الشعر

طريقة علاج الشعر بعد سحب اللون

محتويات

تغيير لوّن الشَّعر من أكثر الأمور التي تشّغل بال النساء ويولين ذلك الأمر اهتمامًا كبيرًا حيث تميل المرأة من فترةٍ إلى أخرى إلى تغيير لوّن شعرها عن طريق رغبتها في استعادة اللوّن الأصليّ للشَّعر أو تغيير لون الصبغة الحاليّة إلى لوّنٍ آخر أو سحّب اللون كي تتمكن من صبغ الشَّعر بأحد الألوان الفاتحة بحيث إنّ لوّن الشعر الأصليّ يعيق وضع هذا اللوّن؛ لذلك تتعددّ الطُّرق المستخدمة في سحب اللون من الشَّعر والتي يمكن تطبيقها في المنزل أو على يدّ خبراء التجميل والصالونات، وتعتمد النتيجة على حسب لوّن الشَّعر المراد سحبه وعلى طريقة السّحب، وعلى المرأة الانتباه إلى أنّ الشَّعر الأسود والشَّعر المصبوغ بالحناء لا تجدي آلية سحب اللون معهما شيئًا وإنّما يُمكن استخدامها من الشّعر المصبوغ بالصبغات الكيميائيّة، وسنقدم طريقة علاج الشعر بعد سحب اللون خلال هذا المقال.

كوّن عملية سحب اللوّن من الشَّعر تتمّ في الغالب باستخدام مواد ومستحضرات كيميائيّة خاصّة بهذه العملية ممّا ينجم عنها العديد من الأضرار للشَّعر وفروة الرأس ومنها:

  • خشونة ملمسّ الشَّعر وصعوبة فرده وتسريحه.
  • زيادة في نسبة تساقط الشَّعر.
  • فقدان الشَّعر للمعان والبريق ويُصبح باهتًا فاقدًا للحيوية.
  • جفاف الشَّعر وسهولة تقصفه.
  • التهاب فروة الرأس.
  • تباطؤ في نموّ الشَّعر.

بسبب تعرُّض الشَّعر للضرر بعد عملية سحب اللون على المرأة أن تولي شعرها وفروة رأسها اهتمامًا وعنايةً كي تمنع تفاقم الضر الناجم عن تلك العملية ومن الطُّرق التي يمكنكِ اتباعها لعلاج هذا الضرر ما يلي:

  • تنشيط الدورة الدمويّة في فروة الرأس من أجل تخفيف الالتهاب فيها وتحفيز بصيلات الشَّعر على الإنبات وكذلك زيادة إفراز المواد الدهنيّة التي تعمل على تغليف الشَّعرة وحمايتها وإكسابها للرطوبة والليونة عن طريق تدليك فروة الرأس والشَّعر من الجذور وحتّى الأطراف بالزيت الطبيعيّ كزيت اللوز الحلو، وزيت الزيتون مرتيّن في الأسبوع.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبروتين والمواد الدهنيّة لتعويض النقص الحاصل فيهما بسبب سحب اللون ومن أجل تخفيف جفاف الشَّعر.
  • تقليل استخدام سيشوار الشَّعر بعد الاستحمام مباشرةً وكذلك تقليل استخدامه عمومًا إلا للضرورة.
  • استخدام مصل الشًّعر أو كريمات وبدائل الزيت الخاصّة بالشّعر المصبوغ بعد الاستحمام لتسهيل تسريحه.
  • تقليم أطراف الشَّعر بمقدار أنملة كل شهرٍ تقريبًا من أجل التخلُّص من الأطراف المتقصِّفة والجافة.
  • استخدام شامبو وبلسم خاصّيّن بالشَّعر المصبوغ ويُفضّل استخدام الأنواع الطبيّة بعد استشارة الطبيب المختصّ.
  • تجنُّب تعريض الشَّعر للعوامل الجويّة القاسية كأشعة الشمس والرطوبة والغبار لفترةٍ طويلةٍ.
  • استخدام فرشاة الشَّعر عريضة الأسنان.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock