طرق و وسائل لزيادة لبن الأم

لك كل الحق سيدتى فى القلق على كمية الحليب المفرز للطفل، فعليه ستعتمد فى بناء جسم الوليد بشكل طبيعى وسيساعده ذلك على اكتساب المناعة الطبيعية والطاقة اللازمة لحركته ونموه، ولذلك وجب على كل أم أن تتأكد من وجود الكم الكافي من اللبن للإرضاع.

تعاني الكثير من النساء من مشكلة شح اللبن عند الولادة وفي مرحلة الرضاعة، مما يؤدي إلى تأثير ونتائج سلبي على تغذية وصحة الجنين والأم، لذلك تسعى الكثير من النساء للبحث عن كافة الطرق ووسائل والوسائل لزيادة اللبن، ويفضل إتباع العديد من الطرق ووسائل الطبيعية لتجنب حدوث أي أعراض جانبية، وفي هذا الموضوع سوف نقوم بعرض بعض الطرق ووسائل الطبيعية التي يجب إتباعها لزيادة لبن الأم.

طرق ووسائل لزيادة لبن الأم

هناك العديد من الطرق ووسائل التي من خلالها يتم زيادة لبن الأم وهي:

الكمدات الدافئة
يعدّ الانخفاض والضعف في الدورة الدمويّة داخل الثدي، من أهمّ الما هى اسباب التي تؤدّي إلى عدم كفاية اللبن داخله، وفي هذه الحالة يجب عمل كمّدات ماء دافئة توضع على الثدي، قبل البدء بعملية الرضاعة، وذلك من أجل تنشيط الدورة الدموية، ويتم ذلك من خلال تدليك الثدي لمدة لا تقلّ عن الخمس دقائق قبل وضع الكمدات، ثمّ تغميس قطعة من القماش في كمية من الماء الدافئ وعصرها بشكل جيد، من أجل التخلّص من الماء الزائد، وتدليك المنطقة المحيطة بالحلمة بواسطتها، والضغط على الثديين بعد القيام بعملية التدليك لمدة تتراوح ما بين الخمس دقائق والعشر دقائق، والميل باتّجاه الأمام وإرضاع الطفل.

الحلبة
تعتبر من الطرق ووسائل الفعالة لتحفيز الإفرازات الناتجة عن الغدة الثديية التي تؤدي وظيفة إنتاج اللبن داخل الثدي؛ وذلك لاحتوائها على مادة الفيتوستروجين، المسؤولة عن زيادة إفراز اللبن عند الأم، ويمكن تناولها من خلال نقع ملعقة واحدة من بذور الحلبة داخل كوب من الماء، مع مراعاة أن تبقى مغلية طوال ساعات الليل، وغليها لعدة دقائق على النار في صباح اليوم التالي، ثمّ تصفيتها وتناولها في صباح كل يوم، والاستمرار بتناولها لحين الوصول إلى النتائج المطلوبة.

بذور الشمر

من الطرق ووسائل الفعالة والناجحة في زيادة كمية اللبن عند الأم، بالإضافة إلى قدرتها على تسريع عملية الهضم، والحدّ من الأوجاع والمغص الذي قد يصيب الأطفال الرضع، وذلك من خلال إضافة ملعقة من بذور الشمر إلى كوب من الماء الحار، ثمّ تغطيته بطريقة محكمة، وتركه لمدّة لا تقل عن الثلاثين دقيقة، ثمّ تصفيته وشربه مرتين في اليوم الواحد ولمدة شهر.

بذور الكمون
تعمل هذه البذور على مساعدة الثدي في إفراز كميات إضافية من اللبن، بالإضافة إلى قدرته على تسهيل عملية الهضم وحماية الجسم من التعرض للإصابة بالإمساك والحموضة والانتفاخ، واحتوائه على عنصر الحديد الضروري للمرأة الحامل بعد فترة الولادة، وذلك من خلال خلط ملعقة صغيرة من بذور الكمون، مع ملعقة صغيرة من السكر، ووضع هذا الخليط داخل كوب من الحليب وتناوله بشكل يومي، مع مراعاة تناوله قبل فترة من وقت النوم.

وإليك بعض النصائح الغذائية اليومية:

– شرب الماء كل ساعة صيفا وكل ساعتين شتاء.
– شرب من 3 إلى 4 أكواب حليب يوميا –كوب زبادي.
– تناولى يوميا كوبا من الشمر وكوبا من الحلبة أو الكراوية.
– تناولي صحنا كبيرا من سلطة خضراء 4 ألوان.
– بيضة يوميا.
– فاكهة متنوعة.
– لحوما أو أسماكا قليلة الدسم حجم ربع دجاجة أو ما يعادلها.
– بطاطا حلوة.
– النشويات والبقول بالقدر العادي دون زيادة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى