رشاقة

رجيم لتخسيس الارداف و الخسر وشدها

نعلم جيدا ان المظهر الاهتمام بالمظهر والشكل العام للجسم يتطلب مجهود ومع التعود
والاستمراريه على الانظمه الصحيه واتباع نظام غذائي جيد وممارسه الرياضه يوميا
يساعد على الحفاظ على تناسق ومظهر الجسم، ومن المناطق التي تضايق البعض مننا
هي منطقه الخسر والادراف وشدها .
ويؤثر ذلك على البعض في اختيار الملابس والموديلات، ونعرض لكم في هذا المقال
عن كيفيه تحويل وتخسيس هذه المناطق وتصبح مشدوده :-

1-  سوء التغذية.
يرجع السبب الأول في تراكم الدهون في منطقة الارداف والمؤخرة وزيادة الوزن بشكل عام إلي إتباع نظام غذائي سيء، غني بالدهون والشحوم والنشويات والسكريات وفقير بالعناصر الغذائية الضرورية الأخرى التي لا غني عنها لأي جسم. كما يساهم تناول الوجبات السريعة في زيادة الأمر سوءً بالإضافة إلي كثرة شرب المياه الغازية وتناول البطاطس المقلية. كما أن النوم بعد تناول الطعام بوقت غير كافي له عاملاً كبيراً في ظهور المشكلة واستمرارها.

2-  قلة الحركة.
كثرة الخمول وقلة ممارسة الرياضة وقلة الحركة بوجه عام هي أحد أهم أسباب السمنة وسمنة الارداف أو المؤخرة علي وخه الخصوص، حيث يعتبر الجلوس لفترات طويلة أحد أهم أسباب كبر حجم الارداف حتى في ظل اعتدال وزن الجسم، لذا ينصح بتجنب الكسل قدر الإمكان وزيادة حركة الجسم.

3-  الهرمونات والوراثة.
تلعب الهرمونات دوراً أساسياً في تجمع الدهون في منطقة الفخذين والمؤخرة عند النساء والبطن عند الذكور، كما أن العوامل الوراثية لها دوراً كبيراً في تجمع وتراكم الدهون في مناطق بعينها وتعد مناطق الوسط أهم هذه المناطق. وإتباع العادات الغذائية السيئة والروتين اليومي القليل الحركة يزيد من سرعة وحجم المشكلة.

4-  الحمل والولادة وتكرارهما.
يحدث لجسم المرأة الحامل الكثير من التغيرات في هرمونات جسمها، وبالإضافة إلي إتباع نظام غذائي سيء وقلة الحركة خاصة تجنب ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بالحوامل يمكن أن تزيد المشكلة ويصعب علاجها فيما بعد. كما يؤدي تكرار الحمل والولادة خاصة إذا تم ذلك في فترة بسيطة أن يؤدي إلي خمول عضلات الفخذين والارداف وبالتالي ظهور ترهلات تصعب من محاولات تخسيس المؤخرة فيما بعد.
وهذه بعض النصائح الهامة التي تساعد علي تخسيس المؤخرة بسهولة وسرعة:
1-  الامتناع عن تناول كلاً:
أ)النشويات كالمكرونة والأرز والبطاطس المحمرة والمقلية.
ب)اللحم الأحمر واللحم الضاني والأطعمة الغنية بالدهون.
ج)جميع أنواع المكسرات.
د)الحليب ومنتجات الألبان كاملة الدسم كالقشدة والزبدة.
هـ)الأطعمة والمشروبات الغنية بالكافيين.
و)الحلويات والشوكولاته بأنواعها.
ز)الأطعمة كثيرة السعرات الحرارية كالوجبات السريعة.
ح)تجنب تناول العدس والفول والفاصوليا واللوبيا.
ط)يمنع تناول الكبدة والكلاوي والمخ والقلب وما شابه.
2-  إتباع نظام غذائي صحي قليل الدهون والسعرات الحرارية مثل:
أ)الإكثار من شرب الماء والعصائر الغير محلاه.
ب)الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الطازجة.
ج)شرب الحليب وتناول منتجات الألبان منزوعة الدسم.
د)تناول اللحم الأبيض بدلاً من الأحمر كلحوم السمك البلطي المشوي والطيور المشوية ومنزوعة الجلد بشرط دون إضافة كاتشب أو ملح أو صوص.
هـ)تناول الخبز البلدي العادي لأنه أقل في السعرات الحرارية.

3-  ممارسة الرياضة وزيادة الحركة.
الانتظام علي ممارسة الرياضة بشكل يومي وتعديل نمط الحياة والروتين العام بشكل بسيط يستطيع وحده أن يحدث فارقاً كبيراً في جسم الشخص بشكل عام وحرق الدهون الغير مرغوب بها من المناطق التي يتم التركيز عليها في التمارين الرياضية. وينصح بممارسة الرياضية لمدة تتراوح ما بين 15 دقيقة و 30 دقيقة يومياً ولو من خلال المشي السريع ويفضل أن تكون المعدة خالية من الطعام ليبدأ الجسم بحرق الدهون والشحوم المتراكمة بالجسم بمجرد مرور 10 دقائق الأولي لتسخين العضلات. كما ينصح بزيادة الحركة وتعمد استخدام الدرج (السلالم) وركن السيارة بمكان بعيد نوعاً ما عن المكان المرغوب في الوصول إليه وزيادة الحركة بالمنزل وهكذا.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock