جمال

طبيب البوابة: صحة الأطفال النفسية عند وفاة شخص عزيز

طبيب البوابة: صحة الأطفال النفسية عند وفاة شخص عزيز

عندما يرحل شخص عزيز عن هذه الحياة، يمكن أن يشعر الاطفال بمشاعر متضاربة ومختلفة. كيف يتعامل الطفل مع هذه الخسارة يعتمد على عمره، ومدى قربه من هذا الشخص، والدعم الذي تلقاه خلال هذه الفترة.
هذه بعض الاشياء التي يمكن أن يقوم بها الاهل لمساعدة الطفل على التعامل مع وفاة شخص عزيز:

عند الحديث عن الوفاة، استخدم جمل واضحة وبسيطة. إذا كنت تقوم بابلاغ الطفل عن الوفاة، تأكد من القيام بتمهيد مناسب للموضوع. استخدم كلمات قصيرة وبسيطة تناسب سن الطفل. على سبيل المثال، “لدي اخبار سيئة. جدتك لم تعد معنا، لقد رحلت اليوم”. قم دع الطفل يستوعب ما قلته قبل أن تكمل.
الاستماع والطمأنينة. كل طفل سيرد على الخبر بطريقته المختلفة عندما يسمع عن وفاة شخص عزيز عليه. بعض الاطفال سيلجئون للبكاء، والبعض الاخر سيصمت. وهذا امر طبيعي، قدم للطفل الدعم العاطفي والنفسي في هذه المرحلة وقم بحضنه. اجب على اسئلته أو اجلس صامتا معه لبعض الوقت حتى يتخطى الصدمة.
ضع المشاعر في عبارات. شجع الطفل على قول ما يفكر ويشعر به حتى لو استمر ذلك لايام أو اسابيع أو اشهر. تحدث عن المشاعر المتوقعة، فهذا سيفيد الطفل على التنفيس عن مشاعر الحزن أو الفضول أو الغضب لديه. قل اشياء مثل ” اعرف كيف تشعر، انا حزين أيضا، واشتاق لها كثيراً، دعنا نتذكرها سوياً”.
قل لطفلك ماذا يتوقع. اذا كانت الوفاة تعني تغييرا في حياة الطفل فحاول أن تبدد مخاوفه وقلقه، على سبيل المثال إذا كان الشخص المتوفي يقوم بمسؤوليات مباشرة مع الطفل فقد يؤثر غيابه على روتين الطفل، لذلك يجب ان تؤكد له بأن شيء لن يتغير وبأن هناك حلول لكل شيء.
قد تضطر لتفسير أمور عن القبر والدفن والصلاة للاطفال وهذا امر طبيعي، يمكن للطفل أن يشارك في طقوس عائلي أو يتلو الصلوات أو الدعاء للميت، وسوف يشعر بالتحسن فور القيام بذلك. علم الطفل كيف يتقبل العزاء وماذا يقول للاشخاص الذين سيتحدثون معه عن الوفاة، مثل شكراً، أشكر لك مواساتك، الخ.
لا تقم بألغاء وجود الشخص المتوفي تماما من حياتك، لا بأس من الحديث عنه، وتذكره وعمل نشاط لتخليد ذكراه مثل زرع الورود في البستان أو كتابة رسالة كل هذه الامور سوف تساعد الطفل على التخلص من اي مشاعر مكبوتة.

المصدر: البوابة

اظهر المزيد