صور رمزية حزينة , صور رمزيات , صو حزينة

صور رمزية حزينة , عبارات صور رمزيات حزينة جديدة , صو حزينة منوعة

كثرت علي أحزاني
فما عدت أعلم عدواً لي من صديق

توقف الشريط عن اكمال نفسه
عند نقطة ذرفت فيها عيناي كل دموعها
ذبل الزهر والورد من هولها
أمعقول أن يكون الجرح عنيفاً لهذا الحد ؟!


لا نقبل جريحاً عاد من جرح ليسقط في جرح ويعود منه ليسقط من جديد


عدت بشريط حياتي خلفا
أرى ما جرى
أقلب الذكريات الأليمة
افتح الجراح الميتة


عدت الى شروط القبول
وقرأت كل واحد على حده
استوقفني !
سبب رفضي هنا
في هذا
نعم انه هنا في هذا السطر والذي كتب فيه


استبيحكم عذراً
فدمعتي الآن قد سالت
وسأكمل لكم عندما تنتهي

إغلاق