الحمل و الولادة

ساعات نوم الرضيع


الأم لأول مرة، عندها بالطبع الكثير من التساؤلات حول إن كان طفلها يحصل على القدر الكافي من النوم.
نوم حديثي الولادة: يحتاج المولود الجديد إلى ثمانية ساعات مقسمة على ثلاثة مرات في النهار، أما في الليل فإنه يحتاج إلى ثمانية ساعات ونصف أخرى وبذلك فإن مجموع ما يحتاجه من ساعات النوم لا يقل عن ست عشرة ساعة ونصف.
ساعات نوم الطفل في الشهر الاول: ينام الرضيع من ستة إلى سبعة ساعات على ثلاثة مرات في النهار، وفي الليل فإنه ينام ثمانية ساعات ونصف ويكون مجموع ساعات النوم يوميا في هذا السن أربع عشرة أو ست عشرة ساعة.
نوم الطفل في الشهر الثالث: عدد ساعات النوم في هذه المرحلة نهارا يكون ما بين أربعة أو خمسة ساعات على ثلاثة فترات، أما بالليل تكون ساعات النوم ما بين عشرة إلى إحدى عشرة ساعة، وبذلك فإن مجموع ساعات النوم يوميا تتراوح ما بين أربع عشرة إلى ست عشرة ساعة.
ساعات نوم الرضيع في الشهر السادس: في النهار ساعات النوم لا تتجاوز الثلاثة ساعات موزعة على ثلاثة مرات، ولكن ليلا فإن نوم الطفل يكون إحدى عشرة ساعة، وبذلك فإن ساعات النوم اليومية ستكون أربع عشرة ساعة.
نوم الطفل في الشهر التاسع: أثناء النهار فإن الرضيع يحتاج إلى ساعتين ونصف على مرحلتين، أما نومه ليلا فإنه يستغرق إحدى عشرة ساعة، وبهذا فإن مجموع عدد الساعات في هذا الشهر يكون تقريبا ثلاث عشرة ساعة ونصف.
ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني عشر: الرضيع في عمر السنة ينام في النهار ساعتين ونصف على فترتين مختلفتين، أما ليلا فيجب أن ينام على الأقل إحدى عشر ساعة، ويبلغ مجموع عدد ساعات النوم ثلاث عشرة ساعة ونصف الساعة.
من المحتمل إن الطفل لا يظل نائما فترة أكثر من ساعة واحدة إلى ثلاثة ساعات في كل مرة من مرات نومه وهذا في الشهور القليلة الأولى من عمره. الطفل يحتاج إلى الاستيقاظ كثيرا حتى يتمكن من أن يحصل على ما يكفيه من الحليب، وبذلك فإن على الأم أن تكون مستعدة للاستيقاظ ليلا حتى ترضع مولودها.
بعد أن يبلغ الطفل شهره الثالث، يمكن للأم أن تبدأ في ملاحظة طريقة الاستيقاظ والنوم التي يعتمد عليها في كل ليلة. معرفة ذلك من الممكن أن تساعد الطفل على الالتزام والنوم سريعا لفترات أطول. ومع ذلك، على الأم أن تذكر دائما أن كل الأطفال أو الرضع مختلفون في طرق نومهم وأن ما ينجح بالنسبة لطفل ما ربما لن يكون مفيدا لطفل آخر.
ما بين الشهر التاسع حتى الشهر الثاني عشر فإن الطفل ربما ينام طوال الليل بدون استيقاظ، هذا يتيح للأم فرصة للنوم العميق لفترة كافية. بعض الأطفال ربما يستيقظون ليلا لمرات أكثر، مقارنة بغيرهم.
ليس من غير المستبعد بالنسبة للرضع الذين بدءوا في النوم المتواصل ليلا أن يعودوا للاستيقاظ أثناء الليل أو ربما يستيقظون عدة مرات في الليلة الواحدة. من العادي بالنسبة للأطفال ممن هم في عمر التسعة شهور أن يستيقظوا ليلا لمرات أكثر. في الشهر الثامن أو حتى العاشر، فإن الطفل يبدأ في الشعور بالقلق للمرة الأولى بسبب ابتعاده عن أمه، مما قد يسبب حدوث النوم المتقطع. ظهور الأسنان وتعلم الطفل لبعض المهارات، مثل تدوير جسده، يمكن أيضا أن يعيق الطريقة التي ينام بها الطفل.
من أجل مساعدة الرضيع على أن ينام جيدا، من المفيد أن يكون هناك أسلوب أو طريقة مستمرة ودائمة للنوم لا تتغير يوميا. وهذه الطريقة قد تتضمن الاستحمام، أو تغيير الملابس قبل النوم، وربما حكاية ما قبل النوم أو احتضان الرضيع. معرفة الطفل وتعوده على الأشياء كل ليلة يساعده على تعلم العادات التي سوف تفيده هو وأمه على النوم العميق والجيد طيلة الشهور التالية من عمره.

اظهر المزيد