رجيم الماء لتخسيس الوزن

رجيم الماء لتخسس الوزن من اشهر الحميات و انجحها و ارخسها تكاليفا نقدمه لكم على مجلة رجيم بانواعه و تفاصيله لمن يرغب ف خسارة اكيدة للدهون و فقدان الوزن .

 كيف يساعد الماء فى خسارة الوزن؟

يعمل الماء على ملأ المعدة والأمعاء، فيمنحكِ شعوراً بالشبع، وبالتالى يعمل على تخفيف الشعور بالجوع تدريجياً، هذا فضلاً عن انه يمنع تكون الدهون بالجسم، فينقل كميات كبيرة من الدهون المسببة للسمنة خارج الجسم مع الفضلات، فقد أثبتت الابحاث أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة تكون نسبة المياة فى أجسامهم أقل عن غيرهم وعن المعدل الطبيعى لنسبة الرطوبة بالجسم، لهذا دائماً ما يوصى الأطباء بشرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً، وهو المعدل الطبيعى لشرب الماء.

فوائد ريجيم الماء الصحية

– ينظف الجسم من السموم

– يعالج الصداع وضغط الدم

– يعالج السمنة ويتخلص من الدهون

– يعالج حموظة والتهاب المعدة والإمساك

– يحمى البشرة من التجاعيد ويحافظ على درجة رطوبتها.

 

رجيم الماء في اسبوع

خلال فترة الرجيم أنت بحاجة إلى عدد معين من السعرات يبدأ من 500 إلى 800 سعر حراري.

 

اليوم الأول

كوب واحد من الماء الدافئ لحظة الاستيقاظ من النوم + عصير البطيخ أو الكرفس، في هذا اليوم اشرب أربع أنواع من العصائر كل 3 ساعات.

اليوم الثاني

شرب كوبان من الماء الدافئ قبل تناول الغداء+ شريحة سمك مشوي (أو أي طعام بارد)+ طبق سلطة خضار على البخار وطبق صغير من الأرز + طبق من سلطة الفواكه.

اليوم الثالث

نفس اليوم الثاني ولكن مع بدء إضافة النشويات والبطاطس المطبوخة. اليوم الرابع طبق من الفواكه + طبق من الخضار المسلوق.

اليوم الخامس

نظام غذائي عادي إلى جانب المحافظة على تناول الخضروات والفواكه.

اليوم السادس والسابع

مثل اليوم الخامس، مع تناول كميات صغيرة من الأطعمة.

فاعلية رجيم الماء

ستكون قادر على إنقاص 5 كيلو جرام من الدهون المتراكمة في الجسم خلال الأسبوع.
نصائح لنجاح رجيم الماء اتبع الحمية الغذائية كما وصفها لك الطبيب دون زيادة أو نقصان.
شرب الماء قبل كل وجبة يومياً.
ابتعد عن المشروبات الغازية.
لا تستخدم الملح في الطعام. اشرب السوائل الطبيعية دون سكر.

مخاطر رجيم الماء السريع

يحتاج جسم الإنسان للسعرات الحرارية للقيام بوظائفه المختلفة، ويتسبّب الحدّ من تناول السعرات الحرارية بالعديد من الأضرار على صحة الشخص، ومن أهم هذه الأضرار

تثبيط سرعة عمليّات الأيض (بالإنجليزيّة: Metabolism):

أظهرت العديد من الدراسات أنّ اعتماد الحِمية محدودة السعرات الحرارية، يقلّل سرعة عمليات الأيض بنسبة تقارب ال23%، ومن الممكن أن يستمر هذا الانخفاض لمدة طويلة حتى بعد الرجوع لتناول كمية طبيعية من السعرات، وتعدّ خسارة الكتلة العضلية بسبب قلة تناول السعرات الحرارية، أحد أسباب الانخفاض في سرعة عمليات الحرق.

نقص في العناصر الغذائية:

لا تمدّ الحميات الغذائية قليلة السعرات الحرارية الجسم بحاجته من العناصر الغذائية، مثل: الحديد، وفيتامين ب12، ممّا يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم والإعياء، بالإضافة إلى نقص في الكالسيوم ممّا يقلل قوّة العظام، ويزيد خطر الإصابة بالكسور، ومن الممكن أن تصبح الأظافر هشّةً، ويضعف الشعر نتيجة نقص البروتين.

إضعاف الخصوبة:

حيث أظهرت بعض الدراسات انخفاض القدرة الإنجابية لدى النساء اللواتي يتّبعن حميات محدودة السعرات الحرارية. ضعف المناعة: يُضعف الحدّ من تناول السعرات الحرارية مناعة الشخص؛ حيث يؤدي إلى رفع احتمالية الإصابة بالأمراض والعدوى، خصوصاً إن كان ذلك مصاحباً لنشاط جسدي شاق.

فوائد الماء لحرق الدهون

الشعور بالشبع:

يساعد تناول كميات كبيرة من الماء يومياً على الشعور بالشبع، وبالتالي تثبيط الشهية، لذلك يُفضل شرب كوبين من الماء قبل الوجبات بربع ساعة تقريباً، حتى تمتلئ المعدة بالماء، الأمر الذي يؤدي إلى عدم تناول كميات كبيرة من الطعام أثناء الوجبات.

تحريك عملية الأيض:

يعتبر الماء المحرك الرئيسي لعملية الأيض في جسم الإنسان، فهو يساعد على حرق السعرات الحرارية التي حصل عليها الجسم خلال تناول الطعام، كما يساعد الماء على تسريع عملية الأيض التي تزيد إذابة وحرق السعرات.

دعم وظائف الكبد:

يدعم الماء وظائف الكبد، ومن أهم تلك الوظائف التخلص من الدهون إلى خارج الجسم.

تعزيز وصول الأكسجين إلى الخلايا:

يعزز الماء وصول كميات كافية من الأكسجين إلى الخلايا، وبالتالي السماح للجسم بحرق كميات كبيرة من السعرات الحرارية.

تنشيط عملية الهضم:

ينشط الماء عملية الهضم في الجسم بشكل فعال، كما يسرع من عملية هضم الطعام، ويفضل شرب الماء البارد أو المُضاف إليه مكعبات الثلج، حيث يساعد الماء المثلج الجهاز الهضمي على حرق 10 سعرات حرارية إضافية أثناء عملية الهضم.

التخلص من الإمساك:

يسهل الماء عمل الألياف الغذائية في التخلص من الإمساك، وتحسين إخراج الفضلات إلى خارج الجسم، لذلك فإن تناول الملينات يتطلب شرب ماء بكميات أكبر من المعتاد.

تنشيط الجسم:

يساعد الماء على التخلص من الكسل، ويجعله أكثر نشاطاً وحيوية، مما يساعد على زيادة الحركة، وبالتالي حرق المزيد من الدهون والسعرات الحرارية.

خفض درجة حرارة الجسم:

يفضل الخبراء شرب الماء البارد؛ لأنه يساعد على خفض درجة حرارة الجسم بفعالية، مما يؤدي إلى زيادة نسبة حرق الدهون حتى يستعيد الجسم درجة الحرارة التي خسرها، فكلما شرب الماء البارد بكميات كبيرة وعلى جرعات متتالية، كلما كان حرق الدهون أسرع في الجسم.

تنشيط عملية الحرق:

ينشط الماء عملية الحرق عن طريق نقل الخلايا الدهنية، والجلوكوز، والأكسجين إلى العضلات، والتي بدورها تقوم بحرقها، وبالتالي إنقاص الوزن بشكل لافت. التخلص من الفضلات: يساعد الماء على التخلص من الفضلات التي تنتج من حرق الدهون، وأهمها ثاني أكسيد الكربون، وحمض اللاكتيك.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى