صحة

زيت الزيتون لعلاج الامساك

يعتبر الإمساك أمراً مزعجاً، فهو يسبب الشعور بعدم الراحة لدى المصاب، ويصاحبه ألم في البطن، وبراز دموي، وفقدان غير متوقع في الوزن، وتختلف هذه الأعراض وشدتها من شخص إلى آخر؛ وذلك بحسب طبيعة حركة الأمعاء الخاصة لكل شخص، وطبيعة الطعام الذي يتناوله، وكمية السوائل التي يستهلكها خلال اليوم.
قد تسبب بعض الأدوية الإمساك كأثر جانبي لها كالأدوية المضادة للاكتئاب مثلاً، وقد تكون هناك أسباب وظيفية في جسم الإنسان تؤدي للإمساك كالتهاب المستقيم، والشرخ الشرجي، وسرطان القولون، وسنتحدث في هذا المقال عن استخدام زيت الزيتون لعلاج الإمساك

يحتوي زيت الزيتون على الدهون والزيوت غير المشبعة التي تعمل على تعزيز حركة الأمعاء في الجسم. هذا ويعتبر غنيًا بالحديد والفيتامين E وK ومضادات الأكسدة والأوميغا 3 التي تساهم في تحسين صحة الجهاز الهضمي لديك.

في هذا السياق، يمكنك إضافة هذا المكوّن أيضًا إلى الخضراوات المطبوخة أو البيض وذلك لتحرصي على حصولك على أكبر كمية من زيت الزيتون.
أما الطرق الأخرى التي يمكنك اعتمادها من أجل هذه الغاية فتكون على التالي:

تناول ملعقة من زيت الزيتون خلال فترة الصباح على معدة فارغة وملعقة أخرى قبل الخلود إلى النوم. أما في حال نسيت تناول ملعقة زيت الزيتون خلال فترة الصباح، فتأكدي من الحصول عليها بعد ساعة من تناولك وجبة الفطور.

تناول ملعقة من زيت الزيتون خلال الصباح وتناولي بعدها فاكهة غنية بالألياف مثل التفاح أو البرتقال.

إضافة ملعقة من زيت الزيتون إلى كوب من العصير أو القهوة.

هذا وتشير العديد من الدراسات إلى أن زيت الزيتون يعتبر من الطرق الأكثر ضمانةً من أجل علاج هذه المشكلة الصحية إذ لا يسبب أي تقلّصات مؤلمة في حال استخدامه باستمرار. هذا وإضافةً إلى فعاليته على علاج مشكلة الإمساك، يمكنك استخدام زيت الزيتون في حال كنت تعانين من قرحة المعدة وسوء الهضم.

أخيرًا، لا تتردّد باستشارة الطبيب في حال كان لديك أي أسئلة إضافية حول هذا الموضوع.

اظهر المزيد