سرطان الكلى

سرطان الكلى

سرطان الكلى هو نوع من السرطان ينشأ في الكلى. الكليتان هما عضوان على شكل حبة الفاصوليا، وكل كلية في حجم قبضة اليد. وتقع الكليتان خلف البطن، على جانبي العمود الفقري.

يشكل سرطان الخلايا الكلوية أكثر أنواع سرطان الكلى انتشارًا بين البالغين. ويمكن الإصابة بأنواع أخرى أقل شيوعًا من سرطان الكلى. في حين أن الأطفال أكثر عرضة للإصابة بنوع من سرطان الكلى يسمى ورم ويلمز.

تشهد معدلات الإصابة بسرطان الكلى تزايدًا. وقد يكون أحد أسباب اكتشاف المرض زيادة استخدام تقنيات التصوير، مثل الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT). وتؤدي هذه الاختبارات إلى اكتشاف المزيد من حالات الإصابة بسرطان الكلى أثناء الكشف عن أمراض أخرى

سرطان الكلى وأنواعه

يعرف سرطان الكلى بأنه ذلك السرطان الذي يصيب أجزاء محددة من الكلية، ويصنف سرطان الكلى حسب الجزء الذي يصيب الكلى، ويؤدي إلى تلف الكلى وإبطال عملها بشكل كلي مع مرور الوقت ويقسم في أنواعه إلى ما يلي:

  • ورم ويلمز السرطاني: والذي يصيب الأطفال اللذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات
  • سرطان الحوض الكلوي: هو أحد أندر أنواع السرطانات التي تصيب الجسم ويحدث في مركز الكلى في المنطقة التي يتجمع فيها البول
  • سرطان الخلايا الكلوية: والذي يصاب به الغالبية، كما أنه من أسهل أنواع السرطان علاجًا إذا تم الكشف عنه في مراحل مبكرة، ومتابعته باستمرار، ويصيب هذا النوع أنابيب خاصة في بطانة الكلى والمسؤولة عن تنقية الدم في جسم الإنسان.

أعراض الإصابة بسرطان الكلى

يرافق الإصابة بسرطان الكلى على اختلاف أنواعه العديد من الأعراض التي يمكن من خلالها الاستدلال على وجود السرطان، وهنا يجب عدم إهمال أي أعراض تطرأ على الإنسان وإجراء كافة الفحوصات والتحاليل المخبرية الخاصة للتوصل للإصابة بسرطان الكلى من عدمه، ومن أهم الأعراض التي تدل إلى الإصابة بسرطان الكلى ما يلي:

  • كثرة التعرق خاصة في فترات الليل.
  • وجود ألم شديد في منطقة الخاصرة.
  • الإحساس بوجود كتلة جامدة في البطن أو الخاصرة.
  • حدوث هبوط في الوزن بشكل مفاجئ.
  • الحمى المزمنة.
  • وجود ارتفاع في ضغط الدم بشكل مستمر.
  • وجود بقع من الدم في أثناء التبول أو تغير لون البول وميله إلى اللون الأحمر.
  • الغثيان وفقدان الشهية.

أسباب سرطان الكلى

لا يمكن الجزم بوجود أسباب مباشرة وصريحة للإصابة بسرطان الكلى لكن هناك العديد من العوامل التي تحفز على الإصابة، وتشترك فيها معظم حالات الإصابة ومن أهمها ما يلي:

  • العامل الوراثي.
  • التدخين المفرط.
  • شرب الكحول.
  • تفاقم حالات مرضية خاصة أصيبت بها الكلى.
  • التعرض لملوثات كيميائية أو إشعاعية خاصة.

المراجع:  1

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق