طرق خسارة الوزن في رمضان بسهولة وبلا عناء

خسارة الوزن في رمضان ليست بالأمر المستحيل، بل على العكس تماماً . 

البعض يظن بأن خسارة الوزن تكون بشكل تلقائي خلال شهر رمضان ولذلك بسبب ساعات الصيام ، وهذه نظرية صحيحة الى حد ما ولكنها ترتبط بعوامل أخرى قد تجعلها ناجحة أو فاشلة. فالأمر يرتبط بنوعية الطعام والمجهود البدني كما يرتبط بمعدلات الأيض والتي تختلف بين شخص وآخر.

الخطط الغذائية الخاصة برمضان عادة من الناحية النظرية مثالية ولكن حين يتعلق الأمر بالتطبيق فقد لا تكون كذلك لأن الإلتزام بها يتطلب قوة الإرادة بينما المغريات تحيط بالشخص من كل حدب وصوب. ناهيك عن مشكلة الضوابط العديدة التي يتم وضعها والتي لا تتناسب مع نمط الحياة الرمضانية. لذلك في موضوعنا هذا سنقدم النصائح القابلة للتطبيق والتي يمكنها أن تساعدكم على خسارة الوزن.

الإفطار على الأطعمة التي تساعد خسارة الوزن 

بطبيعة الحال ستصل الى موعد الإفطار وأنت تشعر بجوع شديد وهذا أمر طبيعي ولكن عوض تناول الأطعمة الدسمة التي تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية والدهون تناول الأطعمة التي تساعد على خسارة الوزن. هذه الأطعمة هي الغنية بالألياف والبروتينات وهي تساعد على تثبيت معدل السكر في الدم و تقضي على الجوع وتمكنك من عدم الإفراط في تناول الطعام وبالتالي تقلل عدد السعرات الحرارية المستهلكة.

الماء ثم الماء 

طريقك لخسارة الوزن في رمضان يبدأ من الماء. بطبيعة الحال الإصابة بالجفاف مضر بالصحة النفسية والبدنية بشكل عام ولكن هناك أيضاً جزئية هامة جداً تتعلق بالجفاف والوزن. العقل يفسر الإشارات التي يرسلها الجسم والتي يكون مفادها بأنه يعاني من الجفاف بشكل خاطئ ويترجمها على أنها شعور بالجوع. الماء يساعد أيضاً على التحكم بمعدلات السكر في الدم خلال ساعات الصيام. ما يعني أنه حين تصل الى موعد الإفطار لن تكون المعدلات متدنية جداً وبالتالي لن تجد نفسك تتناول الأطعمة بلا وعي.

يمكنك توزيع الكميات على الشكل التالي: كوبان من الماء خلال الإفطار، ٤ أكواب بين الإفطار والسحور، وكوبان خلال فترة السحور.

بطبيعة الحال هذا يعني تجنب المشروبات التي يمكنها أن تصيبك بالجفاف أو تلك المدرة للبول كالقهوة والشاي وتلك التي تحتوي على المنكهات الإصطناعية.

تجنب التخمة.. وقاعدة «التخلي الثلاثية» 

الجوع و واقع انك تتناول الطعام برفقة عائلتك وربما خلال مشاهدة التلفزيون تؤدي وبشكل تلقائي الى الإفراط في تناول الطعام. لكن ما عليك معرفته هو أن فترة توقف لبضع دقائق ستمكن عقلك من إبلاغك رسالة واضحة، أنت تشعر بالشبع. كل ما عليك فعله هو الإصغاء الى معدتك، فهي ستبلغك حين تصل الى المرحلة المريحة من الشبع.

في المقابل وبما أن الإلتزام بالحميات في رمضان أشبه بالعقاب يمكنك إعتماد مقاربة أخرى قائمة على التخلي عن ٣ أمور.. مثلاً ثلاث ملاعق أقل من الطبق الرئيسي من اليوم السابق. بهذه الطريقة ستقلل وبشكل تدريجي السعرات الحرارية كما أنك ستجعل جسدك يعتاد على كميات أقل من الطعام بألطف طريقة ممكنة بعيداً وبشكل كلي عن الحرمان .

الحلويات

من غير المعقول أن نطلب من الصائم الإمتناع كلياً عن تناول الحلوى. ان كان بالإمكان إستبدالها بخيارات صحية فذلك سيساعدك على خسارة الوزن. مثلاً  إن كان بامكانك إستبدال البوظة التي تعج بالسكر والمنكهات والالوان الإصطناعية بأخرى مصنوعة من الفواكه في المنزل فهذا مثالي ولكن في حال كنت من عشاق حلويات رمضان فعليك أن تتناول أقل كميات ممكنة.

أفضل توقيت لتناولها هو بعد الإفطار  حينها يمكنك الإسترخاء والإستمتاع بقطعة الحلويات التي تعشقها ببطء.. أي لا تتناولها بسرعة بل إمنح نفسك الوقت والفرصة للإستمتاع بها رغم صغر حجمها وهكذا لن تتناول المزيد.

التعامل مع التمر والرطب بحذر

التمر هو غذاء كامل ولكنه أيضاً ومقارنة بأنواع الفواكه الاخرى يحتوى على تركيز أعلى من السكر بالإضافة الى سعرات حرارية أكبر. بمعدل عام الحبة الواحدة من التمر تحتوي على ٥٠ سعرة حرارية ولكن العدد هذا قد يرتفع بشكل أكبر وفق نوعية التمور. تحتوي الرطب على نسبة عالية من السكريات تتراوح بين ربع وزن الحبة الواحدة ونصفها، بينما يحتوي التمر على نسبة أكبر من السكر و تتراوح بين نصف إلى ثلاثة أرباع وزن حبة التمر.

التمارين والنشاط البدني 

ندرك بأن الالتزام ببرنامج رياضي لا يناسب الجميع لذلك ان لم تكن من الفئة التي يمكنها الإلتزام حاول أن تكثر من المجهود الحركي خلال ساعات الصيام وبعد الإفطار. خلال ساعات النهار ليس بالضرورة إنهاك نفسك ولكن لا تجعل نهارك يمر وأنت تجلس في مكانك من دون أي حركة تذكر.. أما بعد الإفطار فالأمر أسهل لذلك إحرص على المشي الى المسجد عوض الذهاب السيارة أو قم بصعود السلالم عوض الاعتماد على المصعد. ما تحتاج الى هو ١٥٠ دقيقة من النشاط البدني اسبوعياً لخسارة الوزن وهذا أمر يسهل تحقيقه.

أما في حال كنت من النوع الذي يمكنه الالتزام ببرنامجه الرياضي فأفضل وقت لممارسة التمارين هو قبل ساعة من الإفطار في حال كان بامكانك القيام بدنياً أو بعد الإفطار بساعة أو ساعتين. حاول الا تعتمد التمارين العالية الكثافة لانها ستنهكك خلال رمضان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى