صحة

طرق تطويل العظام

محتويات

صفة الطول والعظام

تعد صفة طول الإنسان إحدى الصفات الوراثية التي يتم نقلها عبر مراحل تكون الجنين من الآباء إلى الأبناء، وتكتسب هذه الصفة من الأب والأم معًا، ويحكم طول الإنسان تكوينه الجسماني الخاص، والمتمثل في طول العظام، وتختلف العظام في أطوالها بحسب المنطقة التي توجد فيها، ولا بد من وجود التغذية السليمة من أجل سلامة النسيج العظمي، فذلك يدفع إلى نموه بشكل طبيعي وفق مراحل نمو الإنسان المختلفة، وهناك طرق خاصة يتم من خلالها زيادة طول القامة من خلال زيادة طول العظام، وفي هذا المقال سيتم تناول طرق تطويل العظام.

أسباب قصر القامة

هناك العديد من العوامل التي تحد من زيادة طول القامة لدى الأشخاص ومن أهم هذه العوامل ما يلي:

  • العامل الوراثي: وهو السبب الطبيعي لقصر قامة الإنسان، لأن صفة الطول وراثية في أصلها وهذا يجعل الأبناء قصار القامة في حال كون آبائهم كذلك.
  • سوء التغذية: وهو عامل مؤثر بشكل كبير على قصر القامة، خاصة في سنوات نمو الطفل ومراحل المراهقة التي يزداد فيها الطول بشكل كبير، وففي حال نقص التغذية لا تنمو العظام بالطريقة الطبيعية ما يؤدي إلى الحد من الطول الذي يجب أن تكون عليه العظام فيما لو نمت بشكل طبيعي.
  • عوامل هرمونية: خاصة هرمون النمو، حيث يؤدي القصور في إفراز هرمون النمو إلى التأثير على قامة الإنسان، وعدم وصوله إلى الطول الطبيعي، ويتم إفراز هذا الهرمون بنسبة 75% في فترات النوم.

طرق تطويل العظام

يمكن تقسيم طرق تطويل العظام إلى ما يلي:

  • التطويل أثناء وقبل اكتمال النمو: هناك العديد من العوامل التي تساعد على تطويل العظام خاصة في فترة النمو، وتساعد هذه العوامل على زيادة الطول في فترة النمو للدرجة القصوى ومن أهم هذه العوامل ما يلي:
  1. تناول الطعام المناسب: خاصة الذي يحتوي على عنصر الكالسيوم والعناصر المفيدة لقوة ونمو العظام، ففي فترة النمو تساعد هذه المواد على زيادة نمو العظام وتطويلها، وزيادة قامة الإنسان.
  2. النوم العميق: يفرز هرمون النمو بشكل كبير أثناء النمو، وقد يتعطل إفراز هرمون النوم في حالات قلق واضطراب النوم.
  • التطويل بعد اكتمال النمو: وهنا يكون نمو الإنسان قد اكتمل وبالتالي لا يمكن زيادة طول العظام إلا من خلال طرق طبية متخصصة، ويتم عمل صور إشعاعية لتحديد كمية الطول الآمنة التي يمكن زيادتها، وهذه الطرق على الشكل التالي:
  1. إجراء العمليات الجراحية:وتجرى هذه الحراجة عادة للأشخاص الذي يعانون من تقزم شديد أو من يعاني من عدم تساوي طول الأرجل، ويتم ذلك من خلال ما يلي:
  • استخدام مثبت يسمى مثبت اليزاروف، ويتم تثبيته حول العظمة المراد زيادة طولها بأسلاك معدنية خاصة.
  • يتم عمل شق عرضي في العظمة المنوي زيادة طولها من خلال جرح صغير، وبعد 10 أيام تقريبًا يزداد طول العظام من خلال زيادة المسافات بس طرفي الكسر العرضي عن طريق العظم الذي يتم تكوينه مكان الشق الذي تم إحداثه.
  • يستمر إبعاد شقي العظمة عن بعضها ونمو النسيج العظمي في الفراغ إلى حين اكتمال الحد اللازم للنسيج العظمي المطلوب، وبذلك يتم زيادة طول العظمة بطريقة تدريجية.
  1. طريقة المسمار النخاعي: وفي هذه الطريقة يتم استخدام مسمار نخاعي يختص بتطويل العظام عن الطريق التحكم في زيادة طوله بطريقة لا سلكية، ويتم ذلك من خلال جهاز تحكم خاصة، وتنطوي هذه العملية المعقدة على عدة قدرة الخاصة لتطويل العظام على المشي طوال فترة الخضوع لعملية زيادة طول العظام بواسطة هذا المسمار النخاعي.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور رامي زعبلاوي أخصائي جراحة العظام والمفاصل عن كيفية تطويل العظام.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: