شعر عن الندم , قصائد قصيرة عن الحسرة والندامة , خواطر عن الندامة

شعر عن الندم , قصائد قصيرة عن الحسرة والندامة , خواطر عن الندامة

صور مكتوب عليها شعر عن الندم

شعر عن الندم لأبي تمام

البينُ جرعني نقيعَ الحنظلِ والبينُ أثكلني وإنْ لم أثكلِ
ما حسرتي أنْ كدتُ أقضي إنما حَسرَاتُ نَفْسي أنَّني لم أفْعلِ

شعر عن الندم للمتنبي

عُقبى اليَمينِ عَلى عُقبى الوَغى نَدَمُ ماذا يَزيدُكَ في إِقدامِكَ القَسَمُ
وَفي اليَمينِ عَلى ما أَنتَ واعِدُهُ ما دَلَّ أَنَّكَ في الميعادِ مُتَّهَمُ

شعر عن الندم لعمران بن حطان

يندمُ المرءُ على ما فاتَه من لباناتِ إِذا لم يقضها
وتراهُ فِرحًا مستبشرًا بالتي أمضى كأن لم يُمْضِها
إِنها عندي وأحلامُ الكرى لقريبٌ بعضُها من بعضِها

شعر عن الندم لابن معصوم المدني

دع الندامة لا يذهب بك الندم فلست أول من زلت به قدم
هي المقادير والأحكام جارية ٌ وللمهيمن في أحكامه حِكمُ
خفِّض عليك فما حالٌ بباقية ٍ هيهات لا نعمٌ تبقى ولا نقم
قد كنت بالأمس في عز في دعة ٍ حيث السرور وصفوا العيش والنعم
واليوم أنتَ بدار الذلِّ مُمتهنٌ صفرُ اليدين فلا بأسٌ ولا كرمُ
كأن سيفك لم تلمع بوراقه وغيث سيبك لم تهمع له ديم
ما كان أغناكَ عن حِلٍّ ومرتحلٍ لولا القضاءُ وما قد خطَّه القلمُ

شعر عن الندم للقاضي الفاضل:

إِن كُنتُمُ لا عَدِمتُم عِلَّةَ النَدَمِ يَحكي وُجودَ لِقاءٍ كانَ كَالعَدَمِ
لم تُبقِ أَيديكُمُ مِن شاغِلٍ لِيَدي عَن أَن تُقَلِّبَ كَفَّينَها مِنَ النَدَمِ
شعر عن الندم لفدوى طوقان:
بكل هذا البذل، هذا السخاء
وأخفض الطرف وأبقى على
صمتي المريب
غامضة لا أجيب
لكن صوتًا ساخرًا في ألم
منبعثـاً من قلب جرح الندم
ينصبّ في أغواري المبهمه
مرد ّداً في عنــّة مفعمه
بالهزء، بالضحك الحزين المرير
لعله أطيب إنسان
لعله أجدر إنسان
بكل هذا البذل هذا السخاء
واخجلي!
واخجلي لو أنهم يعلمون
ما أنت أو من تكون

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى