طبخ

طريقة عمل الملوخية بالجمبري

تعد الملوخية من أحد الأطعمة الأكثر شهرة ، و انتشاراً حيث أنها هي ذلك الطبق الرئيسي ، و المفضل لدى الكثيرين ، و الملوخية في الأساس هي عبارة عن ذلك النبات الأخضر ذو السيقان ، و الذي ينمو عليه الأوراق الخضراء ، و هي عادة ما يكون نموها في المناطق الدافئة ، حيث تختلف الطريقة الخاصة بإعدادها أو طبخها من بلداً إلى أخر ، و من أكثر البلدان إقبالاً على تناول الملوخية بالجمبري هي مصر ، و الشام ، و ذلك بشكل عالي للغاية حيث تتميز تلك البلدان بالعديد من الطرق الخاصة بطهي الملوخية فهناك من يقوم عند إعدادها بتقطيع أوراقها كي تصبح ناعمة ، و البعض يفضلها على درجة من الخشونة في حين يفضل البعض من متناوليها ترك أوراقها كما هي عند عملية طبخها ، و هي لها العديد من الأشكال ، و الأنواع فالبعض يطبخها مع لحم الأبقار بينما يطبخها آخرون مع لحم الغنم أو الدجاج علاوة على من يفضل تناولها مع لحم الأرانب ، و لكن ما هو مختلفاً هو عملية طهيها مع الجمبري ، حيث أصبح الكثيرين من عشاقها يفضلونها بهذا الشكل إذ يرجع ذلك رغم غرابته إلى ذلك المذاق الشهي للغاية والشديد التميز لها مع الجمبري هذا بالإضافة إلى مجموعة الفوائد الصحية العالية لها مع الجمبري ، و لكن ما هي طريقة عمل الملوخية بالجمبري .

المكونات الخاصة بطهي الملوخية بالجمبري :- للقيام بطهي الملوخية بالجمبري يجب علينا أولاً تحضير بعضاً من المكونات و هي :-

أولاً :– عدد (2) كوب من مرق الدجاج أو من المرق الخاص بالسمك ، و ذلك حسب رغبة المتناول .

ثانياً :- عدد (1) كيلو غرام من الملوخية الخضراء أو المجمدة .

ثالثاً :- عدد (6) قطع صغيرة من الثوم المفروم بشكل جيد .

رابعاً :- عدد (2) ملعقة كبيرة من الزبدة .

خامساً :– عدد (1) ملعقة كبيرة من الكزبرة المجففة .

سادساً :- ما مقداره نصف كيلو غرام من الجمبري .

طريقة عمل الملوخية بالجمبري :- ولتحضير الملوخية بالجمبري لابد من القيام بعدداً من الخطوات ، و التي تشبه إلى حد عالي طريقة الإعداد المتبعة في إعداد الملوخية العادية ، و التي تحتوي على الدجاج أو اللحوم ، و لكن في طريقة طهيها مع الجمبري لابد من الانتباه لبعضاً من التفاصيل والتي تتميز بها طريقة طهوها بالجمبري عن غيرها من الطرق الأخرى الخاصة بإعداد الملوخية وهذه الخطوات هي :-

أولاً :- في البداية سنقوم بعملية التسخين الخاصة بمرق الدجاج أو مرق السمك في داخل وعاءاً مناسباً .

ثانياً :- نقوم بإضافة الملوخية إلى الوعاء الخاص بالمرق مع المواظبة على عملية التقليب الجيد لها ، و ذلك لضمان المزج الكامل لها مع المرق علاوة على ذوبانها الجيد بالماء .

ثالثاً :- نقوم بإضافة الجمبري إلى الملوخية ، و ذلك يكون بعد غسيله بشكل جيد مع مراعاة تنظيفه من المخلفات ، و الأوساخ ، و الرائحة الموجودة به ثم ننتظر بعضاً من الوقت حتى يصل إلى مرحلة النضوج الكامل.

رابعاً :- نلاحظ هنا أن طريقة إعداد الملوخية بالجمبري مختلفة عن طريقة إعداد أنواع الملوخية الأخرى ، حيث يكون المتبع في طريقة عمل الملوخية العادية أننا نقوم بإضافة اللحم بعد أن نعمل على غلي الملوخية قليلاً ، و ذلك يرجع إلى أن لحم الجمبري ليس كغيره من أنواع اللحوم البحرية الأخرى فهو لا يحتاج إلى وقت طويل في طهيه ليصل إلى مرحلة النضوج ، و ذلك بعكس أغلب أنواع اللحوم الأخرى ، و التي عادة ما تكون محتاجة إلى مدة زمنية كبيرة في الطهي لكي تصل إلى مرحلة النضوج .

خامساً :- نعمل على تذويب الزبدة في داخل مقلاة أخرى ، و من ثم تكون عملية إضافة الكزبرة الجافة ، و قطع الثوم المهروس لدينا ، و من ثم نعمل على تقليبها بشكل جيد على النار ، و ذلك لضمان وصول الثوم إلى ذلك اللون الذهبي الذي عادة ما يكون مائلاً إلى اللون البني قليلاً .

سادساً :- نسكب خلطة الثوم في الوعاء الخاص بالملوخية ، و الجمبري ، و من ثم نضيف على هذا المزيج بعضاً من الملح و الفلفل الأسود ، و ذلك حسب رغبة المتناول .

سابعاً :- نقوم بفحص الكمية الخاصة بالملح ، و الفلفل ، و من الممكن في حال عدم كفايتها أن نقو بزيادتها حسب الحاجة .

ثامناً :– من الممكن القيام بتناول ملوخية الجمبري مع الخبر أو إلى جوار الأرز كما في الأنواع الأخرى الخاصة بأطباق الملوخية ، حيث أنه ، و بذلك قد أصبح لدينا ذلك الطبق اللذيذ ، و الشهي الطعم ، و الغني بدرجة عالية للغاية بالعديد من الفوائد الصحية ، و الغذائية للجسم ، و التي ستقوم بالعلاوة على ذلك بإمداد أجسامنا بالطاقة اللازمة التي نحتاجها .

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: