ثقافة عامة

شاهدوا القمر الازرق الدموي يظهر في السماء يوم 31 يناير 2018

يترقب علماء الفلك ظاهرة نادرة هذا الشهر، مع أول كسوف كلي للقمر الأزرق منذ 150 عاما، حسب ما ذكرت وكالة الفضاء الأميركية ناسا .

وستبدأ الظاهرة، التي وصفتها ناسا، بـ القمر الأزرق الدموي العظيم ، في 31 يناير الجاري، وذلك بعد أيام على ظاهرة قمرية أخرى.

وكان الناس قد شاهدوا بالفعل ظاهرة قمر الذئاب يوم رأس السنة عندما ظهر بحجم أكبر بنسبة 14 في المئة، وبضوء أسطع بنسبة 30 في المئة.

ويعزو العلماء هذ الظاهرة لوصول القمر إلى أقرب نقطة مدارية له إلى الأرض.

لكن المشهد القادم هو الأكثر إثارة، حيث ذكرت وكالة الفضاء أن القمر العملاق القادم سيكون منظورا من غرب أميركا الشمالية عبر المحيط الهادئ إلى شرق آسيا.

وظاهرة الأقمار الزرقاء تحدث كل عامين ونصف العام في المتوسط، ولكن آخر كسوف كلي للقمر الأزرق حدث في أواخر عام 1866.
والقمر الأزرق هو الاسم الذي يطلق على القمر الكامل الثاني في الشهر الميلادي.
وشهد سكان الأرض، سابقا، ظاهرة فلكية فريدة يطلق عليها اسم القمر العملاق ، في ظاهرة تتكرر كل عام وتتميز هذه السنة بأن اكتمال القمر سيبلغ أكبر حد يسجل له حتى الآن في القرن الحالي.

وحسب علماء فلكيين، فإن هذه الظاهرة تحدث عندما يكون القمر في منزل البدر وفي أقرب نقطة من الأرض ضمن مداره البيضاوي المعروف باسم الحضيض ، وفيه تكون المسافة بين القمر والأرض حوالي 357 ألف كيلومتر.
وسيبدو القمر للناظر في هذه الحالة أكبر بنسبة 14 في المائة وأكثر سطوعا بنسبة 30 في المائة مقارنة بوضعه عندما يكون القمر بدرا في الأوج أي في أبعد نقطة من الأرض ضمن مداره البيضاوي ما يسمى القمر القزم .
وتكون المسافة بين الأرض والقمر حوالي 407 آلاف كيلومتر، وحدثت هذه الظاهرة بالفعل عند منتصف شهر رمضان يوم التاسع من يونيو من هذا العام.

ويتوقع أن تحدث ظاهرة القمر العملاق في بريطانيا في حدود الساعة الثالثة و47 دقيقة مساء بتوقيت غرينيتش.

ويقول روبرت ماسي، من الجمعية الملكية لعلم الفلك، إن القمر سيظهر الأكثر نورا في منتصف الليل عندما يكون في أعلى نقطة في الأفق.

واقترب القمر العام الماضي إلى أقرب من نقطة من الأرض منذ 1948، ولن
يصل تلك النقطة إلا يوم 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2034.

وتصف وكالة ناسا رؤية القمر هذه المرة بالثلاثية إذ يتوقع أن تتكرر الظاهرة في في الفاتح من يناير/ كانون الثاني وفي آخره.

ويطلق على القمر العملاق في ديسمبر/ كانون الأول اسم القمر البارد.

وسيكون القمر مساء الأحد على بعد 222،761 ميلا من الأرض، بدل 238،900 ميلا، وهي المسافة المتوسطة بين القمر والأرض.

ويقول ماسي أن أجمل المناظر ستكون خلال طلوع القمر يوم الأحد، وغيابه صباح الإثنين، وذلك بسبب خدعة بصرية، تسمى الخدعة القمرية، تجعله يبدو أكبر من المعتاد عندما يكون في الأفق.

ويضيف ماسي أنها ظاهرة جميلة للرؤية، ولكن لا تتوقعوا أن تروا قمرا ضخما، فهو سيبدو أكبر قليلا ولكن ليس خمس مرات .

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: