صحة

طرق علاج تقشر الجلد

بواسطة: – آخر تحديث: 5 نوفمبر، 2017

محتويات

تقشير الجلد

يعتبر الجلد أحد الأجزاء الرئيسية في جسم الإنسان، وله العديد من المهام والتي من أبرزها حماية الجسم من العوامل الخارجية بحيث يمنع دخول العديد من الأجسام الضارة إلى الجسم والإضرار به، ويوجد العديد من المشاكل التي قد يشكو الجلد منها والتي من أبرزها مشكلة تقشير الجلد، وفي هذه الحالة فإنه يتم فقدان نضارة وحيوية الخلايا الجلدية، ويسبب تقشر الجلد حكة في الجلد بشكل مستمر وهذا ما قد يؤدي إلى حدوث نزيف ودخول الكائنات الحية للجسم عن طريق الدم، لذلك فإنه يجدر حل هذه المشكلة فوراً تجنباً لآثارها الضارة، وستتحدث في هذا المقال عن طرق علاج تقشر الجلد.

أسباب تقشر الجلد

تحدث هذه المشكلة نتيجة العديد من العوامل والأسباب والتي تأتي على النحو الآتي:

  • الإصابة بأنواع معينة من الأمراض الجلدية، والتي من أبرزها: الأكزيما، والصدفية، والالتهابات الفطرية، والتهاب النسيج الخلوي، إضافة إلى التهاب غمد الوتر المثنية العميقة.
  • الإصابة بأمراض مزمنة معينة والتي من أهمها مرض السكري.
  • استخدام الماء الساخن والصابون بشكل مبالغ فيه، حيث أن ذلك يسبب جفاف الجلد وبالتالي تقشره.
  • استخدام مستحضرات التجميل ذات الجودة المنخفضة.
  • التعرض لأشعة الشمس بشكل دائم ومستمر، خاصة في حالات عدم استخدام واقي الشمس.
  • التعرض للطقس البارد.
  • استخدام أنواع معينة من الأدوية خاصة تلك المخصصة للعلاج الكيميائي.
  • سوء التغذية.
  • حدوث نقص في مستوى فيتامين أ في جسم الإنسان.
  • عدم القيام بتنشيف الجلد باستخدام المنشفة بعد غسله بالماء، وتركه معرضاً للهواء.
  • القيام باتباع الرجيم القاسي والصعب.
  • القيام بوظائف أو مهام تستدعي ارتداء القفازات لفترة طويلة من الزمن، حيث أن احتباس العرق وتراكم الأملاح على الجلد يسرع ويسبب حدوث التقشر في الجلد.
  • استخدام مواد التنظيف التي تحتوي في تركيبتها على مواد كيميائية مضرة بالجلد.

طرق علاج تقشر الجلد

يكون علاج هذه المشكلة اعتماداً على المسبب الذي أدى إلى حدوثها، ويكون ذلك عن طريق مجموعة من الحلول والتعليمات والتي تأتي على النحو الآتي:

  • في حال الإصابة بأمراض معينة فإنه يجب التوجه إلى الطبيب للتشخيص الحالة وتوجيه التعليمات اللازمة، حيث أن هؤلاء المرضى يجب أن تتم معاملتهم بخصوصية تجنباً لحدوث أي مشاكل نتيجة حدوث هذا التقشر.
  • يقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية في بعض الحالات بما يتناسب مع بعض الحالات خاصة إذا كان سبب التقشر هو عدوى بكتيرية، ويكون على شكل مرهم.
  • ينصح باستخدام مرطبات البشرة خاصة تلك الطبيعية منها، وذلك تجنباً لجفافها وحدوث التقشر.
  • يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية خاصة المضادة للحساسية منها، وذلك بهدف تقليل الحكة وتجنباً لحدوث مضاعفاتها.
  • يجب الحرص على تنشيف الجلد بعد الاستحمام مباشرة وعدم تعرضه للهواء الجاف.
  • تجنب التعرض لحرارة الشمس لفترات طويلة، مع الحرص على استخدام واقي للشمس.
  • تجنب التعرض للبرد القاسي.
  • الابتعاد عن استخدام مستحضرات التجميل ذات الجودة والمنخفضة.
  • ارتداء القفازات عند التنظيف وذلك بهدف تجنب التعرض للمواد الكيميائية الموجودة فيها.

المراجع:   1

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: