طريقة حساب أيام التبويض بعد الدورة

بواسطة: عاتكة البوريني – آخر تحديث: 23 أكتوبر، 2017

محتويات

أيام التبويض

تُعتبر أيام التبويض من الأيام المهمة في حياة المرأة التي تخطط للحمل والإنجاب، وتبدأ المرأة بمراقبة أيام التبويض في كل دورة شهرية تمر عليها حتى يحدث حمل، لكن يوجد طرق معينة يمكن للمرأة تستطيع أن تعرف من خلالها الأيام المحتملة للتبويض، والتي تتضاعف فيها فرصة حدوث الحمل، حيث يُوافق فيها خروج البويضة ونضجها استعداداً لاستقبال الحيوان المنوي، والجدير بالذكر أن حساب أيام التبويض يتم بعدة طرق، منها ما هو تقليدي يعتمد على أعراض تشعر بها المرأة، ومنها حسابات خاصة تستطيع المرأة أن تتحدد فيها الأيام التي يكون فيها جسمها متهيأً لاستقبال بويضة مخصبة، وفي هذا المقال سنشرح طريقة حساب أيام التبويض.

طريقة حساب أيام التبويض

  • يحدث التبويض عند أغلب النساء بدءًا من اليوم الرابع عشر للدورة الشهرية، حيث يبدأ العد منذ أول يوم للدورة وحتى اليوم الرابع عشر، والوقت الذي تبقى فيه البويضة مستعدة للإخصاب لمدة تتراوح ما بين 12 ساعة إلى 48 ساعة.
  • يجب على المرأة التي ترغب بحدوث الحمل الحرص على ممارسة العلاقة الزوجية يوم بعد يوم ولمدة أسبوع وذلك بدءًا من أول يوم من أيام التبويض.
  • يكون حساب يوم التبويض بهذه الطريقة بالنسبة للنساء اللواتي دورتهن الشهرية منتظمة، أي مدتها 28 يوماً، لكن إذا كان وقت الدورة يستمر اكثر قليلاً كأن تكون مدتها 30 يوماً، يتم حساب يوم التبويض كما يلي: يُطرح 14 من آخر يوم قبل الدورة الشهرية، أي 30 – 14 = 16، أي أن يوم التبويض يكون اليوم السادس عشر من الدورة او اليوم السابع عشر.

طرق لمعرفة أيام التبويض

  • كثرة الإفرازات المهبلية، وتُساعد هذه الإفرازات في تسهيل العلاقة الزوجية كما تُساهم في تسهيل وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة لتخصيبها.
  • الشعور بآلام خفيفة في أسفل البطن، وذلك بسبب خروج البويضة من قناة فالوب.
  • ارتفاع درجة حرارة جسم المرأة قليلاً.
  • يُمكن للمراة الاستعانة بالطبيب النسائي المختص لتحديد يوم التبويض في الضبط وذلك في حال واجهت صعوبة في معرفة يوم التبويض.

أطعمة تُحفز على التبويض

  • الخضراوات الورقية الداكنة مثل السبانخ والجرجير والخس والكرنب الأخضر.
  • ثمرة الأفوكادو.
  • المكسرات بأنواعها مثل الجوز واللوز والكاشو والفستق والبندق وبذور دور الشمس وبذور اليقطين.
  • عشبة قش الشوفان.
  • زيت زهرة المساء.
  • الفاكهة الحمضية مثل الليمون والبرتقال والجريب فروت والكيوي.
  • المأكولات البحرية الغنية بأحماض الأوميغا 3 مثل سمك السلمون والتونا والسردين والمحار.
  • عشبة القراص.
  • عشبة أوراق التوت الأحمر.
  • الألبان ومشتقاتها.
  • الأطعمة الغنية بحمض الفوليك.
  • الفلفل الحار.
  • الأناناس.

المراجع:  1