اخبار العالم

روث البطريق.. أهم مصدر غذائي للنباتات

قال باحثون من أكثر من دولة إن طيور البحر في مستعمرات احتضان البيض، تخرج مع فضلاتها سنوياً نحو 99 مليون كيلوغرام من الفوسفور و591 مليون كيلوغرام من النتروجين.

يستخدم روث الطيور البحرية في تسميد الأراضي الزراعية منذ القرن التاسع عشر

وأوضح فريق الباحثين الدوليين في دراستهم التي نشرت أمس الثلاثاء في مجلة “نيتشر كوميونيكشنز” لأبحاث علوم الطبيعة أن طيور البطريق هي أكبر مصدر لهذه العناصر الغذائية المفيدة للنباتات معتبرين أن هذه العناصر في مجملها سهلة التحلل ويسهل على النباتات امتصاصها.

إحصاء أعداد الطيور
وتوصل الباحثون بشكل دقيق لمعرفة كمية النتروجين والفسفور التي تصل البيئة عبر فضلات الطيور على مستوى العالم، حيث أحصوا أعداد الطيور البحرية في موسم احتضان البيض ومعرفة عدد فراخها وذلك باستخدام مصادر بيانات مختلفة.

وخلص الباحثون إلى أن عدد هذه الطيور يبلغ على مستوى العالم 804 ملايين طائر تعود لـ 320 نوعاً. وتضم 6% من أنواع الطيور البحرية أعداداً كبيرة جداً، تبلغ أكثر من عشرة ملايين طائر.

كمية العناصر الغذائية
غير أن الباحثين أكدوا أن الأعداد الكبيرة من الطيور لا تعني تلقائياً وجود كميات كبيرة من العناصر المغذية، وذلك لأن حجم جسم الطائر على سبيل المثال ومدة احتضانه البيض تؤثر على كمية مخلفاته. وباعتبار هذه العوامل، يحاول الباحثون بعد ذلك حصر الكمية الإجمالية لفضلات هذه الطيور من النتروجين والفوسفور خلال العام كله.

وأكد الباحثون أن نسبة تركيز النتروجين والفوسفور في كل وحدة مساحية في مستعمرات الطيور البحرية تعتبر من أعلى نسب التركيز على مستوى العالم، حيث إن النتروجين الذي يصل للبيئة عبر روث الطيور يزيد بنحو 500 إلى 1100 مرة عن النتروجين الذين يصل المساحات الزراعية عبر وسائل التسميد الصناعي.

ويستخدم روث الطيور البحرية في تسميد الأراضي الزراعية منذ القرن التاسع عشر، ولا يزال يستخدم بشكل واسع كسماد طبيعي للنجيل والزهور وغيرها من نباتات الحدائق.

المصدر: 24.ae

اظهر المزيد