صحة

طرق الوقاية من البواسير

تتمثل أفضل طريقة في منع الإصابة بالبواسير في الحفاظ على البراز لينًا، بحيث يخرج بسهولة عند التبرز، ولمنع الإصابة بالبواسير وتقليل أعراضها
البواسير من الأمراض التي انتشرت في الآونة الأخيرة بشكلٍ كبيرٍ، وهو عبارة عن تضخم في الأوردة الموجودة في منطقة المستقيم، فيحتوي المستقيم على نوعين من الأوردة وهي الأوردة الداخلية التي تركت الجزء السفلي وتتمدد للأعلى، والأوردة الخارجية التي تتمدد نحتت الجلد في منطقة الشرج، وعند إصابة هذه الأوردة بالتمدد تسبب الكثير من الضرر للشخص، وهناك نوعان من البواسير وهي البواسير الداخلية والبواسير الخارجية التي قد تتدلى من فتحة الشرج، وسنقدم معلومات عن طرق الوقاية من البواسير لأن الوقاية خير من قنطار علاج.

أعراض البواسير

تعتمد أعراض البواسير على مكانه، فالبواسير الداخلية غالباً لا يرى منها أي شيء ولكن قد يتمكن الشخص من رؤية البواسير التي تصيب الأوردة الخارجية، ومن الأعراض العامة التي قد ترافق الإصابة بالبواسير :

طرق الوقاية من البواسير

على الرغم من أن طرق علاج البواسير والتخفيف من آثاره سهلةً ويمكن القيام بها إلا أن الوقاية أفضل، ومن هذه الطرق:

الامتناع عن الجلوس لفترات طويلة بشكل متتابع، فمن الأفضل التحرك والمشي قليلاً.

الراحة والاسترخاء، وتجنب التوتر والضغوطات النفسية. ممارسة التمارين الرياضية، وخاصةً رياضة المشي للمحافظة على سير الدورة الدموية داخل الأوردة. الابتعاد عن تناول الكحول؛ لأنها تسبب الإمساك مع الزمن.

خفض الوزن للتخلص من الضغط على المناطق السفلية.

تقليل تناول الأطعمة الغنية بالتوابل أو الكافيين؛ لأنها تسبب تهيج الأمعاء وتفاقم البواسير.علاج مشاكل الإمساك لتسهيل عملية خروج البراز، وذلك من خلال تناول الأغذية التي تحتوي على الألياف وخاصة الألياف النباتية، والتركيز على تناول الخضار والفواكه الطازجة يومياً، وتناول البقوليات والحبوب الكاملة غير المقشرة، والمحافظة على تناول كميات كافية من السوائل وخاصة الماء بما لا يقل عن ثمانية أكواب يومياً.

عدم تأجيل الحاجة للدخول إلى الحمام وخاصة بعد بذل مجهود بدني في المناطق معتدلة المناخ.

عدم الوقوف لفتراتٍ طويلةٍ، لأن الوقوف دون راحة قد يسبب ارتفاع ضغط الدم.

التقليل من التعرض للتوتر والضغط النفسي.

لمباعدة بين فترات الحمل والمحافظة على اتباع طرق السلامة خلال مرحلة الحمل، لأنه خلال هذه المرحلة اضطراب الهرمونات في الجسم مما يؤدي إلى تمدد الأوعية الدموية.

iممارسة التمارين الرياضية وخاصةً رياضة المشي.

التقليل من تناول الأطعمة المكررة مثل السكر الأبيض والأرز والمعجنات والفطائر والكعك والخبز.

الابتعاد عن تناول الكحول لأنها تسبب الإمساك بعد فترة من الزمن.

تناول المكملات الغذائية المناسبة تحت الإشراف الطبي والتي تقي من الإمساك.

التقليل من تناول الأطعمة الحامضية مثل الألبان والقهوة.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: