جمال

طبيب البوابة: تعرفي على مسببات الالتهابات المهبلية

تعرفي على مسببات الالتهابات المهبلية

تعاني أغلب النساء من حكة وافرازات مهبلية مزعجة في فترات مختفة من حياتهن، فما هي أسباب هذه الاعراض المزعجة؟
تعرف هذه الاعراض بأنها مقدمة للاصابة بالالتهابات المهبلية، حيث تتغير الإفرازات المهبلية عن شكلها الطبيعي، من حيث الكمية واللون والرائحة فتنذر بحدوث الالتهابات ودرجة الإصابة بها، فيميل لونها للأصفر أو الرمادي أو أحيانًا الأخضر، وتختلف رائحتها بين الرائحة النفاذة والرائحة الكريهة، وتشعر المرأة أيضًا بالحكة وأحيانًا الحرقان عند التبول، والألم عند ممارسة العلاقة الحميمة، وقد تشعر بألم في أسفل البطن، بالإضافة إلى حدوث نزيف أحيانًا.
هناك بعض العادات الخاطئة التي ربما تمارسينها يوميًا دون معرفة أنها السبب في حدوث العدوي والالتهابات المهبلية المزعجة، مثل:
عدم تغيير الملابس الداخلية أكثر من مرة يوميًا، خاصة في الصيف، وعدم استخدام الملابس القطنية النظيفة.
التعرض للبرودة أو الحرارة الشديدة المصحوبة بالرطوبة لفترات طويلة، مع ارتداء ملابس ضيقة جدًا أو مصنوعة من أقمشة تسبب التعرق.
الإسراف في تعاطي الأدوية المسكنة والمضادات الحيوية.
عدم تناول الأغذية الصحية المتوازنة، وعدم تناول المياه بشكل متوازن، كما هو مطلوب على الأقل 3 لترات يوميًا.
إهمال النظافة الشخصية للمنطقة الحساسة وعدم إزالة الشعر الزائد أولًا بأول.
عدم التأكد من جفاف الملابس الداخلية، لأن البلل الدائم لمنطقة المهبل، يسبب الفطريات والبكتيريا، وبالتالي حدوث الالتهابات.
استخدام الصابون المعطر أو غسول عطري أو أي عطور بشكل مباشر في المنطقة الحساسة، والأصح هو استخدام غسول خالٍ من الكحول للمناطق الحساسة، مع مراعاة استشارة الطبيب قبل استخدام الأدوية الموضعية.

المصدر: البوابة

اظهر المزيد