ثقافة عامة

طريقة تحضير هيدروكسيد الصوديوم

يعرف هيدروكسيد الصوديوم بالعديد من الأسماء والتي من أبرزها الصودا الكاوية أو ماءات الصوديوم أو القطرون، وهيدروكسيد الصوديوم كغيره من المركبات الكيميائية يمتلك صيغة كيميائية وهي (NaOH)، أما عن طبيعة هذا المركب فهي قاعدية ويتواجد على شكل بلورات أو مسحوق (بودرة) باللون الأبيض، ويدخل هيدروكسيد الصوديوم في العديد من الصناعات والعمليات، والتي من أهمها عملية تخفيف الماء أو ما يعرف بإزالة عسر الماء، وصناعة الزجاج وصناعة الورق إضافة إلى صناعة الصابون والورق، ويمتاز هيدروكسيد الصوديوم بالعديد من الخواص كما أن له طريقة معينة في التحضير، وهذا ما سيكون عنوان حديثنا في هذا المقال.

هيدروكسيد الصوديوم

  • يبلغ الوزن الجزيئي لهيدروكسيد الصوديوم هو 40، في حين تبلغ كثافته 2.13 غرام/سم3.
  • يمتاز هيدروكسيد الصوديوم بأنه مركب ذو قوام صلب يمتلك اللون الأبيض المتميع.
  • يستطيع هَيدروكسيد الصوديوم التفاعل مع الأحماض المخففة حيث أن هذا التفاعل يؤدي إلى تكوين ملح الصوديوم للحمض إضافة إلى الماء.
  • يعتبر هَيدروكسيد الصوديوم ذو تأثير كاوي على الجلد، لذلك فإنه يجب الحذر عند استخدامه.
  • يستطيع هَيدروكسيد الصوديوم الذوبان في الماء بشكل سهل وسلس، ويؤدي هذا الذوبان إلى تشكيل محلول قلوي.

 طريقة تحضير هيدروكسيد الصوديوم

الطريقة الأولية التي كانت مستخدمة في تحضير هَيدروكسيد الصوديوم

  • في البداية كان هَيدروكسيد الصوديوم يتم تحضيره عن طريق معالجة رماد الصودا بهيدروكسيد الكالسيوم الذي ينتج من طريقة لوبلان وذلك وفقاً للمعادلة التالية:
    Na2CO3 + Ca(OH)2 → 2NaOH + CaCO3
  • كانت هذه الطريقة تقوم في مبدأ عملها على أن كربونات الكالسيوم لا تنحل في محلول الصودا الكاوية.
  • تم الاستغناء عن استخدام هذه الطريقة منذ عام ألف وتسعمائة واثنين وستين.

الطريقة المعتمدة لإنتاج هَيدروكسيد الصوديوم حالياً

  • يتم تحضير هَيدروكسيد الصوديوم في وقتنا الحالي عن طريق التحليل الكهربائي الذي يتم إجراؤه لمحلول مركز من كلوريد الصوديوم في الماء.
  • عند إجراء التحليل الكهربائي في هذه الحالة فإن غاز الكلور يتشكل على القطب الذي يمثل المصعد، أما غاز الهيدروجين وهيدروكسيد الصوديوم فإنهما يتشكلان على القطب الذي يمثل المهبط، ويكون ذلك وفقاً للمعادلة التالية:
    NaCl(aq) + H2O (l) → 1/2 H2 (g) + 1/2 Cl2 (g) + NaOH(aq) … ΔH=224KJ
  • في هذه الطريقة فإنه يتم القيام بفصل الكلور وهيدروكسيد الصوديوم اللذان ينتجان من هذه العملية حيث يتم ذلك عن طريق الاعتماد على الأنواع المختلفة من خلايا التحليل، والتي من أبرزها خلية الزئبق، والخلية الحجابية، والخلية الغشائية.
  • بالإمكان القيام بتحضير محلول هَيدروكسيد الصوديوم ويتم ذلك عن طريق إذابة هيدروكسيد الصوديوم في الماء.

زر الذهاب إلى الأعلى