ثقافة عامة

طرق استخدام قطران الفحم الحجري

محتويات

الفحم الحجري

الفحم الحجري هو أحد الصخور الطبيعية الموجودة في الطبيعية والتي يمكن الحصول عليها من طبقات الأرض، ويتكون هذا النوع من الأحجار من مادة الكربون القابلة للاحتراق والاشتعال، ويكون لونها أسود أو بني غامق، ومكوّن من مجموعة من المركبات الكيميائية مثل الأكسجين والكبريت والنيتروجين، والجدير بالذكر أنه قد تم استخدامه كإحدى الوسائل التي تساعد في الحصول على الحرارة والدفء، ومع تقدم الوقت تم استخراج من هذا الفحم مادة كربونية تم تسميتها باسم قطران الفحم الحجري التي تم استخدامها حالياً في العديد من المجالات وأهمها المجال العلاجي، لذلك سنقدم في هذا المقال أبرز المعلومات حول كيفية استخدام قطران الفحم الحجري.

معلومات عن قطران الفحم الحجري

  • مادة قطران الفحم الحجري أو الكربوني هي عبارة عن مادة سائلة ذات كثافة عالية ورائحتها تشبه رائحة المواد الكربونية.
  • تأخذ مادة القطران لونها من لون الفحم الحجري الذي يتم الحصول عليها منه، فإما يكون لونها أسود أو بني غامق.
  • يتم استخراج مادة القطران أثناء عملية إنتاج فحم الكوك الذي يتم اشتقاقه من الفحم الحجري.

طرق استخدام قطران الفحم الحجري

  • تم استخدام هذه المادة منذ القديم في تحنيط الجثث من قِبل الفراعنة.
  • استخدمت مادة قطران الفحم الكربوني في علاج الحيوانات التي تُصاب بمشاكل صحية متعلقة بالجلد مثل: الطفح الجلدي والحساسية والحشرات العالقة بجلودها، وتكون طريقة الاستخدام عن طريق دهن أجساد الحيوانات المصابة بمادة القطران.
  • كان قديماً يتم استخدام قطران الفحم الكربوني في طلاء الأواني لمنع تكون الصدأ.
  • استخدمت قديماً في علاج المشاكل المتعلقة بالشعر وفروة الرأس، وذلك عن طريق خلطها مع أوراق الحناء المطحونة، كما تم استعمالها في صبغ الشعر قبل ظهور صبغات الشعر والشامبوهات.
  • تم استخدام قطران الفحم الحجري في الآونة الأخيرة في علاج مرض الصدفية، حيث تعمل هذه المادة على الحد من سرعة نمو طبقات الجلد وبالتالي يتم التقليل من مشاكل الالتهابات الجلدية والقشور التي يعاني منها مرضى الصدفية، وتكون طريقة الاستخدام عن طريق غسل وتطهير منطقة الجلد المصابة بالصدفية، ومن ثم يتم دهنها بالقطران وتترك لمدة ساعتين وغسلها، وتكرر هذه العملية لمدة الأسبوع فقط، وفي الأسبوع التالي يتم دهن المنطقة مع فرك الجلد للتخلص من القشور، وفي الأسبوع الثالث تُدهن المنطقة مع لفها بضمادة وتترك طيلة الليل وتُنزع صباحاً، وبعد الثلاثة أسابيع سيتم ملاحظة الفرق وتحسن المنطقة المصابة.

محاذير استعمال فطران الفحم الحجري على الجلد

  • يجعل البشرة أكثر حساسية لأشعة الشمس.
  • قد يُسبب مشاكل صحية في الجلد مثل التهيج والتحسس.
  • تشير بعض الدراسات أن استعمال قطران الفحم قد يسبب في أغلب الحالات تكون الخلايا السرطانية في الجسم.
  • الأشخاص المصابون بمرض الصدفية المتكونة بين طبقات الجلد مثل منطقة الإبط والثدي يمنع منعاً باتاً استعمالهم لهذه المادة.
  • يحذر استعمال قطران الفحم الكربوني على الجروح والالتهابات الخارجية.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: