صور و معلومات عن طنطورة , معنى طنطورة بالعلا , صور مزولة طنطورة

صور و معلومات عن طنطورة , معنى طنطورة بالعلا , صور مزولة طنطورة

«الطنطورة» هي أحد المعالم الأثرية في محافظة العلا، والتي تحاكي الفن الهندسي في بناء «الأهرامات» الفرعونية، وهي ساعة شمسية دقيقة تسير مع الشمس ليتم من خلالها تحديد فصول السنة، وهي ساعة مائية لري المزارع من العيون آنذاك وفق نظام دقيق من طريق عين «تدعل».

العلا محافظة عريقة من ألفها إلى يائها، فهي عاصمة الأنباط الثانية، قوم نبي الله صالح، لتصبح مدائن صالح أحد المواقع الأثرية المسجلة في قائمة اليونيسكو، إضافة إلى موقعها على طرق التجارة العالمية، مثل طريق البخور، الذي يربط جنوب الجزيرة العربية بشمالها والحضارات التاريخية المجاورة في مصر وبلاد الشام وبلاد الرافدين، وفوق هذا كله، تشير الدراسات إلى أن النبي المصطفى – صلى الله عليه وسلم – نزل بها في طريقه إلى غزوة تبوك.
عروس الجبال، كما يطلق عليها أهلها، تكتسب أهمية تاريخية، لتعاقب الحضارات عليها، ومناظرها الجبلية الخلابة، وزارها رحالة مسلمون خلال رحلة الحج، مثل ابن بطوطة، ولعل ذلك أحد أهم الأسباب التي دفعت القيادة للنظر إليها بعين الاهتمام، ليصدر أمر ملكي في يوليو من عام 2017م بإنشاء هيئة ملكية لتطوير العلا، يرأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وتهدف إلى تحقيق التطور والتحول في محافظة العلا والعمل على البنية التحتية، مع التشديد في الحفاظ على تراثها وتاريخها، وإبرازه بالمرافق السياحية المتنوعة والمتوزعة حول طبيعة المدينة.
تكتسب العلا محبة ومكانة خاصة لدى ولي العهد، فقد زارها والتقى زوارها وأهلها أكثر من مرة، وخلال زيارته فرنسا في أبريل الماضي، وقع اتفاقية بين البلدين لتطوير المواقع التراثية والتاريخية في العلا، بموجب اتفاقية تشمل التشارك والتبادل المعرفي، الثقافي والاقتصادي والسياحي، حيث تسلط الاتفاقية الضوء على رؤية مشتركة بين البلدين لحماية وتعزيز التراث الثقافي، وتعزيز المعرفة العلمية، وفتح طرق جديدة للسياحة المستدامة حول هذا الموقع الأثري الفريد.

شتاء طنطورة المبهج

إحدى ثمرات تطوير المنطقة، تنظيم مهرجان سياحي بعنوان “شتاء طنطورة”، الذي يرمز إلى الطنطورة، رمز الخير والنماء، حيث يستند الأهالي إليها لمعرفة وقت دخول الشتاء، وعودة موسم الزراعة منذ مئات السنين، في حدث سنوي يحتفل به الأهالي ويتبادلون التهاني بعودتهم إلى الحقول.
ونسب المهرجان إليها نسبة إلى الساعة الشمسية التي تقع في الجزء الجنوبي الشرقي للقرية، وهو بناء هرمي من الطين، يعلوه حجر يلامس ظله الحجر المغروس على الأرض يوم 22 ديسمبر، معلنا بدء الشتاء الفعلي، حيث أقصر يوم وأطول ليلة في السنة.

مهرجان شتاء طنطورة

على مدى سبعة أسابيع، تبدأ من 20 ديسمبر حتى 9 فبراير المقبل، تشهد المملكة الحدث الأبرز والفريد من نوعه في المنطقة، مهرجان شتاء طنطورة.
في هذا الشتاء يقدم المهرجان برنامجا مميزا حافلا بالأنشطة المتنوعة التي تقام في عطلة نهاية كل أسبوع، وتناسب جميع الاهتمامات والأعمار، ويتضمن مناسبات ثقافية وفنية يحييها نجوم عرب وعالميون، إضافة إلى إقامة الاحتفالات التراثية الأسبوعية وعروض ضوئية، وفرصة الاطلاع على الحرف اليدوية واقتناء التحف، فيما تشهد الفترة من 31 يناير إلى 2 فبراير المقبل سباق كأس خادم الحرمين للقدرة والتحمل، بمشاركة 80 من أفضل الفرسان، وبالشراكة بين الاتحاد السعودي للفروسية والهيئة الملكية للعلا، وسيقدم جوائز لسباقات القدرة والتحمل على مستوى المنطقة، بحسب ما يفيد موقع المهرجان الإلكتروني.
وكانت المملكة قد أتاحت الحصول على تأشيرة دخول سياحية للراغبين في زيارة المهرجان من مواطني الدول الأوروبية التي تنتمي إلى مجموعة “شينجن” وعددها 25 دولة، إضافة إلى دول أمريكا واليابان والصين وسنغافورة وماليزيا وبروناي وأستراليا وكوريا الجنوبية وجنوب إفريقيا.
وخدمة لزوار المهرجان، تنظم “الخطوط السعودية” رحلات داخلية من الرياض وجدة إلى العلا، في رحلة تستغرق ساعة ونصف، كما يقدم المهرجان باقات تشمل تذكرة ذهاب وعودة من الرياض وجدة إلى محافظة العلا، وإمكانية حجز تذاكر الفعاليات عن طريق الموقع الإلكتروني.

مستقبل الاستثمار في المنطقة

تسعى الهيئة الملكية لمحافظة العلا، بقيادة محافظها الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، إلى إطلاق جميع الطاقات الكامنة للمدينة الأثرية، واستعادة بريقها العالمي، وحفظ ثرائها التاريخي وإرثها العريق وتسليط الأضواء العالمية عليها، بما ينسجم مع طموحات ورؤية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
ويهدف إنشاء هيئة ملكية في العلا إلى تسريع المشاريع وإنهائها في الوقت المحدد، والتغلب على أي إجراءات إدارية، والاستفادة من المحافظة اقتصاديا وسياحيا، خصوصا أن العلا تتسم بمقومات اقتصادية، فهي تمتد على مساحة أكثر من 29 ألف كيلو متر مربع، وتبعد عن الحرم النبوي الشريف بنحو 300 كيلو متر، كما أنها بلد الثلاثة ملايين نخلة، وتمتلك 30 موقعا تراثيا إلى جانب المنتجات الحمضية، والتكونات الطبيعية ذات الطابع الجغرافي الجبلي المميز.
ورغم اتجاه أنظار المستثمرين المحليين والعالميين إلى محافظة العلا خلال الفترة المقبلة، إلا أنها لا تزال بحاجة إلى مزيد من الاستثمارات، مثل مشروعات قطاع الضيافة والفندقة التي تستطيع استيعاب آلاف الزوار، والاستمتاع بالأنشطة السياحية في العلا، وبأسعار تنافسية معقولة.
وبحسب تقرير للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، يتوقع أن يصل حجم الاستثمارات في مشروع تطوير محافظة العلا بحلول عام 2020م إلى 2.6 مليار ريال، فضلا عن استقبال 400 ألف سائح سنويا، وتوفير 4200 وظيفة للشباب السعودي، مع بناء 1878 غرفة فندقية، لتستعيد العلا مكانتها التاريخية، وتسهم في رسم ملامح مستقبل المملكة المشرق.

صور و معلومات عن طنطورة , معنى طنطورة بالعلا , صور مزولة طنطورة
مملكة دادان

 

صور و معلومات عن طنطورة , معنى طنطورة بالعلا , صور مزولة طنطورة

 

صور و معلومات عن طنطورة , معنى طنطورة بالعلا , صور مزولة طنطورة

 

صور طنطورة , صور مزولة طنطورة
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى