صور سهام الدهيم تقوم بتنظيف معبد بوذي , معلومات عن هي سهام الدهيم

صور سهام الدهيم تقوم بتنظيف معبد بوذي , معلومات عن هي سهام الدهيم.

صور تنظيف معبد بوذي سهام الدهيم
أثارت كاتبة سعودية تدعى “سهام الدهيم” مقيمة في الولايات المتحدة جدلًا واسعًا بين المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي، حينما قالت إنها تعمل في معبد بوذي.

جدل واسع
وسردت سهام تفاصيل القصة وتحدث عن الأسباب التي دفعتها إلى ذلك، بعدما حصدت التغريدة أكثر من 30 ألف تعليق وتحولت صفحة سهام على تويتر إلى حلبة للسجال بين من انتقد التجربة برمتها وبين من رأى ذلك شيء عادي.

ووفقًا لـ “بي بي سي ترند” قالت الدهيم: “لم أتخيل أن يتسبب المعبد في كل هذه الضجة على تويتر خاصة أن بعض المتابعين يعلمون أنني أعيش في الولايات المتحدة”.

منخرطة في العمل التطوعي منذ سن 15
وأوضحت أنها منخرطة في العمل التطوعي المنظم منذ سن الـ١٥ قائلة: “أعي أن العمل التطوعي يكون ببذل الخير للغير لكن بما لا يخالف الأسس والمبادئ التي يعيش بها المسلم في حياته”.

كيف أقنعت أهلها؟
ومن بين التغريدات طرح كثيرون أسئلة كيف أقنعت أهلك؟ وكيف سافرت دون محرم؟، وبعضها الأخر ركز على الجانب الديني واستنكر تجربة التطوع في معبد بوذي خاصة في ظل ما يحدث في بورما ضد مسلمي الروهينجا.

مكان هادئ ومعزول
وبينت أنها لم تكن تعرف الكثير عن البوذية مشيرة إلى أن “ما كانت تصبو إليه هو العثور على مكان هادئ ومعزول للتأمل والتخلص من الإرهاق فوقع الاختيار على فندق ملحق بمعبد بوذي.”

“إيماني قوي”
وتابعت : “إيماني بالله قوي وانخراطي في هذه التجربة لا يتعارض مع ديني ولن يمنعني الجدل الدائر من تكرار التجربة”. وختمت: “كل الديانات السماوية الثلاثة كانت حاضرة في المبعد البوذي ولكن لم نتطرق أبدا إلى مسألة التدين”.

رأي المغردين
علق أحد المغردين على تجربة سهام قائلا:”مؤلمة هذه القصة جدا وتعطيك ملخصا لتحديات العولمة التي تواجه شبابنا! وكيف نعجز عن احتواء احتياجاتهم!! و كيف يمكن أن يتخلى عن أعز ما يملك..ويشتغل عامل نظافة في معبد وثني!”.

وأضافت مغردة أخرى: “أنا مصدومة أخت سهام كيف قبلت نفسك وأنت موحدة من أبوين موحدين..أن تكوني متطوعة في نظافة معبد وثني في أركانه أصنام تعبد من دون الله كثير من المبتعثين فهم التعايش السلمي خطأ”.

في المقابل قالت أبرار العماني: “التجربة كلها رائعة وألهمتني كثيرا لكن تمنيت أنها لم تكن في معبد بوذي ، إن شاء لله نسمع عن تجارب أخرى ممتعة مثل هذه التجربة سهام” وأضافت نورا قائلة: “ما المشكل في مساعدة الناس بغض النظر عن ديانتهم ما الضير في أنها مسلمة وتخدم في معبد. الرسول كان يحسن ويخدم أناس غير مسلمين وحتى من أذوه”.