صفات الرجل الحقيقي

الشهامة والمروءة من صفات الرجل الحقيقي التي نعرفها جميعا، وفما هي صفات الرجل الحقيقي في أعين المرأة، وهل هي نفسها صفات الرجل الحقيقي في القرآن والسنة؟

ما هي صفات الرجل الحقيقي

صفات الرجل الحقيقي بعين المرأة

ترى المرأة الرجل الحقيقي هو الرجل الشهم الجدع، الذي يتحمل المسئولية ويتخذ القرارات بحكمة شديدة مهما كانت صعوبتها، وهو الذي يقف في مهب الريح من أجل زوجته وأسرته بكل شجاعة دون تراجع. وهو ذلك الرجل الحنون القوي والغيور على أهل بيته. وكلما زاد اعتزاز الرجل وثقته بنفسه ازداد رجولة في أعين المرأة.

وهناك نظرة أخرى من المرأة للرجل الحقيقي عند تعاملاته مع الآخرين، بحيث ترى أن الرجل الحقيقي دائما ما يقدم يد العون والمساعدة للآخرين من الأهل والأصدقاء والجيران وحتى الأشخاص الأغراب. ولا يقبل أبدا بإهانة امرأة أو التعدي عليها في الشارع، ويفعل كل ما في وسعه لحمايتها والدفاع عنها حتى لو لم يكن يعرفها، فهو يرى فيها أخته وأمه وزوجته وابنته.

وهو ذلك الشخص الكريم، الذي مهما كانت ظروفه المادية صعبة لا يبخل على أحد أبدا، ويقدم الكثير دون طلب المساعدة منه.

صفات الرجل الحقيقية في القرآن والسنة النبوية

الرجولة في القرآن والسنة تعني الكثير، ويمكننا تلخيص ذلك في قوله تعالى عز وجل “الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعضَهُم عَلَى بَعضٍ, وَبِمَا أَنفَقُوا مِن أَموَالِهِم” (سورة النساء الآية 34). فتشير هذه الآية الكريمة إلى قوامة الرجل وهي من أهم صفات الرجال، حيث أن القوامة معناها عميق للغاية ولم يختص على شيء محدد بل القوامة في كل شيء.

ومن الصفات الرجال الأخرى في القرآن الصدق، حيث قال تعالى في كتابه العزيز “مِنَ المُؤمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيهِ” (في سورة الأحزاب الآية 32).

وهذا بجانب التقوى والورع وتفضيل الآخرة على الدنيا حيث قال تعالى في كتابه العزيز ” رِجَالٌ لاَ تُلهِيهِم تِجَارَةٌ وَلاَ بَيعٌ عَن ذِكرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاَةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَومًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ القُلُوبُ وَالأَبصَارُ ” (سورة النور الآية 37).

فالرجل الحقيقي في القرآن الكريم هو الرجل الصادق في مشاعره والوفي لوعده والتقي وصاحب القوامة الذي يتحمل المسئولية.

والسنة النبوية لا تختلف أبدا عن القرآن الكريم في ذكر صفات الرجل الحقيقي. حيث تشير الأحاديث النبوية الشريفة إلى أن الرجل الحقيقي هو الذي يقيم فرائضه، ويتقي الله في كل شيء سواء في عمله أو بيته، وهو الذي يتسم بحسن الصحبة والصبر والثبات والتسامح والقناعة والحكمة.

ومن بعض الأحاديث النبوية عن صفات الرجال:

  • قال رسول الله صل الله عليه وسلم “أدخل الله الجنة رجلاً كان سهلاً بائعًا ومشتريًا” ، وهذا الحديث يشير إلى التسامح واللين في التعامل.
  • وقال صلى الله عليه وسلم عن حسن الصحبة والحب في الله ” رجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه “.
  • وقال صلى الله عليه وسلم عن صبر الرجال “قد كان مَن قبلكم يؤخذ الرجل فيحفر له في الأرض فيجعل فيها فيُجَاء بالمنشار فيوضع على رأسه فيجعل نصفين، ويمشط بأمشاط الحديد ما دون لحمه وعظمه، فما يصده ذلك عن دينه، والله! لَيَتِمَنَّ هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا الله والذئب على غنمه، ولكنكم تستعجلون”

كلام عن صفات الرجل الحقيقي

  • قوة الرجل بعقله و قوة المرأة بدموعها.
  • الجبن والشجاعة غرائز وأخلاق، فالجبان يفر عن عرسه، والشجاع يقاتل عمن لا يعرفه.
  • الرجل جذع الشجرة وساقها وأوراقها، اما المرأة فهي ثمارها.
  • ليست الرجولة بأن تحبك كل النساء، ولكن الرجولة أن تعشق وتُخلص لإنسانة واحدة وتجعلها فوق كل النساء.
  • ليس الرجل الحقيقي الذي يجزع من ظروف الحياة ومصائبها، أو الذي تراه يشتكي من مشاقها بين الحين والآخر.
  • عش يوم واحد كالأسد خير من عيش مئة سنة كالنعامة.