سامسونج تستعد للدخول إلى عالم السيارات ذاتية القيادة

تستعد شركة سامسونغ الشهيرة للدخول إلى عالم السيارات ذاتية القيادة؛ لتسير على خطى عدد كبير من الشركات التكنولوجية حول العالم.

وحصل العملاق الكوري الجنوبي أخيرا على موافقة من الحكومة الكورية الجنوبية للبدء في اختبار سيارات ذاتية القيادة على الطرق العامة في البلاد.

ولن تصنع سامسونج السيارة من الصفر لكنها ستعدل سيارات هيونداي بتزويدها بالمستشعرات والكاميرات اللازمة للعمل على نظام التشغيل الخاص بالشركة للسيارات ذاتية القيادة.

وبحسب ما قالته مجلة “بيزنيس إنسايدر” الأمريكية، منحت وزارة النقل في كوريا الجنوبية شركة سامسونغ الموافقة، وهو ما يمهد الطريق أمام الشركة العملاقة لإنتاج سيارات ذاتية القيادة.

وكانت شركة هيونداي أول شركة حصلت على الموافقة لاختبار سيارات ذاتية القيادة على طرق كوريا الجنوبية، وذلك في شهر فبراير من العام الماضي 2016، ويمكن للشركات وفقا لتصريح الحكومة الكورية الآن اختبار السيارات ذاتية القيادة مع وجود شخص واحد في السيارة.

وتعمل العديد من الشركات الكبرى الآن على تصنيع سيارات ذاتية القيادة بما في ذلك غوغل وتيسلا وآبل.

كانت سامسونغ أعلنت لأول مرة في عام 2015 نيتها دخول عالم السيارات، وذلك بعدما كشفت عن خططها لإنشاء فريق من شأنه تطوير قطع غيار السيارات لشركات أخرى.

وأشارت سامسونغ إلى أن قسم السيارات الجديد سيكون منفصلاً عن وحدات الأعمال الثلاثة الأخرى الخاصة بها، وسيركز القسم الجديد على إنتاج مكونات يتم استخدامها ضمن السيارات ذاتية القيادة.

وتشير التقارير إلى أن دخول الشركة هذا السوق من باب صناعة معدات السيارات الذكية للشركات العاملة في هذا المجال يسمح لها بالتحرك بشكل أكثر حذراً في هذا الحقل الجديد، بدلاً من البدء بشكل مباشر ولأول مرة في صنع سيارتها الخاصة من الصفر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى