سنن الفطرة ، ما هي سنن الفطرة ؟؟

                         بسم الله الرحمن الرحيم 

– من سنن الفطرة : 
* السواك : يسن السواك لحديث عائشة رضي الله عنها : ( السواك مطهرة للفم مرضاة للرب ) . رواه الإمام أحمد و الشافعي ؛ و روى مسلم و غيره عن عائشة أيضاً : ( أنه صلى الله عليه و سلم إذا دخل بيته بدأ بالسواك ) .
* ( إلا لصائم بعد الزوال فيكره ) هذا مستثنى من القاعدة ؛ لحديث أبي هريرة مرفوعاً : ( لخلوف فم الصائم عند الله أطيب من ريح المسك ) متفق عليه و هو إنما يطهر غالباً بعد الزوال ؛ و لأنه أثر عبادة مستطاب شرعاً فيستحب استدامته كدم الشهيد عليه . 
* و يتأكد السواك ( عند صلاة ) لحديث أبي هريرة مرفوعاً : ( لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة ) رواه الجماعة – و في لفظ لأحمد : ( لفرضت عليهم السواك كما فرضت عليهم الوضوء ) ؛ ( و نحوهما ) أي الصلاة كعند وضوء لحديث أحمد عن أبي هريرة مرفوعاً : ( لأمرتهم بالسواك مع كل وضوء ) و هو للبخاري تعليقاً ؛ و عند قراءة القرآن تطييبا للفم لئلا يتأذى الملك عند تلقي القراءة منه ؛ و كذا عند دخول المسجد و المنزل ؛ و عند الانتباه  من النوم لحديث حذيفة : ( كان النبي صلى الله عليه و سلم إذا قام من الليل يشوص فاه بالسواك ) متفق عليه ؛ و عند تغير فم بمأكول أو بإطالة سكوت أو خلو معدة من طعام ؛ لأن السواك شرع لتطييب الفم و إزالة رائحته ؛ ( و نحوه ) كصفرة الاسنان أي نحو تغير رائحة فم .
* الادهان : و سن الادهان غبا – يفعله يوماً و يتركه يوما لأنه صلى الله عليه و سلم ” نهى عن الترجل إلا غبا و نهى أن يتمشط أحدهم كل يوم ” و الترجل تسريح الشعر و دهنه . 
* الاكتحال : و سن الاكتحال كل ليلة ( في كل عين ثلاثة ) بإثمد مطيب بالمسك قبل نوم ؛ لحديث ابن عباس مرفوعاً : ( كان النبي صلى الله عليه و سلم يكتحل بالإثمد كل ليلة قبل أن ينام ؛ و كان يكتحل في كل عين ثلاثة أميال ) رواه الإمام أحمد و الترمذي و ابن ماجه . 
* النظر في المرآة : و سن نظر في مرآة كل يوم ليزيل ما عسى أن يكون بوجهه من أذى ؛ و يقول ما ورد منه : ” اللهم كما حسنت خلقي حسن خلقي و حرم وجهي على النار ” . 
* التطيب : و سن تطيب بطيب لحديث أبي داود مرفوعاً : ( أربع من سنن المرسلين : الحناء ؛ و التعطر ؛ و السواك ؛ و النكاح ) رواه الإمام أحمد .
و يستحب التطيب للرجال بما يظهر ريحه و يخفى لونه كالعود و العنبر و نحوه ؛ و عسكه للنساء إذا خرجن ؛ و في بيوتهن بما شئن .
* الاستحداد : و سن استحداد أي حلق شعر العانة ؛ و له قصه و إزالته بما شاء من نحو نورة ؛ و التنوير في العانة و غيرها فعله أحمد ؛ و كذا النبي صلى الله عليه و سلم رواه ابن ماجة من حديث أم سلمة .
* حف الشارب : و سن حف شارب أو قص طرفه ؛ و حفه أولى نصاً ؛ و هو المبالغة في قصه ؛ و منه السبالان و هما طرفاه ؛ لحديث أحمد : ( قصوا سبالاتكم ؛ و لا تتشبهوا باليهود ) . 
* تقليم الأظافر : و سن تقليم ظفر مخالفا ؛ يوم الجمعة قبل الزوال و غسلها بعده فيبدأ بخنصر اليمنى ثم الوسطى ثم الإبهام ثم البنصر ثم السبابة ؛ ثم اليسرى عكس ذلك . 
* نتف الإبط : و سن نتف إبط لحديث أبي هريرة مرفوعاً : ( الفطرة خمس : الختان ؛ و الاستحداد ؛ و قص الشارب ؛ و تقليم الأظافر ؛ و نتف الإبط ) متفق عليه . 
* القزع : و كره القزع و هو حلق بعض الرأس و ترك بعضه ؛ لحديث ابن عمر مرفوعاً : ( نهى عن القزع ؛ و قال : احلقه كله أو دعه كله ) رواه أبو دواود .
* نتف الشيب : و كره نتف شيب لحديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال  : ( نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم عن نتف الشيب ؛ و قال : إنه نور الإسلام ) ؛ و كره أيضاً تغييره بسواد ؛ لحديث الصديق رضي الله عنه أنه جاء بأبيه إلى النبي صلى الله عليه و سلم و رأسه و لحيته كالثغامة بياضاً فقال : ( غيروهما و جنبوهما السواد ) .
* النمص و الوشر و التفلج : و يحرم نمص و هو نتف الشعر من الوجه ؛ و وشر ؛ و هو برد الأسنان لتتحدد و تفلج . 
* الوشم : و حرم وشم و هو غرز الجلد بإبرة ثم يحشى كحلاً . 
* وصل الشعر : و يحرم وصل شعر بشعر لأنه صلى الله عليه و سلم قال : ( لعن الله الواصلة و المستوصلة و النامصة و المتنمصة و الواشرة و المستوشرة ) . 
* ثقب الأذن : و كره ثقب أذن صبي لا جارية نصاً .
* الختان : و يجب ختان ذكر بأخذ جلدة الحشفة ؛ و يجب ختان أنثى بأخذ جلدة فوق محل الإيلاج تشبه عرف الديك ؛ و يستحب أن لا تأخذ نصاً .لحديث : ( اخفضي و لا تنهكي فإنه أنضر للوجه و أحظى عند الزوج ) رواه الطبري و الحاكم ؛ ( بعيد بلوغ ) تصغير بعد ؛ أي يجب الختان بعيد البلوغ ( مع أمن الضرر ) بالختان بعد البلوغ فإن خيف ضرر سقط الوجوب ؛ و يسن قبله أي قبل البلوغ لأنه أقرب إلى البرء ؛ و يكره ختان سابع ولادته للتشبه باليهود .

                         و الله وليُّ التوفيق