طرق التعامل مع الزوج العنيد والعصبي

طرق التعامل مع الزوج العنيد والعصبي .هل زوجك عصبي ؟ هل تعانين من المشاكل المتتالية كل يوم التي لا تنتهي ؟ نقدم لكي في هذا المقال حلول ونصائح ذهبية بإذن الله سوف تنتهي مشكلتك إلى الأبد.

طرق التعامل مع الزوج العصبي

طرق التعامل مع الزوج العنيد والعصبي

إن العيش مع الزوج العصبي صعب جدا ،فالقلق يحيط بكى يا سيدتى لانك تخافين من زوجك ، فالزوج العصبي كالبركان الذي ينفجر بدون سابق انذار ويطلق حممه تجاه زوجته ،هذا الامر الذى يؤثر سلباً على الحالة المزاجية  للمرأه ، وقد تصل احياناعصبية الزوج الى ضرب زوجته ،ثم يأتى فى اخر الليل ويضاجعها وكأن شيئاً لم يكن ، يا العجب !، وقد تعجب رسول الله ايضا مثلك يا اختاه ووعظ الرجال بقوله : ( يَعْمِد أحدُكم فيَجْلِد امرأتَه جَلْدَ العبد، فلعلَّه يُضاجِعها في آخِرِ يومه)؛ متفق عليه ، وإن الاذى النفسي هو اشد واصعب من الاذى الجسدى بمراحل .

نصيحة رقم 1

لاحظي تعابير وجهه وافهميها جيداً، إذا شعرت مثلا ان ملامحه فيها غضب شديد أو انه يتنفس بسرعة ، هذا نذير بأن البركان على وشك الانفجار ، تجنى الاحتكاك معه أو إثارة غضبه .

كيف أتعامل معه إذا ثار في وجهي

عندما يبدأ الزوج الصياح والنرفزه وصوته يبدأ يعلو بطريقة غير طبيعية ، ويبدأ التلفظ بما تكرهين يا سيدتي ، اليكى هذهالنصيحة

بدلا من قولك له أنت عنيد وصوتك عالي أو تقولين له كم مره أقول لك ، عليكِ بقول أنا اختلف معك في كذا و اتفق معك في كذا ، ألا ترى يا زوجي العزيز انه من الأفضل لو فعلنا كذا وكذا ، هل فهمتِ ما اعني ؟ ، فالصادق الأمين نصحنا في الحديث الشريف : ما كان الرفق في شيء إلا زانه ، صدق رسول الله .

أشعريه انك تقدرينه وان تتفهمين ما يقصد ، مثلا عبارة ( أنت متعصب لأيه ) أو ( هذا لا يستحق الغضب ) أو ( هدى أعصابك لا داعي لكل هذا ) هذه العبارات سوف تشعر الزوج انك لا تتفهمين موقفه وسوف يغضب أكثر ، إذا استبدلي هذه العبارات والجمل بـ ( فعلا هذا الأمر يثير الغضب جدا .. معك حق .. اعد كان هذا لن يتكرر مره أخرى ) هذا الأمر سيجعله يشعر انك تقدرين شعوره .

نصيحة رقم 2

عليك أن تفهمي يا سيدتي أن الغضب هو ضعف ، وان الشخص العصبي هو طفل كبير ، فالرجال الأقوياء لا ينفعلون بسهوله لان لديهم قوة كبيره في التحكم في النفس.

طرق التعامل مع الزوج العنيد والعصبي

ماذا تفعلين بعد انتهاء ساعة الغضب والعصبية ؟

استغلال وقت صفائه وهدوئه في مشاركته عن أسباب هذه المشكلة ولكن أشعريه بأنك متألمة وحزينة لكن دون أن تعاقبيه أو تشعريه بالبغض وحاولي أن تظهر عليك إمارات الحزن والألم . إن الحوار الزوجي هو التفاعل بين الزوجين للتناقش في أمورهما الخاصة من اجل التواصل الايجابي وإحداث الألفة والمحبة والود ، مصداقا لقول الله تعالى (وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً) .

بعض الزوجات يقمن بعقاب الزوج بعدم التحدث معه أو مقاطعته مما يدفع الزوج إلى العناد وافتعال المشاكل ويصل الأمر إلى مالا يحمد عقباه ويؤدى هذا لغضب الزوجة وذهابها إلى بيت أهلها ، بل وان بعض الزوجات يصبن بنوبة من الصراخ والغضب .

إذا استطعت أن تحاوريه معه بهدوء فيما بعد ، فتحدثي معه عن موضوع الخلاف وعن أثره في حياتكما .

اشعري زوجك انك تحبينه وانك تريدين ان تكون حياتكما اسعد .

ساعديه في علاج نفسه ، أرشديه لطرق التحكم في الغضب ، وان رسول الله عليه الصلاة والسلام أمرنا في ساعة الغضب ان نذهب لنتوضأ وصلاة ركعتين أو الاستلقاء وذكر الله عز وجل والاستيعاذ من الشيطان الرجيم

نصيحة رقم 3

طرق التعامل مع الزوج العنيد والعصبي

تعرفي على نمط زوجك ، هل هو شخص قيادي، او تحليلي، او تنفيذي، او تعبيري

لكل نمط من هذه الأنماط سلوك خاص في التعامل ، فالزوج القيادي لا يحب أيدا صيغة إصدار الأوامر وبمجرد أن يشم رائحة السيطرة من الطرف الأخر أو انه مفروض عليه أمر ما يقوم بالهجوم دون تفكير ، وهنا عليك يا سيدتي أن تحاوريه بكل هدوء وان تروضيه بقولك مثلا ( عندك حق ) أو (أنت صح ) ، (كلامك صحيح) مما يشعره انه المقرر وصاحب الكلمة العليا فى بيته وعلى زوجته .

إذا كانت عادة العصبية والصوت العالي ولا قدر الله سباب وشتائم موروثة من والده أو جده مثلا ، فلا أبشرك يا سيدتي بسهولة تخلصه من هذه العادة ، وانصح كفى البداية بالتأقلم معه والصبر عليه مع العمل على تغيير هذا الأمر الواقع – إن شاء الله .

نصيحة رقم 4

التسامح

التسامح مع الآخرين مطلوب في الحياة ، لا تقولي” إنا لا أتحمل زوجي أبدا .. حتى بدون مشاكل ” ، تذكري يا اختى دائما محاسن زوجك ، ولا أظن أبدا انه قد خلى من المحاسن ، في الحديث الشريف عن رسول الله بلغ عن رب العزة ( لا ينظر الله إلى امرأةٍ لا تشكر زوجها ، وهى لا تستغني عنه ) ، وهنا يأتي السؤال : هل تفضلين العيش بدونه ؟! ، هل تتمنين العودة إلى بيت اهلك ؟! ، هل تريدين الطلاق ؟! ، كأنني أسمعك يا اختى تقولين “لا” . فاحمدي ربك على نعمة الزوج واصبري معه وساعديه على نخطي هذه المرحلة الصعبة في حياتكما ، وتذكري قول الله تعالى (وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ )فاشكري الله على محاسن زوجك

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى