شرطة الرياض تحل لغز الطفلة شوق المُختطفة.. وتقبض على المتورطين

أعلن المتحدث الإعلامي باسم شرطة الرياض، إعادة الطفلة السورية المُختطفة «شوق» إلى والدها، والقبض على خاطفيها، مساء اليوم السبت.
ووفقًا لصحيفة «الرياض»، قال المتحدث الإعلامي: «في تمام الساعة الثانية عشرة صباحًا اليوم السبت، ورد لمركز شرطة النسيم تقرير دوريات الأمن المتضمن بلاغ سليمان إبراهيم الزويل، 34 عاما، سوري الجنسية، عن فقده لابنته شوق، التي تبلغ من العمر عامين، خلال تواجدها برفقة ذويها داخل أحد الأسواق التجارية شرق العاصمة الرياض، واختفائها من السوق».
وأضاف المتحدث: «تسجيلات الفيديو الموثقة لدى أمن السوق أظهرت أن الطفلة خرجت في غفلة من ذويها برفقة امرأة مجهولة، ولم تظهر أي دلائل تساعد في عملية البحث، وأنه نظرًا لأهمية البلاغ وخطورته أُسندت لإدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة المنطقة، مُهمة تحليل البلاغ وحصر الاشتباه والعمل على استعادة الطفلة سالمة في أسرع وقت».
وأشار المتحدث الرسمي، إلى أن التحريات المتخذة في جميع الاتجاهات حصرت الاشتباه في امرأة سعودية، تبلغ من العمر 23 عاما، ظهرت في تسجيلات الفيديو الموثقة لدى إدارة الأمن مصطحبة الطفلة»، لافتًا إلى أن المرأة أقرت بعد ذلك باستدراج الطفلة، واصطحابها لإحدى الشقق السكنية جنوب العاصمة «لغرض في نفسها»؛ مؤكدة أنه لا تربطهابها أو بعائلتها أي صلة أو سابق معرفة.
وأوضح المتحدث الرسمي باسم شرطة الرياض، أنه تم ضبط المتهمة وإيداعها بسجن النساء في منطقة الرياض، فيما كشفت التحريات عن وجود علاقة لأحد الأشخاص بالحادث، فتم القبض عليه هـو الآخر، وتسليم الطفلة لوالدها بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة التي أكدت سلامتها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى