سنن يوم عرفة

سنن يوم عرفة هي الأفعال التي يُستحب للمسلم أن يفعلها في هذا اليوم؛ وذلك لما له من فضل ومكانة في الإسلام، فقد جاء في الحديث الشريف عن يوم عرفة ” الحَج عَرَفةُ، من جاءَ ليلةَ جَمْعٍ قبلَ طلوعِ الفَجْرِ، فقد أدرَكَ الحَجَّ” رواه  أبو داود، فيوم عرفة هو يوم وقوف الحجاج على جبل عرفات، والذي يوافق يوم 9 من شهر ذي الحجة من كل عام، بمعنى أنه اليوم الذي يسبق يوم عيد الأضحى، والوقوف علي جبل عرفات في يوم عرفة هو من أهم أركان الحج التي لا يتم بدونه، ولذا جعل الله لهذا اليوم سنن خاصة به عن دونه من الأيام، ليتبارك الناس بفعلها رغبةً منهم في مرضاته عز وجل.

سُنن يوم عرفة لحُجاج بيت الله الحرام

سنن عرفة للحاج
سنن عرفة للحاج

الإغتسال

فالنظافة من الإيمان، فمن السنة الإغتسال ليس فقط لأن هذا هو ما فعله رسولنا الكريم، بل أيضاً منعاً من أن تفوح رائحة بين الحشد الهائل للحجاج في هذا اليوم بينهم.

عدم الركوب عند الذهاب له

من سنن الرسول الكريم أنه كان يذهب من مِنى إلى جبل عرفات سيراً، لكن هذا إذا ما أُتيحت للحاج الفرصة وكانت لديه المقدرة على السير.

الإستماع لخطبة يوم عرفة

يخطب الإمام يوم عرفة خطبة واحدة أو خطبتان بينهما فترة راحة، وتكون هذه الخطبة عند غروب الشمس قبل صلاة المغرب.

يؤذن الإمام بعد الخطبة

فمن سُنن الرسول أنه بعد خطبة عرفة يؤذن الإمام لصلاة المغرب وليس قبلها.

يوم عرفة
يوم عرفة

الجمع بين صلاة الظهر وصلاة العصر

كان الرسول صلى الله عليه وسلم يؤذن لصلاة الظهر وبعد الإنتهاء منها يؤذن لصلاة العصر ويصليها أيضاً.

وعند أداء صلاة الظهر والعصر يُسن الإسرار في القراءة وعدم الجهر بها، حتى وإن كان الوقوف بعرفة يوم الجمعة.

الدعاء وذكر الله

عند وقوفك على جبل عرفات سوف تنسى الدنيا بأسرها، وستجد لسانك ينطق همساً وجهراً بالدعاء والذكر تلقائياً، ففعل هذا أيضاً من يُعد من سُنن الرسول صلى الله علية وسلم، ولم يُسن الدعاء والذكر على جبل عرفات فقط بل يستمر الحاج في ذكر الله عند الرجوع منه أيضاً.

الذهاب إلى المزدلفة في سكينة ووقار

عند الذهاب لصلاة المغرب والعشاء في المزدلفة يجب أن يكون الأمر في سكينة تامة دون ضوضاء كما نُقِلَ عن الرسول.

سُنن يوم عَرَفة لغير الحُجاج

سنن عرفة لغير الحاج
سنن عرفة لغير الحاج

صيام يوم عَرَفة

يوم عرفة من أفضل الأيام التي يصومها المسلم لما له من فضل كبير، فقد أوصانا النبي الكريم بصيامه، فصيام يوم عرفة أكبر فرصة للمسلم لمحو السيئات وإكتساب الحسنات، فقد قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم:

“صيامُ يومِ عَرفةَ أحتسِبُ على اللهِ أنْ يُكفِّرَ السنةَ التي قبْلَه والسَّنةَ التي بعْدَه” رواه مسلم

فمن هذا الذي يضيع على نفسه صيام هذا اليوم!

الصلاة

أكثروا من الصلاة في هذا اليوم  وحافظوا على أداءها في أوقاتها، حيث أنه يزداد الأجر في هذا اليوم، فكل ركعة تؤديها يرفعك الله بها درجة ويَحُطُ عنك سيئة.

ذكر الله والإكثار من الدعاء

يوم عرفة هو من أفضل أيام السنة للدعاء، وذكر الله كثيراً، والإستغفار، والإكثار من الصلاة على النبي، والتكبير، والتهليل.

ويكثر المسلم من قوله “لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير” فهذا خير ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة في يوم عرفة.

أيضاً تدعو الله تعالى ليتقبل منك أدائك لسنن يوم عرفة، ولا تنسْ البُعد عن الخطيئة وما نهى الله عنه، والبُعد عن مشاغل الدنيا والتفرغ لله تعالى وحده.