غرايب و عجائب

رضيع يعود إلى الحياة رغم قطع أجهزة الإنعاش عنه

بعد أن تم الإعلان عن وفاته بشكل رسمي، أذهل طفل رضيع الأطباء عندما عاد إلى الحياة بعد قطع أجهزة الإنعاش عنه. أدهش الطفل البريطاني كالب كروك (15 شهراً) الأطباء عندما استمر في التنفس، بعد قطع أجهزة الإنعاش عنه، والإعلان عن وفاته بشكل رسمي.

وكان الرضيع كالب قد أصيب بتلف في الدماغ، بسبب نقص ترويته بالأكسجين أثناء حمل والدته به، ما اضطر الأطباء إلى وضعه في وحدة العناية المركزة قبل أن يعلنوا عن وفاته بشكل رسمي.

إلا أن كالب تحدى جميع التوقعات، حيث استمر في التنفس وقام بتحسس يد والدته، بعد قطع أجهزة الإنعاش عنه. وعلى الرغم من إصابته الدماغية الشديدة، فلا زال بمقدور الطفل أن يبتسم وخاصة لدى سماعه صوت شقيقته.

وقالك السيدة كروك التي تأمل في أن تتحسن صحة طفلها عما قريب، إنها تشعر بالسعادة الغامرة للمعجزة الحقيقية التي حدثت لطفلها، بعد أن يئس الأطباء من حالته.

يذكر أن الإحصائيات تشير إلى أن ثلاثة من كل 1000 طفل في بريطانيا، يموتون أو يصابون بأضرار بالغة في الدماغ بسبب نقص الأكسجين أو نقص تدفق الدم إلى الدماغ أثناء فترة الحمل، وفق ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية. 

زر الذهاب إلى الأعلى