اخبار السعودية

سعد الحريري يعلن استقالته: أخشى الاغتيال وأيدي طهران ستقطع

أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته اليوم السبت، مؤكدا أن “لإيران رغبة جامحة في تدمير العالم العربي”، قائلا إن “أيدي إيران في المنطقة ستقطع“. وأضاف “أينما حلت إيران، يحل الخراب والفتن”. في غضون ذلك تلقى الرئيس اللبناني ميشال عون اتصالا هاتفيا من الحريري أبلغه فيه باستقالته من منصبه، فيما قال عون إنه ينتظر عودة الحريري إلى بيروت للاطلاع منه على ظروف الاستقالة.

وفي غضون ذلك، أعلنت مصادر أنه جرى إحباط محاولة لاغتيال الحريري في بيروت قبل أيام، وأن مخططو اغتياله عطلوا أبراج المراقبة خلال تحرك موكبه.

وحذر الحريري في خطاب الاستقالة من أن “الشر الذي ترسله إيران إلى المنطقة سيرتد عليها“. وتابع الحريري “إن طهران تسيطر على القرار في سوريا والعراق. وفي إشارة إلى التعاون بين إيران وحزب الله، أعلن أن “إيران وجدت في بلادنا من تضع يدها بيدهم”. وأكد رفضه “استخدام سلاح حزب الله ضد اللبنانيين والسوريين”، موضحا أن “الإحباط والتشرذم في بلادنا أمر لا يمكن القبول به”. وقال “تسلطت على اللبنانيين فئات لا تريد الخير لهم ومدعومة من الخارج”. وأضاف “استطاع حزب الله فرض أمر واقع في لبنان بقوة السلاح، ونرفض استخدام ذراع إيران ضد اللبنانيين والسوريين، وسبق لإيران أن تفاخرت بسيطرتها على قرارات عواصم عربية.. وتدخل حزب الله تسبب لنا في مشكلات مع محيطنا العربي”.

وأعرب عن خشيته من تعرضه للاغتيال، مضيفا “لمست ما يحاك سراً لاستهداف حياتي”. ووصف الأجواء الراهنة بأنها “تشبه ما كان عليه الحال قبيل اغتيال رفيق الحريري”. وتابع “لن نقبل أن يكون لبنان منطلقا لتهديد أمن المنطقة”. وفي ختام خطابه قدم الشكر إلى كل من تعاون معه، قائلا إن “اللبنانيين سيتجاوزون الوصاية الخارجية“.

من جهته أكد الرئيس اللبناني السابق ميشال سليمان أنه يحيي رئيس الوزراء اللبناني المستقيل على موقفه. وقال في تصريحات إن “المطلوب الآن من رئيس الجمهورية هو المباشرة بتحييد لبنان”. وأوضح سليمان أن “تداعيات استقالة الحريري ستكون إيجابية”. وفي إشارة إلى دور حزب الله في لبنان، أكد أنه “لا يمكن لدولة أن تبني دولة داخل لبنان”، “ولا يمكن أن يكون هناك جيشين“. وطالب الرئيس السابق” بسحب حزب الله من سوريا ووضع استراتيجية دفاعية“.

سعد الحريري:

  • ولد في الرياض في 1970
  • حاز على شهادة في إدارة الأعمال من جامعة جورج تاون
  • دخل المعترك السياسي بعد اغتيال والده في 14 فبراير 2005
  • أسس تيار المستقبل عام 2007
  • تولى منصب رئاسة الوزراء ما بين 2009 وعام 2011
  • كلف برئاسة الحكومة في 11 نوفمبر 2016 بعد انتخاب عون رئيساً

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: