صحة

شاهد.. قلب صناعي ينبض

تسبب أمراض القلب في أكبر عدد وفيات بين سكان العالم سنويًا، وتحاول التكنولوجيا الطبية علاج بعضها، في حين تظل مشاكل أخرى رهن الأبحاث التي تتواصل على مدار الساعة، إذ استطاع الباحثون استخدام طابعة ثلاثية الأبعاد “ثري دي” في إنتاج قلب صناعي بمواصفات القلب الطبيعي ويستطيع أن يؤدي ذات المهام التي يؤديها.
ورغم توافر أجهزة متعددة لعلاج مشاكل القلب باستخدام أجهزة صناعية، إلا أن تلك الأجهزة تجبر المرضى على لزوم الفراش، إذ يمكن أن تتسبب حركتهم في مضاعفات كبيرة، وفقًا لمجلة “ووندر فول إنجينيرنج” التي أوضحت أن الاختراع الجديد الذي توصلت له مجموعة باحثون في مدينة زيورخ السويسرية يتمثل في إنتاج قلب صناعي يضاهي القلب الطبيعي ويوفر للمرضى قدرًا من الأمان أكبر من الأجهزة التي ما زالت تستخدم حتى الآن.

ويتكون القلب الصناعي الجديد من مادة السيليكون الرقيقة التي تمت طباعتها باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد تعتمد على طريقة صب تعرف بتكنيك “الشمع المفقود” لتشكيل تفاصيل القلب من الداخل.
ويزن القلب الصناعي الجديد 390 جرامًا وهو منقسم من الداخل إلى بطين أيمن وأيسر تفصلهما غرفة تعمل كعضلة تعمل بالهواء لإحداث الضغط اللازم لضخ الدم في الأوعية الدموية.
وتم اختبار القلب الجديد باستخدام سائل له نسبة لزوجة تشبه لزوجة الدم البشري، لكن مشكلته الوحيدة هو أنه لا يستمر في العمل لأكثر من 3 آلاف نبضة وهو ما يعني أن عمره الافتراضي يتراوح بين 30 و45 دقيقة.
ورغم قصر عمره الافتراضي، فإن الباحثين يرون أن نجاحهم في هذه الخطوة يعد بداية لإنتاج قلب اصطناعي يمكن أن يعمل لفترة زمنية طويلة.

اظهر المزيد