طريقة قياس ضغط الدم.. وكيف تتعامل مع ارتفاعه أو انخفاضه

قياس ضغط الدم من الأمور الهامة والدقيقة للغاية، ولكن هناك الكثير من الأخطاء الشائعة التي ترتكب سواء كان الشخص يقوم بقياس الضغط في المنزل أو على يد محترف كممرض أو طبيب. 

الغالبية تكتفي بالقراءة الأولى وتحدد على أساسها ما عليهم القيام به. ولكن القراءة الأولى قد لا تكون دقيقة وذلك بسبب مجموعة من العوامل التي نظن أنها غير مؤذية أو مؤثرة لكنها كذلك.

طريقة جلوسك 

في المرة المقبلة التي يطلب منك طبيبك أو الممرض الجلوس على سرير الفحص لا تقم بذلك. الجلوس بتلك الوضعية مع قدمين متدليتين تجعلك بوضعية ما بين الجلوس والوقوف ما يؤثر على القراءة الأولى لأن الضغط خلال الجلوس يختلف عنه خلال الوقوف وأنت حالياً وفي وضعية ما بين الأمرين. الوضعية الصحيحة هي الجلوس على كرسي، مع إسناد الظهر ووضع قدميك على الأرض.

وضعية الذراع

في حال لم تكن تسند ذراعك فإن القراءة الأولى ستكون خاطئة. ذراعك يجب أن تكون ممدوة على الطاولة أو أن يقوم الشخص الذي يفحص ضغط الدم يدعمها بيديه أو أي مقاربة كانت شرط ألا تكون ممدوة في الهواء. في حال كانت يدك مرتفعة أو منخفضة جداً فإن ذلك يؤثر على كيفية قيام القلب بضخ الدم إلى الأطراف.

موعد دخولك للحمام 

يجب إفراغ المثانة كلياً قبل فحص الضغط، كما يجب أن يلتزم المريض بموعده اليومي للدخول إلى الحمام. المثانة الممتلئة أو المغص يرفعان ضغط الدم وبالتالي يقدمان قراءة خاطئة كلياً.

التدخين 

التدخين بشكل عام مضر بصحتك ويؤثر على صحتك القلبية وضغط الدم، ولكن تدخين سيجارة قبل قياس ضغط الدم سيمنحك قراءة أولية خاطئة لأن النيكوتين والمواد الأخرى في السجائر تتسبب بتشنجات في شرايين القلب.

ما تناولته من طعام 

عليك أن تأخذ بالحسبان ما تناوله قبل يوم من فحص الضغط وما تناولته في اليوم عينه. إن كنت قد تناولت الأطعمة الغنية بالملح فحينها القراءة ستكون خاطئة.. وفي حال كنت أصلاً تعاني من ضغط الدم فأنت تدرك وبشكل مسبق بأن هذه الأطعمة تسبب برفعه أو خفضه.

سوار آلة قياس الضغط 

يجب أن يتم وضعه بشكل مثالي، فإن كان أوسع مما يجب فالقراءة ستكون منخفضة وفي حال كان ضيقاً جداً القراءة ستكون مرتفعة. لذلك بعد وضع السوار لا تبدأ مباشرة بل عاينه وعدله كي تضمن أنه مشدود بشكل مثالي.

وسيلة تنقلك 

لا تقم بقياس ضغط الدم فور وصولك إلى المنزل مباشرة أو إلى عيادة الطبيب خصوصاً وإن كنت قد عانيت الأمرين بسبب الازدحام المروري. الازدحام المروري يتسبب بالتوتر ويرفع نبضات القلب وبالتالي ضغط دمك سيكون قد ارتفع لمعدلات قياسة. خذ فترة راحة لخمس دقائق ثم قم بقياس الضغط مجدداً.

معدل شربك للماء

إن كنت تعاني من الجفاف فإن القراءة الأولى ستكون منخفضة لذلك احرص على تناول الماء قبل يوم من فحص الضغط وخلال اليوم عينه. في الواقع يفضل أن تحرص على تناول الماء كل يوم وليس فقط من أجل فحص الضغط.

المحادثات العابرة

سواء كان الطبيب أو الممرض أو أي شخص معك في المنزل يحاول أن يجري معك محادثة خلال قياس الضغط فلا ترد أو اطلب منهم بتهذيب تأجيل المحادثات لوقت لاحق. الكلام مع الآخرين يمكنه أن يرفع ضغط الدم لذلك فالسكوت هنا من ذهب  بالفعل.

التعامل مع ضغط الدم المنخفض 

ضغط الدم الطبيعي الطبيعي هو ١٢٠/٨٠ ولا يعتبر منخفضاً إن قل بعشرة أو عشرين بل حين يصل الى ٩٠/٦٠ أو أقل.

علاجات سريعة لرفعه: 

-شرب الماء بكثرة.

-تناول الملح.

  • تناول كوب من عصير الجزر أو البنجر.

-شرب عصير الرمان .

علاجات تجنبك انخفاض ضغط الدم :

-تناول الكثير من الفواكه والخضروات الغنية بفيتامينات بي و سي .

-شرب الماء بمعدل ثابت يومياً.

-تجنب تناول القهوة لانها تؤدي إلى الجفاف.

-ممارسة التمارين الرياضية .

-تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الكاربوهيدرات.

-عدم النهوض من السرير بسرعة صباحاً؛ كي لا ينخفض الضغط بل حاول أن تخرج من السرير بتدرج.

-تناول ٣ وجبات بكميات معتدلة وتجنب تناول الوجبات الضخمة.

التعامل مع ضغط الدم المرتفع 

علاجات سريعة : 

أي زيادة عن المعدل الطبيعي بغض النظر عن حجم هذا الارتفاع يصنف  كارتفاع في ضغط الدم.لا يوجد علاجات سريعة لخفض ضغط الدم المرتفع باستثناء الادوية وإن كان البعض يؤكد بان تدليك أسفل القدمين والنقاط ما بين الجزء السفلي للأذن وأسفل الرقبة تساعد على تخفيضه. ولكن يمكن منعه من الارتفاع من خلال هذه الطرق:

علاجات تجنبك إرتفاع  ضغط الدم :

-الحد من تناول القهوة.

-تخفيض الوزن .

-ممارسة النشاط البدني والتمارين الرياضية.

-الحد من تناول اللحوم الحمراء، الملح، الأطعمة الدسمة، العرق سوس.

-اعتماد حمية داش والتي تتضمن الأطعمة الغنية بالالياف ومنتجات الحليب القليلة الدسم.

-الإقلاع عن التدخين.

-محاولة الاسترخاء وتقليل مستويات التوتر والاكتئاب.

-من الأطعمة التي تساعد على منع الضغط من الارتفاع: بذور البطيخ، الليمون الحامض، الثوم النيء، الكرافس، الموز، وماء جوز الهند.