اخبار العالم

صورة كرسي مكسور تجذب تبرعات بقيمة 44 ألف دولار

تحوّلت شكوى نشرتها إحدى المعلمات في الولايات المتحدة عن سوء تجهيز المدارس الرسمية إلى سيلاً من التبرعات المالية وصلت إلى قرابة 44000 دولار أمريكي. فبعد أن عمدت معلمة من ولاية أوكلاهوما تدعى لوريسا كوفاكس إلى نشر صورة لكرسي مكسور داخل أحد الصفوف بدأت الاتصالات والرسائل تصل، ولم يخل الأمر من مساعدات مالية فاقت كل التوقعات.

ففي 28 مارس (آذار) الماضي، نشرت المعلمة على منصة فيس بوك صورة الكرسي في محاولة منها لتسليط الانتباه إلى الظروف التي يتعلم بها تلاميذ اليوم، وفي الأسبوع التالي، تلقت كوفاكس تقديمات عينية ومالية بقيمة تفوق 44000 دولار.

وفي الصورة التي تم نشرها على حسابها الرسمي، كتبت المعلمة أنها تضطر في بعض الأحيان لجلب الكراسي من منزلها لمجرد أن المقاعد في الصفوف لم تكن كافية لعدد الطلاب، كما أن عدم وجود المساحة المطلوبة لبسط التلاميذ بشكل علمي ومدروس، دفعها إلى تقليص عدد الأنشطة والمشاريع مع الطلاب.

وحاز منشور المعلمة على فيس بوك حتى اليوم، على أكثر من 62 ألف تفاعل إضافة إلى ما يفوق عن 83 ألف مشاركة للمنشور، إلى جانب المئات من التعليقات التي تسأل عن الطريقة المثلى للمساعدة.

الأمر الذي دفعها إلى وضع رابط لأحد المواقع التي يمكن عبرها ابتياع الحاجيات المطلوبة للمساعدة في تجهيز المدرسة. وطلبت كوفاكس الحصول على أقلام، وكراس ومجموعة من مبراة الأقلام، إلا أنها تؤكد عدم إدراكها لهذا الكم الكبير من ردود الفعل الذي حازت عبره على 6 أجهزة كومبيوتر وأدوات مكتبية ذات كلفة عالية.

وبحسب معلومات نشرها موقع “سي أن أن”، فإن الجهاز التعليمي في ولاية أوكلاهوما يعتبر الأكثر فقراً بالنسبة لباقي الولايات، حيث يعيش الأساتذة على أجور منخفضة جداً مع غياب الدعم الحكومي المطلوب للمدارس.

المصدر: 24.ae

مواضيع قد تهمك :

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock