغناه بالألياف الغذائيّة التي تعطي الشعور بالامتلاء، كما يمد الجسم بالكثير من العناصر الغذائيّة التي يمكن أن يتعرّض الفرد إلى نقصها إذا كان يتبع حمية غذائية خاصة لإنقاص الوزن.
-يعزز صحة الأم الحامل والجنين حيث يقوّي المفاصل والعظام للأم وجنينها؛ بسبب غناه بعناصر الكالسيوم، والبوتاسيوم، وغيرها من العناصر التي تدخل في تكوين العظام، كما يحمي من الإصابة بالأنيميا وفقر الدم بسبب غناه بالحديد، ويسهل عمليّة الهضم ويخفف من مشكلة الإمساك التي عادة ما تصيب النساء الحوامل، كما يسهم في السيطرة على مستويات السكر والضغط، ويحافظ على انتظام معدل ضربات القلب.
-ينظم السكر في الدم؛ بسبب احتوائه على الألياف الغذائيّة التي تبطئ من عملية امتصاص السكر في الأمعاء، مما يعزز عمليات التمثيل الغذائي في الجسم، لذلك يُنصح مرضى السكري بتناوله في الصباح.
-يعزز عمل الأوعية الدمويّة والقلب، وينظم ضغط الدم؛ بسبب احتوائه على البوتاسيوم.
-يحافظ على صحة الفم والأسنان؛ بسبب احتوائه على الألياف التي تحتاج إلى فترة للمضغ، مما يزيد من إفراز اللعاب الذي يقلل الجفاف ويحارب بكتيريا الفم، مما يقلل احتمالية تسوس الأسنان ويقلل رائحة الفم الكريهة، ويحمي من التهابات اللثة وخاصة إذا تم تناوله في الصباح.

النظام الغذائي من رجيم التفاح الأخضر

النظام الغذائي :
اليوم الأول :

خلال اليوم الأول من الحمية يسمح فقط بتناول التفاح في الفطور والغداء والعشاء بأي كمية .

اليوم الثاني :

الفطور : تفاحة خضراء.
الغداء : تفاحة خضراء واحدة + سلطة خضراء مع عصير الليمون بدون زيت +2 شريحة من الجبن الخالي من الدسم.
العشاء: تفاحة خضراء .

اليوم الثالث :

الفطور: شريحة من الخبز البر + ثمرة تفاحة خضراء .
الغداء: ثمرة تفاحة خضراء + سلطة خضراء تحتوي على الجزر .
العشاء: ثمرة تفاحة خضراء .

اليوم الرابع :

الفطور: شريحة من الخبز البر + شريحة ديك رومي + تفاحة خضراء .
الغداء: علبة تونة بدون زيت مع الخضار المسلوقة وعصير الليمون .
العشاء: كوب من الحليب الخالي من الدسم مع كمية من رقائق الذرة بقدر كف اليد + تفاحة خضراء واحدة .

اليوم الخامس والأخير :

الفطور: شريحة من الخبز البر + بيضة مسلوقة + ثمرة تفاح خضراء .
الغداء: 200 غراما من الدجاج، ويفضل الصدر لكن يجب أن يكون منزوع الجلد، أو نفس الكمية من لحم البقر المشوي مع سلطة خضراء + ثمرة تفاح خضراء .
العشاء: ثمرة تفاح خضراء .

نصائح :

من المستحسن أثناء اتباع هذا النظام الغذائي ممارسة الرياضة أو زيادة الحركة حتى من خلال المشي لمدة تتراوح بين 15:30 دقيقة يوميا.
يفضل شرب حوالي 2 لتر من الماء يوميا
يسمح فقط بتناول الجبن قليل الدسم أو اللحوم الخالية من الدهون والشحوم، ويفضل المسلوقة أو المطبوخة بالزيوت الغير مشبعة .


أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock