طريقة عمل الثوم والبصل البودرة وفوائد كلاهما

الكثير من وصفات الطعام إن لم يكنْ معظمها يوجد من بين مكوناتها البصل والثوم Onion and Garlic أو على الأقل أحدهما، ومع زيادة أنواع الطعام المُتَعارف عليها أصبح من الضرورة توافرهما في المنزل بصفة مستمرة، لكن بعض وصفات الطعام يُفضل أن لا يكون البصل أو الثوم بها في حالتهم الطبيعية، مثل الدجاج المقلي، وعجينة البيتزا، وعدد من تتبيلات المأكولات البحرية، وبالرغم من أنه يمكن الحصول على الثوم والبصل البودرة من محلات البقالة، إلا أنه يكونان مُضافٌ إليهما بعض المواد الحافظة الغير مستحب تناولها، ولذلك يكون من الأفضل تحضيرهما في المنزل لضمان جودتهما، وطريقة عمل الثوم والبصل البودرة هي من أسهل مايكون، فبمكونات بسيطة يمكنك صناعتهما والإستفادة بما بهما من فوائد.

طريقة عمل الثوم البودرة وفوائده

طريقة الثوم البودرة
طريقة الثوم البودرة

المكونات

  • كمية من الثوم الطازج حسب الحاجة.
  • مناديل مخصصة للمطبخ.

طريقة التحضير

  • تقشَّر كمية الثوم وتقطَّع لشرائح رقيقة.
  • ثم يتم رصّها في صينية مع مراعاة عدم تلاصق الشرائح.
  • إستخدمي المناديل المخصصة للمطبخ في تنشيف الثوم عن طريق الضغط عليه برفق.
  • يُسخن الفرن أو المايكروويف لفترة ثم يتم إيقافه.
  • توضع الصينية في الفرن داخل الحرارة المحفوظة دون إشعالها مرة أخرى.
  • تُترك الصينية لمدة نصف ساعة، ويجب عدم فتح الفرن في هذا الوقت حتى تجف شرائح الثوم بالكامل.
  • بعدها نخرج الصينية من الفرن ونتركها من يومان إلى 4 أيام في المطبخ، مع تغطيتها بقماشة نظيفة حتى نتأكد من جفافها تماماً.
  • بعد أن تجف الشرائح نطحنها في الكبّة الكهربائية حتى تصبح بودرة ناعمة بدون تكتلات.
  • ثم يتم الإحتفاظ بها في علبة محكمة الغلق حتى لا تضيع رائحة الثوم منها.

نصائح للحصول على نتيجة أفضل

  • عدم تشغيل الفرن والصينية بداخله حتى لا تحترق الشرائح.
  • عدم تنشيف الشرائح بالورق بشكل كبير حتى لا تفقد العصارة، ولكن تنشيف القطرات الظاهرة عليها فقط.
  • يُفضل عمل كمية تكفي لأسبوعين أو ثلاثة أسابيع على الأكثر ولا نفرط في الكمية.
  • يمكنك إضافة الملح إلى بودرة الثوم، لكن يجب تذكر هذا الأمر عن إستخدامها حتى لا تكون نسبة الملح زائدة في الطعام.

كيفية التخلص من رائحة الثوم بعد الإنتهاء

  • بعد تقطيع الثوم سوف تكون رائحته بيدك شديدة، وتلك الرائحة لا يمكن التخلص منها بغسيلها بالصابون وحده.
  • فيمكنك التخلص منها من خلال مزج ملعقة من البُن مع الصابون السائل أو صابون الإستحمام وفرك يديك به جيداً وخاصة الأظافر وما تحتها.
  • أو من خلال فرك يديك بنصف ثمرة ليمون ثم غسلها جيداُ.
  • كما يمكنك إرتداء القفازات أثناء التقطيع لمنع وجود الرائحة بيديك من الأساس.

الفرق بين الثوم البودرة وبين الثوم الطازج والأفضل بينهما

  • السعرات الحرارية بالثوم الطازج أكثر من الثوم البودرة.
  • الثوم الطازج به أضعاف كميات الحديد، والبروتين، والألياف، والكالسيوم، والفسفور الموجودة في الثوم البودرة.
  • الثوم البودرة يفقد كمية فيتامين C و B6 الموجودة به في عملية التجفيف.
  • لذا يُعد الثوم الطازج أكثر فائدة من الثوم البودرة، لكن لا يمكن إستخدامه مع كل الأكلات، وهذا لا ينفي وجود فوائد بالثوم البودرة للجسم.

فوائد الثوم البودرة

فوائد البصل والثوم البودرة
فوائد البصل والثوم البودرة
  • يعزز عمل الكبد عن طريق زيادة إفراز العصارة الصفراء.
  • يجعل الدم يتدفق في العضو التناسلي بشكل أكبر مما يعمل على زيادة القدرة الجنسية لدى الرجال.
  • يحافظ على تحسين الدورة الدموية للجسم، كما يحافظ على الشرايين والأوعية الدموية من التلف أو الانسداد.
  • يساعد على تدفق الدورة الشهرية ويعالج إضطرابها، عن طريق تنشيط الهرمونات المسئولة عنها.
  • علاج فعال لمن يعاني من إضطرابات في ضغط الدم سواء الضغط المرتفع أو المنخفض، فهو يحافظ على مستواه الطبيعي.
  • تقليل مستويات الكولسترول في الدم.
  • يحافظ على صحة خلايا الجسم مما يحميها من الأورام السرطانية.
  • يزيد من معدل نمو شعر الرأس ويعالج تساقط الشعر والصلع.
  • علاج مشكلات الجهاز التنفسي وأمراض الصدر.
  • مفيد لمرضى السكر حيث يساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم وتقليلها.
  • معالجة الإمساك ويمنع البواسير.
  • يساعد على إنقاص الوزن عن طريق منع تراكم الدهون في الجسم وتعزيز عملية الهضم.
  • تزداد فوائد الثوم في علاج نزلات البرد والإنفلونزا، فهو يعتبر مضاد حيوي طبيعي، ولهذا يُباع في الصيدليات على شكل كبسولات.
  • يعتبر من أفضل المواد للحفاظ على البشرة، فهو يساعد على توحيد لونها، ويزيل التجاعيد، ويساعد على الحصول على بشرة نضرة.
  • كما يساعد على صفاء البشرة ومعالجة حب الشباب والرؤوس السوداء.

طريقة عمل البصل البودر وفوائده

طريقة الثوم والبصل البودرة
طريقة الثوم والبصل البودرة

المكونات

  • كمية مناسبة من البصل من أي نوع
  • ملح بمقدار ملعقتين للكيلو الواحد (إختياري)

طريقة التحضير

  • يُقشير البصل ثم تُقطع كل بصلة إلى 4 إجزاء.
  • ثم نستخدم مناديل المطبخ لتنشيف العصارة التي تخرج من الأجزاء المقطعة.
  • بعدها يتم تقطيع قطع البصل تلك إلى شرائح، ثم تُفصل طبقاتها عن بعضها وتُرش بالملح مع التقليب.
  • يتم رصّ شرائح البصل في صينية على أن تكون كل شريحة منفصلة عن الأخرى.
  • يُسخن الفرن على درجة متوسطة لمدة من الزمن حتى يسخن تماماً.
  • يتم إطفاء الفرن مع الحفاظ على حرارته وندخل به البصل لمدة لا تقل عن نصف ساعة.
  • بعد خروج البصل من الفرن يتم تركه لمدة 3 أيام أو أكثر في المطبخ، لكن يجب أن يغطى بقماشة نظيفة أو بمصفاة ذات ثقوب صغيرة جداً.
  • بعد أن تجف الكمية تماماً إستخدمي الكبّة الكهربائية لطحنها جيداً.
  • ضعي البودرة الناتجة في علبة محكمة الغلق وإحفظيها للإستخدام متى شئتِ.

نصائح للحصول على نتيجة أفضل

  • بعد تقشير البصل سوف ترين مادة تُشبه التراب الأسود عليها، لا تقومي بغسل البصلة، إستخدمي مناديل المطبخ الجافة لمسح أي شيء عليها.
  •  يُفضل عدم تسخين الفرن في البداية على درجة حرارة عالية.
  • كما يُراعى أن لا تترك كمية البصل في الفرن لمدة أكثر من 45 دقيقة، فهذا يؤدي إلى تحول لون الشرائح للون أقرب إلى البنّي ويعطيها مذاق مُر.
  • لتقطيع البصل بدون دموع يمكن تقطيعه أمام المروحة الكهربية، وخاصة أن الكمية كبيرة.

فوائد البصل البودرة

  • يحتوي البصل البودرة على كثير من العناصر الغذائية، والبروتينات، والفيتامينات التي تساعد في تقوية الجسم وتعزيز مقاومته للأمراض.
  • به نسبة من الكالسيوم الذي يفيد في تقوية العظام وزيادة صحتها.
  • يعزز من عمل الجهاز العصبي ويحافظ على مستوى ضغط الدم الطبيعي.
  • يحتوي على الكويركيرين الذي يساعد في الوقاية من مرض السرطان وتلف خلايا الجسم.
  • يشتمل على الكولاجين الضروري لصحة البشرة، فهو يجعلها نضرة وحيوية وخالية من التجاعيد.
  • يوجد به  مضادات الإلتهاب التي تساعد على تهدئة ألم الحرق، وتعالج لدغات النحل وبعض الحشرات، وتقلل تورّم الجلد، كما أنها علاج جيد لمن يعاني من التهابات المفاصل
  • بالإضافة إلى أن به مضادات البكتيريا التي تساعد على علاج حب الشباب وقتل البكتيريا المُسببة له.
  • يحتوي أيضاً مضادات الأكسدة التي تساعد على تقوية المناعة وتعزيز عمل الجهاز المناعي، كما يساعد على تقليل الإستجابات السلبية للجسم عند إصابته بالحساسية وإفراز هرمون الهيستامين.
  • يتميز بغحتوائه على سعرات حرارية قليلة مقارنة بالبصل الطازج، لذا فهو مناسب لمن يريد إنقاص وزنه، كما أن نسبة الدهون به قليلة.
  • هذا بجانب ما به من نسبة كبيرة من مضادات الفيروسات، والتي تُفيد في علاج الإنفلونزا والبرد وما ينتج عنهم من كحّة وسعال، كما يُفيد من يعانون من إضطرابات في التنفس أو التهابات القصبة الهوائية أو الصدر.
  • أيضاً به فيتامين c الذي يساعد على علاج الجروح وسرعة إلتئامها.
  • يحتوي على الألياف الغذائية الهامة للجهاز الهضمي، فهي تساعده على تسهيل عملية الهضم وعلاج الإضطرابات الهضمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى