الصحة الجنسية

طرق تأخير القذف طبيعياً

هي احدى المشاكل الجنسيه التي تواجه الرجال وتهدد من علاقتهم الزوجيه وحتى ان توصل للطلاق وتشعره بضعف ثقته بنفسه وكره نفسه فهي مشكله خطيره ومهمه وكما تسبب للسيدات مشاكل نفسيه وكراهيه اتجاه زوجها. وهو عدم التمكن من التحكم بالعضله المستخدمه للقذف واليكم علاجاته واختلفت الهيئات والمنظمات الصحية حول العالم فى وضع تعريف محدد وواضح لسرعة القذف، فيما أشار غالبيتهم أن الأمر يعتمد بشكل كبير على استجابة الطرف الآخر فى العلاقة، وأن المدة الطبيعية للجماع فى المتوسط تتراوح ما بين دقيقتين وخمس دقائق، فيما تبدأ المشكلة، عندما تحدث عملية القذف لدى الزوج قبل بدء العملية الجنسية الفعلية أو بعد بدئها بفترة قصيرة، وبالطبع قبل دخول الطرف الآخر “المرأة” فيها أو عدم انتهاء العلاقة الحميمية بالنسبة لها.

أسباب سرعة القذف

  • التقدم في العمر، حيث أن الرجل كلما تقدم في السن أصبح تحكمه في سرعة القذف أقل بشكل عام.
  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • مرور الرجل بحالة نفسية صعبة والكثير من الضغط النفسي والتوتر.
  • وجود مشاكل بين الرجل وزوجته.
  • وجود خلل في مستويات الناقلات العصبية لدى الرجل.
  • الإصابة بخلل في غدة البروستاتا أو في الإحليل.
  • إصابة الرجل بخلل هرموني.
  • تناول بعض العقاقير والأدوية.
  • الإصابة بعدة مشاكل عضوية مثل احتقان منطقة الحوض، وأمراض الحبل الشوكي.
  • تناول الكحول والمواد المخدرة باستمرار.
  • التدخين المفرط.

طرق تأخير القذف طبيعياً

  • قيام الرجل بعمل استمناء ودفق قبل البدء بالعملية الجنسية، وذلك لإطالة الوقت لحصول الدفق التالي.
  • تقليل مستوى التوتر النفسي بممارسة الألعاب الجنسية.
  • علاج الأسباب العضوية التي تسبب هذا المرض مثل ضبط مستوى السكر في الدم، وضبط مستوى ضغط الدم، وتقليل مستوى الكوليسترول.
  • استخدام طريقة الضغط، حيث يقوم الرجل بالضغط على عضوه التناسلي عند شعوره باقتراب القذف، وتحديداً في المنطقة التي يتصل فيها جسم القضيب مع رأس القضيب.
  • ممارسة المزيد من الجنس، إذ أن ممارسة الجنس أكثر من مرة في اليوم يساعد في تأخير القذف طبيعياً.
  • ممارسة تمارين كيجل.
  • ممارسة تمارين التنفس العميق.
  • زيادة وقت المداعبات والحديث مع الزوجة قبل البدء بالممارسة الفعلية للعملية الجنسية.
  • التوقف لثوان معدودة أثناء الممارسة، ومن ثم الاستئناف، إذ أن هذه الطريقة تساعد كثيراً في تأخير القذف.
  • تناول بعض المنشطات الطبيعية مثل الأغذية والأعشاب الطبيعية.

طرق أخرى لعلاج سرعة القذف

  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب المختص، ومن أشهر هذه الأدوية Prozac، Paxil،Zoloft، كما يمكن استخدام بعض المراهم والكريمات التي يصفها الطبيب.
  • نماول الأدوية النفسية التي تخفف من الضغط النفسي مثل أدوية الاكتئاب.
  • ارتداء الواقي الذكري الذي يؤخر سرعة القذف.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: