جمال

طرق لإزالة رائحة الفم الكريهة لدى الطفل‎

لا تهملي العوامل العادية التي تسبب المشكلة عند البالغين

بالرغم من أنّنا ندرك تماماً سبب مشكلة رائحة الفمّ الكريهة بين البالغين، إلا أننا أحيانا لا نستطيع فهم وجودها عندما يتعلق الأمر بالأطفال. فما هي أسباب رائحة الفم الكريهة عند الأطفال وكيف نعالجها؟

– الفم الجاف: إذا كان طفلك يتنفس عبر فمه، بسبب احتقان الأنف على سبيل المثال، فيرجح أن البكتيريا في فمه تنمو بهدوء وبدون إزعاج.
– غرض غريب: يمكن لحبة بازيلاء، أو لعبة صغيرة، أو غرض آخر وضعه طفلك في أنفه أن تتسبب في رائحة الفم الكريهة. وهذا الأمر شائع بالذات لدى الأطفال الرضّع والأطفال الدارجين، والذين يتمتعون بسمعة سيئة بالنسبة لوضع الأشياء في غير مكانها!
– ضعف النظافة الشخصية: تعيش البكتيريا العادية في الفم وتتفاعل مع جسيمات بقايا الطعام بين الأسنان، وعلى خط اللثة، وعلى اللسان، أو على سطح اللوزتين في المنطقة الخلفية من الحنجرة. وهذا ما يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة، خاصة إذا بقي الطعام في الفم لفترة طويلة.
– التسوّس، وتراكم الجير: أو التهاب اللثة من الأسباب المتهمة بتسبب رائحة الفم الكريهة لدى البالغين، لكن ليس لدى الأطفال عادة.
– تناول أطعمة لاذعة وحرّة: إذا كان طفلك يستمتع بالأطعمة، مثل الثوم والبصل، فستؤثر مرحلياً على رائحة فمه بينما تعمل عبر نظام جسمه.
– حالة صحية أو مرضية: يمكن أن يسبب التهاب الجيوب الأنفية أو اللوزتين، أو حتى الحساسية الموسمية رائحة فم كريهة. كما أن بعض الأطفال المصابين بمرض ارتجاع المريء يعانون من رائحة فم سيئة.

شاهدي أيضاً:
رائحة الفم الكريهة 2015: الأسباب والعلاجات
ما هي مسببات رائحة الفم الكريهة وكيف تعالجيها؟
أطعمة ستفاجئك تجعل رائحة الفم كريهة للغاية..إكتشفها
4 حلول بسيطة للحد من رائحة الفم الكريهة

المصدر: البوابة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock