اخبار السعودية

سفيرا السعودية واليمن في تونس يستعرضان جرائم الحوثي والمخلوع صالح

عقد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية التونسية محمد العلي مؤتمرا صحفيا مشتركا مع سفير الجمهورية اليمنية لدى تونس عبدالناصر باحبيب، وذلك بمقر السفارة بالعاصمة تونس اليوم.

وأكد السفير العلي متانة وعمق العلاقات التاريخية التي تربط السعودية باليمن، مشددا على أن أمن اليمن واستقراره جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار السعودية، مبرزا مكانة اليمن التاريخية في العالم العربي وإسهاماتها الكبيرة في تعزيز الأمن القومي العربي.

وتطرق إلى الأوضاع التي آلت إليها اليمن وما شهده من أحداث وجرائم قامت بها جماعة الحوثي وعصابات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، الذين انقلبوا على الشرعية وعلى إرادة الشعب التي أتت برئيس يمني منتخب وحكومة شرعية معترف بها دوليا ولها ممثليات دبلوماسية في الكثير من دول العالم.

وبين السفير العلي أنه في السنوات الأخيرة بدأت أياد خارجية تعبث باستقرار اليمن وأمنه واعتمدت اليمن منطلقا للاعتداءات على جيرانه وخاصة على السعودية وعلى أمنها واستقرارها، وسيطرت في اليمن ميليشيا إرهابية ترتبط بقوى خارجية وتحديدا إيران التي تعتمد عليها في التسليح وتدين لها بالولاء.

وقال “إن السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، قامت باتخاذ القرار الحاسم والحازم لمواجهة هذا الخطر الذي يؤثر على أمننا واستقرارنا ويساهم كذلك بتدمير اليمن وقتل أبناءه وأطفاله وتدمير بنيته التحتية”.

وأضاف أن السعودية ليست في حرب ضد اليمن أو عليه بل هي في حرب مع اليمن ومن أجل اليمن ضد العصابات الإرهابية الغاشمة، مجددا التأكيد على أن السعودية وبتحالفها مع عدد من الدول العربية والإسلامية استجابت لدعوة الرئيس الشرعي بسند وقرارات من الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي لاستعادة وعودة الشرعية والعمل على إعادة الأمن إلى اليمن وحماية مواطنيه من الاعتداءات المستمرة من الحوثيين وجماعات صالح الإرهابية.

واستطرد قائلا: “وفقنا في إعادة السيطرة على ما يقارب أو أكثر من 85 % من الأراضي اليمنية، التي هي الآن صارت تحت سيطرة الشرعية، وباتت تنعم بالاستقرار، وبالرعاية الصحية والتعليمية وما يعكر استقرارها إلا حالات الاعتداءات الإرهابية المدفوعة من الحوثيين وصالح أنفسهم “، مؤكدا في هذا الصدد استمرار السعودية وحلفائها من الدول العربية والإسلامية وبإصرار في إنقاذ اليمن حتى إعادة الشرعية بالكامل بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته الشرعية وحتى تتم السيطرة وبالكامل على الأراضي اليمنية وإعادة الأمن والاستقرار لها .

وتطرق سفير خادم الحرمين الشريفين لدى تونس إلى الاعتداءات الحوثية المدعومة إقليميا على السعودية وأمنها، مشيرا في هذا السياق إلى استهداف السعودية بصواريخ وصل عددها إلى حوالي 79 صاروخا استهدفت العاصمة الرياض ومكة المكرمة وبيت الله الحرام، وأضاف يقول “من تجرأ على بيت الله أو حاول الاعتداء على عاصمتنا سنحاربه ونتابعه أينما وجد حتى نحقق أمننا الوطني وهذا أمر مشروع لنا”.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: