انت و طفلك

طرق الوقاية من فيروس الروتا

محتويات

فيروس الروتا

يُعرف فيروس الروتا بأنه هو أحد أنواع الفيروسات التي تصيب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من الشهر الأول بعد الولادة إلى سن الثلاث سنوات، وينتج عنه تعرض الطفل إلى مشاكل عديدة ومتنوعة في الجسم، منها الإسهال الشديد الذي يسبب لجسم الطفل المصاب حالة جفاف وهي من أخطر المشاكل الصحية التي يمكن أن تصيب الأطفال بهذا العمر، وعلى الأغلب فإن هذا الفيروس يسبب حالة وفاة للمصاب، ولهذا الأمر سنقوم بتقديم أهم المعلومات عن فيروس روتا وكيف يمكن العمل على وقاية الطفل من الإصابة به خلال هذا المقال.

الوقاية من خطر الإصابة بفيروس الروتا

  • يعمل دور الأهل في الوقاية من خطر الإصابة بهذا الفيروس الدور الرئيسي والفعال، فالمحافظة على نظافة الطفل الرضيع يساعد كثيراً في تجنب هذه المشكلة الصحية مثل: تبديل الحفاضات بشكل دوري وعدم السماح له بوضع أي شيء في فمه والحرص على تعقيم الرضاعات، إما الأطفال الذين في سن العام وأكثر، يجب على الأهل توعية أطفالهم حول مدى أهمية النظافة الشخصية مثل غسل اليدين وعدم تناول الخضروات والفواكه دون غسلها، والإكثار من شرب الماء، كما يجب على الأهل زيادة التوعية الصحية للطفل خصوصاً عند استعماله لدورة المياه.
  • طريقة اللقاح أو ما يعرف بالتطعيم
    يجب أن يٌعطى للطفل اللقاح اللازم الذي يحميه من الإصابة بهذا الفيروس، حيث إن هذا اللقاح هو العمل الوقائي الأكثر فاعلية لحماية الطفل، وطريقة إعطائه تكون كما يلي:
  1. اللقاح الأحادي الذي يطلق عليه اسم روتاريكس ويحتوي على سلاسة الفيروس، حيث يعمل هذ اللقاح على تمكين الجسم من محاربة سلالات الفيروس الأخرى، ويُعطى للطفل ذو عمر الست أسابيع.
  2. اللقاح الخماسي ويطلق عليه اسم روتاتك ويحتوي على خمس سلالات من الفيروس وهي من أكثر السلالات التي تصيب الطفل، ويُعطى هذا اللقاح بعد مضي شهر على تطعيم الطفل باللقاح الأحادي، حيث يتم إعطاء الطفل لقاح روتاتك على ثلاث جرعات بين كل جرعة أقل فترة زمنية تحدد بأربعة أسابيع.

أعراض الإصابة بفيروس الروتا

  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الطفل وقد تصل إلى مرحلة الحمى الخطيرة.
  • ملاحظة فقدان الطفل لوزنه بصورة واضحة وبفترة زمنية قصيرة.
  • ظهور بقع دم في براز الطفل.
  • البكاء المستمر للطفل تعبيراً منه عن آلام يشعر بها في منطقة البطن.
  • إصابة الطفل بمشكلة الإسهال ويكون نوعه مائي، ويستمر لمدة تتراوح من ثلاثة أيام إلى ثماني أيام متتالية.
  • الرغبة الملحة على شرب كميات كبيرة من السوائل.
  • النوم المستمر.
  • ملاحظة انخفاض درجات الحرارة في أطراف الطفل مثل اليدين والأقدام.

المراجع:  1

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: