شيلات و قصائد

شعر غرور وتكبر , شعر عن الغرور والكبرياء , خواطر وشعر ثقة وعزة نفس , شعر قصير عن الشموخ

شعر غرور وتكبر , شعر عن الغرور والكبرياء , خواطر وشعر ثقة وعزة نفس , شعر قصير عن الشموخ

لو هي عليّه عزيز النفس من صغـري
[ما اشاور القلب في كرهي لعدواني] ان رحت يا كثرهم وان جيت يا كثري
[ضاقت بي عيونهم لو كنت وحداني !]

خلقت لي شموخ وهامة
ماطالها طويلين الانفاس
وكونت لي عرش رفيع مقامه
مايوصله جن ولا يوصله ناس
ورفعت نفسي فوق هام الغمامة
اشوف زلات البشر وارفع الراس*
واليوم كلن خصني بإحترامه
واللي معاديني بالأقدام ينداس…

خلك مــع النـاس وسـاير الناس
وخذ مــن أمسك لـيومك وبكره !
بتشوف مْن البشر أنوآع وأجناس
خذ ماتحب وخل عنك ماتكره !

ألحين : طاري غيابك صار يسعدني
ردّت حياتي .. مثل أوّل / طبيعيّه
لا حب , لا شوق , لا شيٍ يقيّدني
( مرتاح ) / ما عاد لك عندي أهميّه

*على شموخ العز ياراس تبقى
لوحاولت بعض الوجيه احتقارك
مادامت يدينا علي الطيب سبقى
لاتلتفت للناس ،، واصل مسارك

للألم عِزهہ و للحزن اابتساامہ*
وللكياان اللي تشوفهہ ​​​( شموخ )*
* كاانهاا فرقاا يا عُمري ب االسّلامہ*
غيبـة االرااعيَ مَ تبكي( شيُوخ )

اغيب واخذ لي عن الناس مــده
واحضر وانا كلي شموخ ومهابه
وافخر وانومس في قصيدي و اعـده
واسقي عطاشا الشعر مثل السحابه

*فيني شموخ غارسن عزتي غرس
*ومهما يجور الوقت مالان راسي
ابوي علمني وأنا حافظة الدرس*
العز من طبعي وترى الطيب ساسي

يا عزة النفس ما هنتي ولا ملتي*
*لو كان بعض الاوادم بان تقصيره*
وانا مع الناس عارف وش مشكلتي*
* *” اعطيت بعض العرب فوق تقديره ”

.
.
.
بين عزة النفس .. وشعور الملامه
واحتباس الدمع و نزيف الجروح
يوم كنت ابقولّ له : مع السلامه
بان في عيني ” امانه لا تروح”����”

كيف امورك بالغياب وكيف حالك
استشرت النفس في قربك وعيت !
بين عزة نفسي .. ولهفة وصالك
صرت كائن شبه حي وشبه ميت !

عزة النفس تذبح قلب راعــيــهــا*
تمنعه من أمور(ن) خاطره فيهــا
يوم قلبك تغــيــر وابتعد عــنــي*
عافت العين قربك وانت غالــيهـا

*عزيز النفس لا من حبّ عزيزة نفس ،
من أول مرّة ( يفترقون .. يفترقون ) !!!

لآ صـد عنك من { تودهـ } وجفآك*
خـله وجآزه بالجفآ مثل { صدهـ }*
خلك عزيز نفس و{ العز } مأوآك*
وكلن { عطه } تفصيل ثوبه بقـدهـ

*أسرفت في حبّك ولكنّي أخطيت*
والدمع ما يسهل على الرجل سكبه*
مغلَيك لا منّك جرحت وتماديت*
عزيز نفس و ( عزّة النفس ) نكبه”

*حزين ي حس المسا وين الاحباب
ۈاللّہ ۈفيہم خير مروا ف بالي ..
عزيز نفس ۈ ممٺلي عشق ۈعتاب
غالي ۈلکن عشٺ من دون غالي ~

*ماهمني شكل البشر والمظاهر
انا عزيزة نفس ولا امشي لمصلوح
اللي هواى قلبي يبشر وياامر
واللي يبي فرقاي له الباب مفتوح ،!،

فيني وله اللي يسوقني لك سوق
* * * *وفيني من العزه اللي تحدني عنك
طبعي عزيزة نفس مايهزني شوق
* * * * *يكفيك صمتي وهي الايام تغبنك

احبك بين نفسي وبين حالي *
وتفز لشوفتك عيني الثقيلہ
يبيك القلب لكني يا غالي *
عزيزة نفس وجياتي قليله .

*كبريائي بالهوى ماهو تسلّي
ندرة الأشياء أعشقها وأبيها
ما أداني امتلاك الحاجه اللي
كل واحد يقدر يحصل عليها��

ماتركني كبريائي ، لك انادي !!
والا أنا ودي اجيك وما قدرت ،
اختنقت وظاهري بالحيل هادي*
ليتني لا قلت وينك ما انكسرت !

شعر شموخ وكبرياء , شعر قصير عن الشموخ والعزة , شعر عن عزة النفس*
شعر عن الشموخ , شعر قصير عن الكبرياء

*لايغرك شموخي *والله اني حزين
وخافقي في بُعادك *حالته ما تسر
وكل مامرت الذكرى وْهب الحنين*
انجبر بيت شعر ، بـ خاطر منكِسر��

*والله ماعاد ندري وش نسوي بك ..
اختار لك حل يصلح لك ويصلح لي ..
انكان اهانه شموخي من مطاليبك ..
فـ انا اتعذر عن المطلوب واسمح لي ..

سلم على ناسن بقلبي عزيزه
تاجن على راسي وقمة شموخي
وسلم على ديره بها كل ميزه
أرضن بها أهلي وناسي وشيوخي

أنا لاجتني الزله من الجاهل وهو كذاب ..!*
.. تركت القافله تمشي وراها تنبح كلابه ..!
ترى بدري على مثلك يعيب وساسه معياب ..!
ياليت اللي يعيبني يحاول يستر ثيابه

ما عشقت تراب رجلك**ولابنيت أحلامي لجلك**في حياتي شي اغلا **من ضياع إنسان مثلك

معك .. اللي على الرووس مرباع&& والراس لغير الله.. ما هوب خضَّاع

افضل بصمتي اموت ولا اشكي لك حالي
جرح السكوت ارحم ولا تضحك على دمعتي

ياولد طبعي ماترجى مقفين
من صد عني حالف ماترجاه
ننسى هوى من لايبينا محبين
ننسى غلاه وباقي الود نمحاه
ننسى هوى من باق عهد المحبين
ناقض عهود الحب لابد ننساه
نعلن جفاه ومن غرامه متبرين
فراق حبه عزة النفس ورضاه

قلب ذبحته بالغدر صار ينساك*
والنفس عافت من عذابك وعدها
أنا الذي تلعب بقلبه وخلاك
وأنا الذي عنك المواجع حشدها
باحرق بقايا مابقا من خطاياك
واطوي صروح بالحشا تعتقدها

ياشينها لاصرت للناس محتاج تصغربعين الناس من شان حاجه

مايخلي حالة الرجال حاله غير بنت في مواقفها رجوله*

لاتفرحين بضيقة الخلق يابنت بكره تبدل ضيقتي بابتسامه

السيل يبقاله مع القاع مجرى ويبقالك التذكار لو كنت فارقت
توقعت ان بفراقك تقوم الدنيا وتقعد واثاري الفرقى عاديه ولا حسيت بفراقك

قالت بمشي قلت عفوا”على وين
قالت بقفي قلت مرواح جدي
وش صار يعني لابغيتي تقفين
بأموت يعني لانويتي بصدي
أنا قوي الباس ماني بمسكين
وأموت في شيء أسمه تحدي
أنا العزيز ولاهمني لو تجفين
بترجع ذليل وتحب راسي ويدي*

تحسب إني بجي عندك حبيبي وأنحني لرضاك
ورب الكون ذا بعدك ولا يمكن أسويها
أنا طبعي عزيز النفس مهما دارت الأفلاك
بمشي نفسي بكيفي أبد ما أحد يمشيها
محبة ما أبي منك محبة لو تجي برضاك
أبلعنها وبلعن كل شخص لي يطريها*

من مد لي يمناه مديت له خمس ومن صد عني عفت شيفت بلاده لاني عزيز وعزتي تحكم النفس والنفس ماترضى بهون المكاده*

(( من باعنا برخيص بتراب ينباع .. ومن عافنا كل الجوارح تعافه ماني بحاجه حب راعيه خداع .. والحب ماهو بالغصب والكلافه ))*

(( مابيني وبينك مشاريه وعتاب::شف دربك اللي جيت منه تدله ماراح تغلبني لو الحب غلاب::من حضرتك عشان قلبي تذله ))*

(( قولي لهم ياعزوتي ماعابنا موت النخيل .. !!…….. اللي يوافيهاالأجل ..تموت لكن واقفه ))

انت عمري وابتساماتي والعذاب……..وانت من غيرك ترى ماني محسوب
مثل صفرٍ خالف أرقام الحساب……….في شماله تاه يبحث عن جنوب
لو تناديني وانا وسط “التراب”………جاوبك عظمي ولو قبري “عميق”

الروح ولهانه على شوف شرواك……وان ما حصل قلنا عليها السلامي
القلب واحد والمشاعر ترجاك………..ترجي وصالك يا رفيع المقامي
تبقى رفيق الروح والروح تفداك…….ويفداك عمري يا رفيع المقامي

يا صاحبي فرقا الحبايب كليفه…….والبعد من بين المحبين حراق
يا صاحبي لولا الظروف العنيده……ما طاحت يديني على بيض الاوراق
يوم السديري قالها في وليفه……..”ياليت ربي ما خلق حب وفراق”

وصلك مثل غيم الربيع استخيله……..وأنا على باب المحبه رجاوي
حاولت قربك مالقيت الوسيله………..أنا أشهد أني بالمحبه شقاوي
مالي على ما يجري اليوم حيله……..ولاني على بعد المحبين قاوي

أنا غرب واللي خاطري ينتحيله شرق……….بعيد وطن مظنون عيني عن أوطاني
حصل في غروب الشمس بيني وبينه فرق…..عسى الله يقرب دار من حبه أشقاني

بنيت لك بالقلب قصرٍ من ألماس…….ما ينهدم لو حاولوا يهدمونه
عليه يوقف وسط الأبواب حراس……ممنوع قصرٍ تسكنه يدخلونه*

اّمر تدلل وش تبي دق الأجراس…….حنا حرس قصرك وحنا عيونه

وقتي معك ما ينحسب بالدقيقه………وقتي معاك بفرحة العمر محسوب
بسمعي لصوتك تنفرج ألف ضيقه……ولاشقت زولك ما بقى بعمري كروب*

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: