طرق العناية بالطفل الرضيع

عند ولادة الطفل الرضيع تقوم الأم بالبحث عن أهم طرق العناية بصغيرها، وتظل تهتم به وتسهر بجانبه ليلًا وتهتم به نهارًا موفرة له جميع سبل الحنان والرعاية، فماذا لو تعرض الطفل الرضيع للإصابة بالأمراض، وكيف ستتصرف معه، وما هي أول خطواتها التي ستخطوها، وهذا ما قمنا بجمعه هنا وهو طرق العناية بالطفل الرضيع فتابعونا.

الطفل الرضيع

طرق العناية بالطفل الرضيع
طرق العناية بالطفل الرضيع

تختلف طرق عناية الأمهات بوليدها من أم لأخرى، فهناك من تهرعن عند إصابته بأي شيء للطبيب المختص بالأطفال.

وهناك من تتعامل مع الحالة بحكمة وذكاء، وتظل تقرأ في العديد من الكتب وتأخذ الخبرة من جميع من حولها.

هناك الكثير من الأمور التي يجب أن تعتني بها النساء عند حصولهن على مولود جديد.

حيثُ لابد أن تهتم بطعامه وكيفية إطعامه، ومعرفة أنواع الغذاء الذي يناسب كل فترة من مراحلة العمرية.

التأكد من عدم إصابة طفلها بالحساسية ضد بعض أنواع الألبان، ولهذا ستجد في العديد من الدول لتسهيل الأمور على الأمهات، فإنهم يقوموا بعمل توعية للكل الأمهات اللاتي لا يفقهن شيء في التعامل مع الأطفال، فيقوموا بتقديم بعض الحصص التي تعمل على تنمية مهارات الأمهات حتى يتهيأن لاستقبال أطفالهن.

طرق العناية بالطفل الرضيع

طرق العناية بالطفل الرضيع
طرق العناية بالطفل الرضيع

ستجدين ألآف الطرق التي يمكنك اتباعها للعناية بطفلك، ولكن قد تُصابين من التشتت من كثرة الإجراءات الواجب إتباعها.

ولهذا وفرنا لكي أساسيات العناية بمولودك من اليوم الأول، ومن اهم تلك الطرق وأولها هي :.

الرضاعة الطبيعية

تعتبر أولى خطوات الاهتمام بطفلك هي الرضاعة الطبيعية، وقد أثبتت الدراسات التي أقيمت على بعض الأطفال ذلك.

حيثُ أن الأطفال الذين يتناولون الحليب من ثدي أمهاتهم وخصوصًا ما يسمي بـ”لبن السرسوب” هم الأقل عُرضه للإصابة بالأمراض.

وهذا لاحتواء هذا الحليب على الفيتامينات الأساسية التي تزيد من مناعة الطفل، كما أكد الأطباء على ضرورة الرضاعة الطبيعية وخصوصًا الشهور الستة الأولى.

وقد نجد العديد من الأمهات اللاتي تعانين من قلة الحليب الطبيعي عند الرضاعة، ففي هذه الحالة يفضل إدخال الحليب الصناعي مع وجباته، مع الانتظام على الرضاعة الطبيعية، وهذا لإن الرضاعة الطبيعية تعمل على تقديم كل ما يحتاجه الطفل من مواد وعناصر غذائية لنموه، بالإضافة إلى أن الحليب الصناعي يشعره بالشبع، ولابد أن تحذر الأم عند اختيار الحليب الصناعي لطفلها حيثُ أن هناك الكثير من الأطفال يصابون بالتحسس عند تناول الحليب الصناعي، ولهذا يفضل استشارة الطبيب قبل إعطاء طفلك أي نوع من الألبان الصناعية.

الحفاظ على نظافة الطفل

نظافة الطفل الرضيع من أكثر ما يجب الاهتمام به، وهذا لإن أي مرض قد يصاب به الطفل سيؤثر على جميع وظائفه، وحتى عند الرضاعة الطبيعية قد يشعر الطفل بعدم قدرته على شرب الحليب من ثدي امه.

ولهذا لابد أن تعتني الأم بنظافة الحفاظات من خلال التأكد من عدم بلها، والمحافظة على عدم اتساخها، فلابد أن لا يتعرض جلد الطفل للبلل حتى لا يصاب جلده بالالتهابات.

لابد من الانتظام على قص أظافر الطفل بشكل منتظم لأن الأطفال غالبًا ما يضعون أيديهم في فمهم، وبالتالي تنتقل الجراثيم والميكروبات تحت الأظافر اليهم مسببة العديد من الأمراض، والالتهابات المعوية، وقد يتقدم الأمر لحدوث الحمى، وهذا بالإضافة إلى أن الأظافر الطويلة تسبب حدوث العديد من الخدوش في وجه الطفل.

الاهتمام بنظافة الحبل السري للرضيع من أكثر الأشياء الذي يجب أن ينتبه لها الآباء والأمهات وهذا لأن أي التهاب أو تورم في تلك المنطقة قد يؤثر سلبًا على الرضيع مسببًا موته، ومن هنا لابد من الحفاظ على نظافته من خلال تعقيمه، والقيام بإعطاء الطفل حمام دافئ أسبوعيًا مرة واحدة مع تدفئة الحجرة التي يتم فيها حموم الطفل، والحفاظ على درجة حرارة الماء فلا يكون بارد أو ساخن.

لابد أن تحافظي على كل ما يخص طفلك من أدوات وملابس، والمكان الذي ينام فيه، ولابد من تعقيم أدواته التي يتناول فيها الطعام من خلال تعقيمها وغليها،مع مراعاة استخدام نوع قوي من البلاستيك المقام للبكتريا أو التفاعل مع المواد الساخنة.

نظافة الملابس للطفل الرضيع

طرق العناية بالطفل الرضيع

لابد عند ارتداء الطفل لملابسه أن تكون ملائمه لحجمه وطوله، بحيثُ أن الملابس القصيرة تعمل على إعاقة نمو الأطفال، مع مراعاة استخدام النوع المناسب لكل فصول السنة، وخصوصًا الشتاء والصيف، ففي فصل الشتاء يفضل استخدام الملابس الثقيلة التي تحافظ على دفء الطفل، وفي الشتاء يفضل استخدام الملابس القطنية التي تقوم بامتصاص المياه مع المحافظة على أن لا يظهر أي جزء من جسده لإن الأطفال الصغيرة تعمل على فقد حرارة الجسم بشكل أسرع.

العناية بالطفل الرضيع في فصل الشتاء

طرق العناية بالطفل الرضيع

لفصل الشتاء طقوس خاصة عند الكثير من الأمهات وهذا تخوفًا من تعرض أطفالهن للبرد والنزلات المعوية.

والعديد من العدوى الميكروبية،

  • فلابد أن تعتني بدفء طفلك جيدًا في فصل الشتاء
  • وأن تجعليه يرتدي الجوارب الثقيلة،
  • ويفضل عدم تعرض الطفل للرياح والبرد القارس والمكوث في المنزل.
  • تظن العديد من النساء بإن استحمام أطفالهن في فصل الشتاء عادة خاطئة، ولكن هذا غير صحيح،

حيثُ ينصح أطباء الأطفال بضرورة القيام باستحمام الأطفال 3 مرات أسبوعيًا،

ومن المفضل أن تقومي بحموم طفلك قبل النوم بما يقارب الساعة، ويكون الماء دافئ لا هو ساخن ولا بارد،

ومن ثم قومي بتجفيفه ودهن بعض الزيوت المغذية مثل زيت جوز الهند أو زيت الزيتون،

وهذا لإن البشرة في الشتاء تفقد رطوبتها، ولابد أن تراعي عدم القيام بحموم طفلك في الصباح،

لان هذا يعمل على خفض نسبة المناعة لدى الأطفال، ويعرضهم للبرد.

تطورات الطفل الغير طبيعية أثناء نموه

طرق العناية بالطفل الرضيع
  • عدم قدرة الطفل الرضيع على النوم على البطن.
  • تتول وضعية الطفل عند نومه على بطنه لوضعية الطائرة بشكل دائم.
  • جسم الرضيع يكون رخو بشكل متزايد أو صلب بشكل متزايد، وهي إشارة لتعرض عضلات الطفل لجهد غير متوازن.
  • بكاء الطفل بشكل مستمر حتى بدون سبب.
  • تعرض الطفل للتعب حتى أثناء الرضاعة أي بدون القيام بأي مجهود.
  • عند تعرض الطفل للنور الساطع لا يستطيع غلق عينه والنوم.
  • جسم الطفل متحرك بشكل دائم لجهة واحدة.
  • الرضيع لا يقوم بوضع رأسه على الأرض أو المهد الذي ينام فيه عند وضعه على بطنه.
  • عدم ملاحظة زيادة في وزن الطفل.

الفحوصات والتطعيمات الواجب إتباعها للطفل الرضيع

  • متابعة وزن الطفل بعد مرور 10 أيام من ولادته.
  • لابد من متابعة السرة وكيفية تنظيفها مع كتابة الأدوية التي يتم استخدامها لتعقيم هذه المنطقة.
  • لابد أن يتم متابعة طول ووزن ومقاس محيط الرأس.
  • لابد من التأكد من حصول الطفل على تطعيم ضد فيروس التهاب الكبد من نوع B.
  • بعد مرور شهرين يتم أخذ التطعيم الثاني، ومن هذا الوقت حتى اتمام السنة والنصف يأخذ تطعيماته كلها.
  • لابد بعد مرور 3 أسابيع أن يتم القيام بعمل بفحص طبي شامل لمعرفة ما إذا كان الطفل يستجيب للأصوات والظواهر المؤثرة حوله.

متابعينا الكرام… لابد من الانتظام على متابعة الأطفال الرضع بشكل دوري، والمحافظة على صحتهم فهم نعمة من الله يتمنى غيرنا أن ينالها.

 

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى