الرئيسية / أسلوب الحياة / انت و طفلك / طرق التعامل مع الطفل الاناني

طرق التعامل مع الطفل الاناني

هناك الكثير من الاطفال يتصفون بالانانية خاصة مع الاخوان او الاطفال الاخرين في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم اسباب الانانية لدى الاطفال وطرق التخلص منها

الانانية لدى الأطفال هى إهتمام الطفل بنفسه و بمصالحه فقط و بشكل مفرط دون النظر لمصالح الآخرين حيث أن نظرت الطفل الاناني تكون قاصرة على حاجاته و اموره و تكون هى الاساس و محور حياته , تبدأ العلامات على الانانية في الاطفال منذ مراحل الطفولة المبكرة و هى في مراحل الطفولة المبكرة من الامور العادية التي يمر بها اغلب او كل الاطفال فالطفل بطبيعته أناني و لكن الغالبية يجتازونها بشكل صحي , إلا أن هناك بعض الاطفال يحتفظون بتلك العادة او الصفة السيئة حتى عندما يكبرون , و للاسف فإن هذا السلوك يكون مزعج للآخرين و يتسبب في ضعف علاقات الطفل بالآخرين حتى أنه يصل الى مرحلة أنه يرى نفسه مرفوض من الآخرين , يسمى الاناني العديد من التسميات المتمركز حول ذاته , شخص فردي , نرجسي , محب لنفسه .

مؤشرات الأنانية .

1- الاهتمام الزائد بالمشاعر الذاتية .
2- التفاعل غير المنتج مع المحيطين .
3- نقص في القيم و الاخلاق .
4- ضعف الإنتماء للجماعة و الرفاق .

-الاشياء التي تجعل الطفل انانيًا:

قد يكون الأهل هم السبب فى انانية الطفل؛ فنجد بعض الأباء يحرصون على تدليل ابنائهم أكثر مما ينبغى أو حتى يلبون جميع مطالبه خوفًا على شعوره فيشب الطفل على مفهوم أن كل شىء متاح له وكل ما امامه ملكه ، ايضًا إهمال الأباء الطفل وتفكك الأسرة وحالات الإنفصال كل هذه الاشياء تدفع الطفل الى الإهتمام برغباته أكثر من اللازم والحب الزائد لنفسه ، اذا لم يراعى الأباء جعل الطفل يواجه مخاوفه ويعتمد على نفسه يصبح انانيًا بعض الشىء ، قد تكون انانية الطفل ايضًا نابعة عن قلة ثقة فى النفس واحساس بالعجز .

أسباب الأنانية .

1- الخوف : – يمكن أن تنتج الانانية نتيجة تطور أحاسيس بالخوف لدى الأطفال من الإقتراب من الآخرين او الخوف من الرفض والهجر او التغيير في حياتهم , و يكون ذلك نتيجة للفهم الخاص بالطفل الذي قد يكون خاطئ او نتيجة لتجارب سيئة تولد إحساس بالغضب و ليتجنب الطفل هذا الإحساس يتطور لديه الإحساس المتمركز حول ذاته خوفًا من تكرار التعرض لتلك التجارب المؤلمة .
2- الدلال : – التدليل بشكل زائد للأبناء و تلبية كافة رغباتهم مما ينتج طفل ليست لديه القدرة الكافية على الإحتمال او التكيف و يظل سلوكهم طفولي يتمركز حول ذاتهم , فالدلال يمكن أن يساعد على توليد شعور لدى الطفل يمزج بين الانانية و الخجل و ظهور تخيلات لدى الطفل بالعظمة و أنه محور الكون , كما أن سلوك الآباء الزائد عن الحد في حمايتهم لأطفالهم و محاولة إزالة أي إحباط يواجههم و تشجيعهم على عدم السماح للآخرين بالتغلب عليهم حتى و إن كان الوضع غير منصف .
3- عدم النضج : – للتخلي عن السلوك الأناني يجب أن يتمتع الطفل بقدر كافي من النضج كأن يتعلم كيفية ضبط نزعاته حتى يستطيع الإلتزام بإتفاقياته فالطفل عادة لا يشعر بالإنزعاج في حال عدم الوفاء او الإلتزام بوعوده فه غير قادر على تحمل المسؤلية و لن يتطور هذا السلوك لديهم الا بالوصول الى قدر مناسب من النضج مما يمكنهم من الحصول على قدر من الحكمة للحكم و تحمل المسؤلية .

– كيف يمكن تقويم السلوك الأناني لدى الطفل؟

– يجب على الآباء تنمية روح المشاركة لدى الطفل.

– حب الناس والاحساس بمشاعر غيره.

– تحبيبه فى التواصل مع اصدقائه واللعب معهم وحثه دائمًا على التعاون ومساعد الغير.

– ايضًا من الهام جدًا تعزيز ثقة الطفل بذاته والتحدث دائمًا عن مميزاته ونقاط قوته مما يجعله يحب نفسه وغيره ولا يشعر بالسخط على من هم أفضل منه.

– تشجيعه على الدخول فى النشاطات التي تطلب منه التعاون مع عدد كبير من الأشخاص وتجعله يعتمد على نفسه.

– الحرص من الأباء على عدم مقارنته بغيره لأى سبب من الأسباب وتفهمهم لأن لكل صبى مميزات وعيوب وتوجهات شخصية مختلفة.

– شراء بعض الالعاب التي تنمى حث المشاركة بل وطلب منه أن يستخدمها مع اصدقائه والاشتراك فى المخيمات والمعسكرات.

– ايضًا من الضرورى أن يرى الأباء أن عقاب الطفل على أى خطا فعله يجب ان يكون بشكل عقلانى فلا يجب اتباع مبدء العقاب فقط أو الثواب فقط بل أن خليطا منهما بصورة عاقلة يحقق التربية المرجوة.

كيف نقي الطفل من الأنانية ؟

هناك بعض الطرق التي تقي بها طفلك من أن يكون انانيًا و منها : –
1- طريقة التربية للأطفال : – تربية الآباء للأبناء تمثل العامل الرئيسي في إنشاء طفل سوي غير اناني فالطفل منذ نعومة أظفاره يكتسب صفات والديه في تلك المراحل العمرية المبكرة , حيث تترسخ و تتشكل مفاهيمه الأخلاقية مما يؤثر و بشكل كبير في تكوين شخصية الطفل مستقبلا لذا فالآباء هم المسؤول الاول عن غرس اي صفة في الطفل سواء جيدة او سيئة .
2- تصحيح السلوك السئ : – يجب أن تقوموا بملاحظة المؤشرات على وجود الانانية لدى الطفل و بشكل مبكر و القيام بمعالجتها فكلما كان الإكتشاف مبكر و البدأ في التصدي لها و تصحيح السلوك الأناني كانت النتائج أفضل كثيرًا , و يمكن البدأ في معالجة هذا السلوك المزعج عن طريق إشراك الطفل في الألعاب الجماعية حيث تنمي لديه مهارات التواصل و المشاركة و تكوين الصداقات .
3- المعرفة و التعليم : – الطفل في سنوات عمره الاولى عبارة عن أرض خصبة يمكن ان تزرع به اي شئ من العادات الجيدة و السيئة , لذا راعوا ان تقوموا بتعليمه كل ما يمكن أن يساعد في بناء شخصية سوية .
4- الإهمال : – حينما يتعرض الطفل للإهمال يمكن ان تنشأ لديه النزعات الأنانية , حيث يترسخ لديه الإحساس بأنه منبوذ و يكون متذبذب الشخصية تمامًا كما يحدث مع الطفل المدلل .
5- تنمية الشعور لدي الطفل بتقبل الذات : – أفضل طريقة لجعل الطفل يتخلص من هذا النوع من الإحساس و السلوك هو تعليم الطفل كي يشعر بالكفاءة و الإطئنان حتى يستطيع تقبل ذاته , كما يشعر بمصلحة الآخرين و من افضل الطرق لذلك شعور الطفل بمحبة الآخرين و على راسهم الاب و الأم مما ينمي إحساس إيجابي نحو الذات و كذلك الإهتمام و تقديم الدعم المعنوي و المادي في حدود لا تخرج عن الطبيعي .
6- تعليم الطفل الإهتمام بالآخرين : – يجب أن يكون الأهل نمذج يحتذي به الطفل فلا يعقل أن يربي الاهل الذين يتصفون بالأنانية الا طفل أناني , لذا يجب أن يعلم الاهل أطفالهم الإهتمام بالآخرين من خلال إهتمامهم بالآخرين لتقديم نموذج جيد للسلوك , على أن يكون هذا الإهتمام قولًا و فعلًا مما يعلم الاطفال الإهتمام بالآخرين .
7- تعليم الطفل تحمل المسؤلية : – يجب أن يقوم الأهل بتعليم الآباء للأطفال و تدريبهم على تحمل المسؤلية و لكن يجب مراعاة قدر المسؤلية الممنوحة للطفل لكي تناسب عمره و قدراته كمساعدة الام في بعض الاعمال المنزلية البسيطة كترتيب المائدة .

كيف تتعامل مع الطفل الاناني ؟

1- يجب أن تعمل على مناقشة الطفل الأناني و توضيح الامور له و تصحيح مفاهيمه الخاطئة التي تعله إنكار الغيرة و التغلب على حب الذات و بخاصة أن الطفل الأناني دائمًا لديه المبررات لأفعاله .
2- تعليم الطفل و تدريبه على الإهتمام بالآخرين و مشاركتهم الأنشطة .
3- تشجيع الطفل عن طريق تعزيز السلوك الإيجابي بالتشجيع المادي او المعنوي .
4- علم الطفل التعاطف من خلال لعب الأدوار و تعتبر تلك الطريقة أفضل الطرق او الاساليب للعمل على الحد و الخفض من الأنانية في مختلف الأعمار , حيث يقوم الاطفال بتأدية الادوار للتعبير عن السلوكيات الممنوعة كما أنه يمكن أن يقوم طفل آخر بتأدية دور الطفل الأناني مما يساعد الطفل على رؤية مدى السوء لهذا السلوك .
5- راعي عدم تذكير الطفل بشكل دائم بنقاط ضعفه و أخطائه و إنما حاول دائمًا تسليط الضوء على إنجازاته مما يكون دافعًا للتقدم و الإستمرار .
6- عدم العقاب بأن نجعل الطفل يشعر بالذنب فلا تقم ابدًا بجرح مشاعر الطفل عن طريق وصفه بتلك الصفة بشكل مباشر و أنه سينال العقاب من الله على تلك الصفة .
7- لا تخوف الطفل دائمًا من العالم الخارجي و من أصدقائه و تقلل من قيمة الآخرين امامه مما يترتب عليه أن يكون الطفل كاره للناس و مهتم بنفسه و لا يراعي مشاعر أحد .
8- الإبتعاد عن الإهتمام المبالغ فيه بالطفل حتى أنه يكون على حساب الآخرين .