الشعر

طريقة صبغ الشعر بواسطة ورق التوت

محتويات

الشعرُ الأبيضُ من أكثرِ الأمورِ المزعجةِ التي تعاني منها النّساء مع تقدمِ العمر لأن مظهره يعطي انطباعًا بتقدم العمر حتى لو كانت تقاسيم الوجه مازالت تحتفظ بنضارتها وشبابها، لذلك تلجأ الكثيرُ من النساءِ إلى اللجوء إلى الصبغاتِ الصناعيّةِ حتى تقوم بسترِ الشعرِ الأبيض ولكن بعد فترة من استخدام الصبغاتِ المتوافرةِ في الأسواق تعاني السيداتُ من الآثار السلبية للصبغات كتساقط الشعر أو جفافه و عدم وجود حيوية فيه لذلك تم استخدام الصبغات الطبيعية التي تساعدُ على تلوينِ الشعر دون اللجوء إلى المواد الكيميائية، مثل الأعشاب الطبيعية والثمار الملونة ومنها التوت الذي يتمتع بألوان متعددة تساعد على تغير لون الشعر بطريقة طبيعية دون تدخل كيمائي، وسنقدم في هذا المقال طريقة صبغ الشعر بواسطة ورق التوت.

  • توت الأبيض حيث يتميز بأوراقه الكثيرة ولون أزهاره الصفراء المائلة للأخضر ويتغذى عليها دود القز ويصنع منها الحرير.
  • توت بري وهو أجود أنواع التوت يحفز الدورة الدموية ويقوي المناعة ويمنع حصول حصيات الجهاز البولي، ويقلل من الكوليسترول، ويخفف من أسباب الربو.
  • توت أسمر ويستخدم في الخواص العلاجية.

  • يعمل ورق التوت على نمو الشعر وتقويته.
  • يحتوي على عناصر مفيدة للشعر مثل السيلينيوم والحديد والنحاس والأحماض الأمينية.
  • تعتبر أوراق التوت من أهم المصادر التي تقوم على تغطية الشعر الأسود.
  • يقوم التوت بإعطاء لون داكن للشعر ويزيد من لمعانه.

  • تستخدم أوراق التوت في عملية صبغ الشعر حيث تعطي أوراق التوت اللون الداكن واللامع للشعر دون اللجوء إلى مواد كيمائية وذلك من خلال إضافة ورق التوت إلى وعاء ويغلى مع مقدار لتر من الماء ويبقى على النار لمدةِ عشرِ دقائق أو ربع ساعة، وبعدها يتم تصفيته ووضعه في زجاجة حتى يبرد، يتم دهنُ الشعرِ بتلكَ المادةِ وذلك بتكرار العملية أكثر من مرة يوميًا.
  • يتم استخدام طريقة أخرى لعملية صبغ الشعر باستخدام أرواقِ التوتِ وذلك من خلال تقطيع تلك الأوراق وتجفيفها في الهواء، وبعدها يتم طحنها وعجنها بالماء مع الحنة السوداء أو الحمراء وتترك بعدها نصف ساعة حتى يكسب الشعر اللون المناسب وبعدها يتم غسل الشعر من الحناء وإزالة آثاره وعند تجفيف الشعر تشعر السيدة بأن شعرها ذو لون مختلف عن بقية تلك المرات التي فامت بتلوين شعرها فيها وخاصة أن المواد خالية من أي مادة صناعية مع ملاحظة طراوة الشعر ونعومته.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: